12 يناير, 2021

البيتكوين تسجل هبوطاً حاداً هو الأقوى منذ مارس

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • اتسع فائض الحساب الجاري لليابان إلى 1874 مليار ين في نوفمبر من 1456 مليار ين في الشهر الماضي. وأدت القراءة الأخيرة إلى ارتفاع مؤشر نيكاي 225 هذا الصباح.
  • انخفاض أسعار النفط بعد عودة المخاوف من تراجع الطلب، حيث أبلغت الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، عن موجة أخرى من الإصابات بفيروس كوفيد-19.
 

ماذا يحدث: انخفضت أسعار البيتكوين بأكثر من 20٪ إلى أقل من 31000 دولار يوم الاثنين بعد أن ارتفعت إلى مستويات قياسية في الأسبوع السابق.

التفاصيل: على الرغم من انخفاض البيتكوين بشكل حاد خلال يومي الأحد والاثنين لتسجل أقوى انخفاض لها منذ مارس، إلا أن ملكة العملات الرقمية لا تزال أعلى بنسبة 300٪ من سعرها قبل عام.

إذ تضررت معنويات السوق بعد إصدار أكبر الهيئات التنظيمية المالية في العالم تحذيراً يتعلق بالاستثمار في العملات الرقمية.

ما أهمية ذلك: قفزت أسعار البيتكوين إلى مستويات مرتفعة جديدة الأسبوع الماضي، مخترقة مستوى المقاومة 41000 دولار ، مدفوعة بعمليات الشراء المؤسسي والضعف المستمر في الدولار الأمريكي. كما روجت العديد من البنوك الاستثمارية لاحتمالات تحقيق مكاسب كبيرة في العملة الرقمية هذا العام.

وتراجعت أسعار العملات الرقمية بشكل حاد يوم أمس، مما أدى إلى القضاء على حوالي 140 مليار دولار كقيمة سوقية، والتي قفزت فوق حاجز تريليون دولار لأول مرة الأسبوع الماضي.

وجنى المستثمرون الأرباح بعد الارتفاع الكبير في العملات الرقمية حتى الآن هذا الشهر، وسط تزايد حالة انعدام اليقين السياسي. وتعرضت شهية المستثمرين للمخاطرة لانتكاسة بعد أن قال أعضاء في مجلس النواب إنهم يتطلعون إلى عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب الهجوم على مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي.

من جهة أخرى، تأثرت أسعار البيتكوين بسبب انتعاش الدولار الأمريكي. إذ استمر تعافي الدولار الأمريكي للجلسة الرابعة يوم أمس، مما شكل ضغطاً على أسعار العملات الرقمية، والتي تميل إلى التداول في الاتجاه المعاكس للدولار الأمريكي. وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع بعد أن سجل أدنى مستوى له في 33 شهراً الأسبوع الماضي.

في سياق متصل، حذرت هيئة مراقبة السلوك المالي في المملكة المتحدة، والتي تعمل بشكل مستقل عن حكومة البلاد ، المتداولين من التقلبات العالية في سوق العملات الرقمية.

سجلت ايثريوم، ثاني أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية، انخفاضاً بأكثر من 11 ٪ يوم الاثنين. وتم تداول أسعار العملة بالقرب من 1128 دولار بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات عند حوالي 1350 دولاراً الأسبوع الماضي.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق عملية العزل الجارية الآن في أروقة الكونغرس ضد ترامب بعد تحريض أنصاره على الهجوم على مبنى الكابيتول. ومع ذلك، بعد التراجع الحاد في أسعار البيتكوين يوم أمس، من المتوقع حدوث انتعاش اليوم. إذ تم تداول البيتكوين على ارتفاع عند حوالي 34360 دولار خلال التعاملات الآسيوية المبكرة هذا الصباح.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.517 و 1.3524

سلبي

الدولار الاسترالي/الدولار: 0.7692 و 0.7704

إيجابي

الذهب: 1846 و 1849

إيجابي

الفضة: 25.169 و 25.226

سلبي

داو جونز: 30969 و 31044

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو المعدن الأصفر اليوم بعد تسجيله لمكاسب متواضعة في الجلسة السابقة.

الملخص: أغلقت أسعار الذهب على ارتفاع يوم الاثنين، حيث أقبل المتداولون على شراء المعدن النفيس الذي يعتبر ملاذاً آمناً بعد انخفاض حاد يوم الجمعة.

التفاصيل: جاءت مكاسب المعدن الأصفر على الرغم من استمرار تعافي الدولار الأمريكي في الجلسة السابقة. بكل الأحوال، من المحتمل أن يكون صعود الذهب محدوداً اليوم.

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي ICE بنسبة 0.4٪ يوم الاثنين، بينما تراجعت الأسهم الأمريكية بعد أن سجلت مستويات قياسية الأسبوع الماضي. وأغلق مؤشر داو جونز متراجعا بنسبة 0.29٪ ، فيما سجل مؤشر ناسداك 100 انخفاضاً بنسبة 1.55٪ يوم الاثنين.

وأنهت أسعار المعادن الثمينة تعاملاتها الأسبوع الماضي على انخفاض كبير مع وصول المؤشرات الأمريكية إلى مستويات قياسية. إذ انخفض الذهب بنحو 3.2٪ خلال الأسبوع، بينما سجلت الفضة تراجعاً أسبوعياً بنسبة 6.7٪.

ومن المتوقع أن تدعم القيود المتزايدة في جميع أنحاء العالم في أعقاب عودة ظهور إصابات كوفيد -19 أسعار الذهب على المدى القريب. حيث سجلت الولايات المتحدة في المتوسط ​​255 ألف حالة يومياً الأسبوع الماضي.

وارتفع الذهب لعقود تسليم فبراير بنسبة 0.8٪ ليغلق عند 1،835.40 دولار للأونصة يوم الاثنين، بعد أن سجل المعدن أكبر انخفاض له في يوم واحد من حيث النسبة المئوية منذ مطلع نوفمبر.

في غضون ذلك، ارتفعت الفضة في شهر مارس بنسبة 2.6٪ لتستقر عند 25.284 دولار للأونصة يوم الاثنين، بعد أكبر انخفاض بالنسبة المئوية في يوم واحد منذ 21 سبتمبر في الجلسة السابقة.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق عن كثب حالات الإصابة بفيروس كورونا، والتي من المرجح أن تحدد الحركة المستقبلية لأسعار الذهب. وقد بلغ إجمالي الحالات حول العالم ما يقرب من 91 مليون. أما في التعاملات الصباحية اليوم، فقد انخفض الذهب بنحو 0.2٪ إلى 1847 دولار للأونصة.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الاثنين، حيث تراجعت مؤشرات فوتسي 100 وداكس الألماني وكاك الفرنسي 40 بنسبة 1.09٪ و 0.80٪ و 0.78٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2147 ، -0.03%

داوجونز: 30941 ، 0.13%

برنت: 55.62 دولار، -0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3525، 0.09%

أس آند بي 500: 3798، 0.15%

خام غرب تكساس: 52.22 دولار، -0.1%

الدولار/الين: 104.29، 0.04%

ناسداك: 12927، 0.23%

الذهب: 1847 دولار، -0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مبيعات التجزئة في إيطاليا، وإنتاج التصنيع في جنوب إفريقيا، ومؤشر أسعار المستهلك في البرازيل، والإنتاج الصناعي في الهند، ومعدل التضخم في روسيا، بالإضافة إلى مؤشر تفاؤل الأعمال الصغيرة NFIB الأمريكي ومؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP ومخزونات النفط الخام من معهد البترول الأمريكي.