17 يناير, 2022

البنوك الأمريكية الكبرى تفتتح موسم الأرباح

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • قام البنك المركزي الصيني بتخفيض تكاليف الاقتراض لقروضه متوسطة الأجل لأول مرة منذ 21 شهراً مما قدم الدعم لزوج العملات الأجنبية CNY/USD.
  • نمت طلبات الآلات الأساسية في اليابان بنسبة 3.4٪ عن الشهر الماضي في نوفمبر، متجاوزة توقعات السوق بزيادة 1.4٪. مع ذلك، تم تداول الين الياباني على انخفاض أمام الدولار الأمريكي.
  • تباطأ النمو الاقتصادي الصيني إلى 4.0٪ في الربع الأخير من 4.9٪ في الفترة السابقة. مع ذلك، تجاوزت القراءة الأخيرة تقديرات السوق عند 3.6٪ مما قدم الدعم لمؤشر شنغهاي المركب هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: أصدرت ثلاثة من أكبر البنوك في الولايات المتحدة نتائجها الفصلية للربع السنوي الرابع يوم الجمعة.

ما حدث: افتتحت البنوك الثلاثة جي بي مورغان وسيتي غروب وويلز فارغو موسم أرباح الشركات الأمريكية، معلنين عن أرباح مُجمّعة بقيمة 19 مليار دولار بشكل فاق توقعات السوق.

كيف جاءت النتائج: أبلغت البنوك الثلاثة الكبرى عن أرباح أفضل من المتوقع للربع الرابع. ومع ذلك، فإن مبيعات جي بي مورغان لم تتجاوز تقديرات المحليين.

  • أعلنت جي بي مورغان عن أرباح بلغت 3.33 دولار للسهم الواحد بإيرادات بلغت 29.3 مليار دولار، مقابل تقديرات السوق عند 3.01 دولار للسهم و 29.9 مليار دولار على التوالي.
  • جاءت أرباح سيتي غروب عند 1.99 دولار للسهم الواحد بإيرادات قدرها 17 مليار دولار، متجاوزة توقعات السوق عند 1.71 دولار للسهم و 16.85 مليار دولار.
  • أعلنت ويلز فارغو عن تحقيق عائدات بلغت 20.86 مليار دولار، وهي أعلى بكثير من توقعات ستريت البالغة 18.78 مليار دولار. وجاءت الأرباح عند 1.38 دولار للسهم، متجاوزة التوقعات عند 1.12 دولار للسهم.

ما أهمية هذا النتائج: تمتع المستثمرون بعائدات قوية من القطاع المالي على مدار العامين الماضيين حيث ارتفع مؤشر SPDR S&P Bank ETF بنسبة 28٪ تقريباً خلال هذه الفترة. وقد واصلت البنوك زخمها الإيجابي هذا العام حيث أضافت صناديق الاستثمار المتداولة المصرفية حوالي 10٪ خلال الأسبوعين الأولين من العام مقابل انخفاض بنسبة 2.2٪ لمؤشر S&P 500 الأوسع.

على الرغم من تسجيل جي بي مورغان مكاسب كبيرة في نشاط التداول خلال معظم فترات الوباء، إلا أن مستويات تداوله الأخيرة كانت في حالة انكماش.

هذا وقد تراجعت عائدات التداول لكل من جي بي مورغان وسيتي غروب بنحو 11٪ في الربع الرابع، بينما سجل تداول الدخل الثابت انخفاضاً مضاعفاً. ومع ذلك، كانت عائدات التداول لويلز فارغو ثابتة في هذا الربع.

من جهة أخرى، جاء نمو القروض، وهو أحد المقاييس الرئيسية، متفاوتاً، في حين نما إقراض المستهلك والإنفاق خلال الربع.

كما أثرت الضغوط التضخمية على التكاليف في جميع البنوك الكبرى مع زيادة المنافسة على التوظيف. وجاءت التكاليف الإجمالية لـ جي بي مورغان بصورة أعلى من المتوقع، وتوقعت الإدارة ارتفاع النفقات بنحو 9٪ إلى 77 مليار دولار في عام 2022. وارتفعت نفقات سيتي غروب بنسبة 18٪. فيما خالف ويلز فارغو الاتجاه وسجل انخفاضاً بنسبة 11٪ في النفقات على أساس سنوي.

