23 فبراير, 2021

انخفاض سعر البيتكوين بعد تسجيلها لارتفاعات قياسية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت أسعار المساكن الجديدة في الصين بنسبة 3.9٪ على أساس سنوي في يناير، مما أدى إلى دعم اليوان الصيني / الدولار الأمريكي في جلسة الفوركس صباح اليوم.
  • تراجعت مبيعات التجزئة النيوزيلندية بنسبة 2.7٪ في الربع الرابع، بعد نمو بنسبة 28٪ في الفترة السابقة. وأدى التراجع في أحجام المبيعات إلى انخفاض زوج العملات "الدولار النيوزلندي/الأمريكي" هذا الصباح.
 

ما يحدث: تراجعت عملة البيتكوين يوم الاثنين، بعد أن قفزت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق خلال عطلة نهاية الأسبوع.

التفاصيل: سجلت أكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية مكاسب حادة هذا الشهر، مدفوعة بعمليات الشراء المؤسسي وتغريدات رئيس شركة تيسلا إيلون ماسك على موقع تويتر.

لكن رغم ذلك، تراجعت بيتكوين من أعلى مستوياتها الأخيرة يوم الاثنين، بعد تصريحات من أغنى رجل في العالم.

ما أهمية ذلك: تألقت بيتكوين هذا الشهر حيث ارتفعت العملة الافتراضية فوق مستوى 58000 دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع. واستند هذا الارتفاع إلى عمليات الشراء التي قام بها إيلون ماسك والمستثمرون المؤسسيون، الذين يعتبرون العملة المُشفرّة بديلاً أفضل للذهب والدولار الأمريكي ضمن الظروف الحالية.

ارتفعت عملة البيتكوين بأكثر من 60٪ في فبراير وحده، لتصل إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 58354 دولار يوم الأحد.

بينما أصبح المتداولون حذرين بعد أن أعرب ماسك عن مخاوفه خلال عطلة نهاية الأسبوع من ارتفاع أسعار البيتكوين بسرعة كبيرة. كما تراجعت المعنويات بسبب تصريحات وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، واصفة البيتكوين بأنها أحد الأصول عالية المضاربة. فيما حذر الاستراتيجيون في جي بي مورغان أيضاً من تراجع السيولة في بيتكوين.

على الرغم من هذه المخاوف، قد تكون عمليات البيع يوم الاثنين وفي وقت مبكر من هذا اليوم هي مجرد عمليات جني الأرباح النموذجية التي تتبع الارتفاع الحاد في سعر أي أصل. إذ تراجعت العملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم إلى أدنى مستوياتها في أسبوع واحد عند 47400 دولار يوم الإثنين. وفي وقت من الأوقات، فقدت بيتكوين ما يقرب من 17٪ من قيمتها، مما أدى إلى محو حوالي 160 مليار دولار من إجمالي قيمتها السوقية. كما انخفض تقييم سوق البيتكوين إلى حوالي 983 مليار دولار يوم الاثنين، بعد تجاوز تريليون دولار يوم الجمعة.

في سياق متصل، سجلت إيثريوم خسائر حادة يوم الاثنين، حيث هوت إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع، بعد أن سجلت أعلى مستوى لها على الإطلاق يوم السبت.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق حساب إيلون ماسك على تويتر فيما يخص أي تغريدات حول عملة البيتكوين. وقد تبقى الأسعار تحت الضغط اليوم، حتى بعد انخفاضها بنحو 7٪ خلال الـ 24 ساعة الماضية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 105.00 و 105.04

إيجابي

اليورو/الاسترليني: 0.8645 و 0.8649

سلبي

الاسترالي/الأمريكي: 0.7908 و 0.7917

إيجابي

ناسداك 100: 13206 و 13262

إيجابي

نيكي 225: 30128 و 30237

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الأسهم الأمريكية اليوم، قبل شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

الملخص: أغلقت وول ستريت تداولاتها على انخفاض يوم الاثنين، مع تسجيل مؤشر ناسداك 100 خسائر حادة، بعد الارتفاع المستمر في عوائد السندات.

التفاصيل: أدت الزيادة السريعة في عوائد سندات الخزانة الأمريكية في الأسابيع الأخيرة إلى جذب دولارات الاستثمار بعيداً عن سوق الأسهم. وقد أدى إلى وضع ضغوط على أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى، وخاصة أسهم مايكروسوفت وآبل وألفابيت وأمازون. كما فقدت أسهم تيسلا حوالي 8.5٪ يوم الإثنين، بعد انخفاض بنسبة 4٪ في الأسبوع السابق.

وارتفع عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات 14 نقطة أساس إلى 1.34٪ الأسبوع الماضي، ليقترب من أقوى مستوى له منذ فبراير من العام الماضي. أيضاً ارتفع العائد القياسي إلى 1.37٪ لكنه استقر عند 1.364٪ يوم الاثنين. وأضاف السعر القياسي حوالي 25 نقطة أساس حتى الآن هذا الشهر.

من جهة أخرى، ارتفعت أسهم شركات الطيران يوم الاثنين بعد أن رفع محللون في دويتشه بنك تصنيفاتهم لشركات طيران مختلفة. وأضاف سهم أمريكان إيرلاينز أكثر من 9٪ يوم الاثنين.

بينما انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 0.77٪ يوم الاثنين محققاً خسائر للجلسة الخامسة على التوالي مع انخفاضات حادة في أسهم التكنولوجيا والأسهم التقديرية للمستهلكين. بينما كان مؤشر ناسداك 100 الأسوأ أداء، حيث خسر 2.6٪ ليصل إلى 13223.74.

في المقابل، استمر مؤشر داو جونز في عكس الاتجاه، حتى بعد فقدان حوالي 200 نقطة في وقت سابق من الجلسة. وارتفع المؤشر بنسبة 0.09٪ ليغلق عند 31521.69 حيث استندت المكاسب إلى حد كبير إلى ارتفاع أسهم ديزني.

ما يجب مراقبته: ستتجه كل الأنظار إلى الشهادة نصف السنوية لرئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ اليوم. وستركز الأسواق على تصريحات باول بشأن التضخم وأسعار الفائدة، والتي قد تحدد اتجاه سوق الأسهم في الأيام المقبلة.

أيضاً ينتظر المستثمرون سلة من البيانات الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك مؤشر أسعار المنازل S&P Case-Shiller ، ومؤشر أسعار المنازل FHFA ومؤشر ريتشموند الصناعي.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية تعاملات الإثنين على انخفاض طفيف حيث تراجع مؤشر فوتسي 100 وداكس الألماني وكاك الفرنسي بنسبة 0.18٪ و 0.31٪ و 0.11٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2168، 0.07%

داوجونز: 31547 ، -0.26%

برنت: 65.21 دولار، 1.3%

الاسترليني/الدولار: 1.4072، 0.05%

أس آند بي 500: 3887، -0.33%

خام غرب تكساس: 62.50 دولار، 1.3%

الدولار/الين: 105.04، -0.04%

ناسداك: 13297، -0.55%

الذهب: 1812 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة وتغير إعانات البطالة في المملكة المتحدة ومبيعات الصناعة الإيطالية ومعدل التضخم في منطقة اليورو ومبيعات التجزئة في الأرجنتين ومؤشر Redbook الأمريكي.