كيف تفاعلت الأسهم: تراجعت أسهم سيتي غروب بنسبة 1.3٪ لتغلق عند 66.93 دولار، وخسر سهم جي بي مورغان ما نسبته 6.2% ليستقر عند 157.89 دولار يوم الجمعة. فيما ارتفعت أسهم ويلز فارغو بنسبة 3.7٪ إلى 58.06 دولار.

ما يجب مراقبته: سيراقب المستثمرون نتائج أرباح هذا الأسبوع من البنوك الكبرى الأخرى، بما في ذلك غولدمان ساكس وبنك أوف أمريكا ومورغان ستانلي. ومن المتوقع أن تحدد الاتجاهات في أرصدة القروض ونشاط التداول والتكاليف الاتجاه العام للسوق هذا الأسبوع.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

نيكي 225: 28316.34 و 28344.84

سلبي

داو جونز: 35849 و 35950

إيجابي

الدولار الأمريكي/ الكندي: 1.2539 و 1.2543

إيجابي

الدولار النيوزلندي/الأمريكي: 0.6799 و 0.6802

إيجابي

الفضة: 22.942 و 22.980

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون البيتكوين في دائرة الاهتمام اليوم بعد تداولها في نطاق ضيق الأسبوع الماضي.

الملخص: ظلت البيتكوين ثابتة تقريباً يوم الجمعة لكنها سجلت مكاسب مقارنة بالأسبوع السابق.

التفاصيل: بعد بداية صعبة لهذا العام، استقرت أكبر عملة رقمية نسبياً في لأسبوع الماضي.

تراجعت أسعار البيتكوين بنحو 12٪ خلال الأسبوع الأول من العام. مقارنةً بهذا، حققت ملكة العملات الرقمية مكاسب بنسبة 15٪ وتداولت فوق مستوى 50,000 دولار خلال الأسبوع الأول من عام 2021.

وانخفضت العملة الرقمية إلى ما دون مستوى 40 ألف دولار يوم الاثنين الماضي لكنها شهدت انتعاشاً طفيفاً منذ ذلك الحين. وقدم انخفاض الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي بعض الدعم لعملة البيتكوين.

فيما حصلت البيتكوين على بعض الدعم من الضغوط بفعل ارتفاع معدلات التضخم في الولايات المتحدة، حيث تُعدّ العملة الرقمية وسيلة للتحوط من التضخم. فيما أبلغت وزارة العمل الأمريكية عن زيادة بنسبة 7٪ على أساس سنوي في مؤشر أسعار المستهلك في ديسمبر، ارتفاعاً من 6.8٪ في الشهر السابق وهو ما يمثل أسرع ارتفاع سنوي منذ عام 1982.

وقد حققت البيتكوين حوالي 3٪ الأسبوع الماضي وتم تداولها بالقرب من مستوى 42,900 دولار يوم الجمعة. ويتوقع خبراء السوق تداول العملة الرقمية في نطاق يتراوح بين 40 ألف دولار و 60 ألف دولار هذا الأسبوع.

ما يجب مراقبته: مع إغلاق الأسواق الأمريكية اليوم بمناسبة يوم مارتن لوثر كينغ، من المتوقع تراجع حجم نشاط التداول العام في العملات الرقمية.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأوروبية على انخفاض يوم الجمعة حيث تراجع مؤشر فوتسي 100 وداكس 40 وكاك 40 وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.28٪ و 0.93٪ و 0.81٪ و 1.01٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1419، 0.03%

داوجونز: 35,778، -0.05%

برنت: 86.21 دولار، 0.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3679، 0.01%

إس آند بي 500: 4,650، -0.11%

خام غرب تكساس: 84.23 دولار، 0.5%

الدولار/الين: 114.44، 0.21%

ناسداك: 15549، -0.30%

الذهب: 1818 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم في إيطاليا، وقراءات البنك المركزي البرازيلية، والميزان التجاري الروسي، ومبيعات السيارات الجديدة والاستثمار الأجنبي في الأوراق المالية ومبيعات التصنيع ومسح توقعات الأعمال في كندا.