28 مايو, 2020

ارتفاع لافت للبيتكوين فوق مستويات 9100 دولار

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض مبيعات التجزئة في إسبانيا بنسبة 31.6٪ في أبريل.
  • ستصدر اليوم أحدث أرقام إعانات البطالة الأولية الأمريكية وتشير التقديرات بأن 2.1 مليون عامل سيتقدمون للحصول على إعانات البطالة في الأسبوع المنتهي في 23 مايو، ما بعني بأن مجموع العاطلين عن العمل سيصل إلى حوالي 41 مليون عاطل منذ بدء تفشي الوباء في البلاد.
  • تم تداول الأسهم الآسيوية على ارتفاع يوم الخميس، حيث تحسنت معنويات المستثمرين بسبب احتمالات التعافي الاقتصادي. وارتفع مؤشر نيكي 225 الياباني بنسبة 2.3٪، بينما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.3٪. مع ذلك، أنهت الأسهم في هونغ كونغ تعاملاتها اليوم على انخفاض بنسبة 1٪.
 

ماذا يحدث: وصلت بيتكوين إلى مستويات التنصيف أو ما يسمى بـ "تنصيف البيتكوين" أو “Bictoin Halving” يوم الأربعاء، حيث ارتفع سعرها فوق مستويات 9100 دولار وسط عمليات تداول بأحجام كبيرة.

التفاصيل: بعد أن كافحت العملة الرقمية الأشهر للبقاء فوق حاجز 9000 دولار يوم الثلاثاء، حققت بيتكوين زخماً كبيراً يوم أمس متجاوزةً مستوى 9000 دولار يوم الأربعاء لتصل إلى 9100 دولار. أما صباح اليوم، فقد جرى تداول العملة عند أعلى مستوياتها عند 9235.53 دولار في الساعة 7:30 صباحاً بتوقيت غرينتش.

لا تزال معنويات المستثمرين صعودية، كما يتضح من تداول البيتكوين فوق المتوسطات المتحركة لعشرة أيام و 50 يوماً. وهناك اتجاه تصاعدي لدى المتداولين إزاء سوق العملات الرقمية حيث يأملون أن تتمكن البيتكوين من كسر الحاجز النفسي عند 10000 دولار.

ويعتقد بعض المتداولين المتمرسين أن جائحة كوفيد-19 هي في الحقيقة أكبر فرصة لسوق العملات الرقمية.

في الربع الأول، وصل إجمالي حجم التداول في أسواق العملات الرقمية وأسواق العقود الآجلة إلى 8.8 تريليون دولار أمريكي، مع زيادة فصلية بواقع 314% في تداول العقود الآجلة وارتفاعاً بنسبة 104٪ في التداول الفوري. ويشير الخبراء أيضاً إلى الارتفاع الحاد في حصة العملات الرقمية مثل البيتكوين والايثريوم ولايت كوين، مع ابتعاد المتداولين عن العملات الأقل شعبية.

لماذا يشعر المستثمرون بالتفاؤل حيال سوق العملات الرقمية وسط أزمة كورونا: كان للوباء تأثيراً كبيراً على الاقتصاد العالمي. وعلى الرغم من ذلك، صمدت الأسواق المالية، بما في ذلك فئات الأصول ذات المخاطر العالية مثل الأسهم. وقد لجأ المستثمرون إلى الأصول الآمنة عندما بدأ الوباء بالتفشي عالمياً، إلا أن المضاربين على الارتفاع سرعان ما عادوا إلى السوق بسرعة. في الواقع، انخفضت الملاذات الآمنة التقليدية، مثل الذهب خلال هذه الفترة من عدم اليقين.

ومع بقاء رغبة المخاطرة موجودة لدى شريحة واسعة من المتداولين وتصاعد التوترات الجيوسياسية لتحتل العناوين الرئيسية، باتت البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى أدوات مفضلة للتحوط في المحافظ المتنوعة. وكما نعلم، بدأت الخلافات تزداد حدة بين الولايات المتحدة والصين منذ عدة أسابيع حتى الآن. وقد هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب علناً بكين لفشلها في الحد من انتشار الفيروس التاجي خلال المراحل الأولى من تفشي المرض. في وقت سابق من هذا الشهر، وردت تقارير عن زيادة الضغط العسكري الأمريكي على الصين حيث اتهمت واشنطن الصين بأنها تسعى إلى الاستفادة من الوباء لتوسيع وجودها في بحر الصين الجنوبي. في خطوته الأخيرة، رد الرئيس ترامب على قانون الأمن القومي الصيني الجديد لهونغ كونغ، مهدداً بزيادة الرسوم الجمركية على بكين.

ربما تكون العلاقات المتدهورة بين أكبر اقتصادين في العالم قد دعمت سوق العملات الرقمية، والذي يعتبر على نطاق واسع وسيلة تحوط ضد أجواء عدم اليقين الجيوسياسي.

أخيراً، أجبر الوباء الحكومات حول العالم على الإعلان عن حزم تحفيز ضخمة. ومن المتوقع أن تؤدي الزيادة في المعروض من النقد إلى تضخم كبير. وعلى عكس العملات الورقية، لا يتوفر سوى عدد ثابت من عملات البيتكوين للتداول، الأمر الذي لا يحافظ على قيمتها فحسب، بل ستصبح أدوات تحوط ممتازة ضد التضخم في الاقتصاد.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاستراليني/الين: 132.10 و 132.33

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.0997 و 1.1011

إيجابي

ناسداك 100: 9405 و 9462

إيجابي

النحاس: 2.392 و 2.397

إيجابي

البلاتينوم: 879.65 و 881.10

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين مساء اليوم نحو أسواق النفط الخام مع صدور تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية حول مخزونات النفط الخام.

الملخص: تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام يوم الأربعاء، بعد تقارير عن رغبة روسيا في تخفيف تخفيضات الإنتاج الضخمة ابتداء من يوليو. كما أثرت التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين على أسعار السلع.

التفاصيل: أفادت بلومبرج أن موسكو ترغب في مواكبة الشروط المتفق عليها لتخفيف تخفيضات الإنتاج اعتباراً من يوليو، كما تقرر في اجتماع أوبك + في وقت سابق من هذا العام.

كما يراقب المستثمرون عن كثب التوترات المتزايدة بين واشنطن وبكين، حيث تفرض الصين قوانين أمنية جديدة على هونغ كونغ.

إلى جانب ذلك، انخفض خام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو بنسبة 4.5٪ ليغلق عند 32.81 دولار للبرميل يوم الأربعاء. كما انخفض خام برنت لشهر يوليو بواقع 4٪ تقريباً عند 34.74 دولار للبرميل.

ما تجدر متابعته: ينتظر المتداولون تقرير مخزونات النفط الأمريكي ويتوقع المحللون انخفاض مخزونات النفط الخام بمقدار 1.2 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 22 مايو. ومن المتوقع أيضاً أن يسجل التقرير انخفاضاً بمقدار مليون برميل في مخزونات البنزين، بينما من المتوقع أن تزداد إمدادات المقطرات بمقدار 2.5 مليون برميل.

أيضاً من المقرر أن تنشر وكالة الطاقة الأمريكية تقييمها الأسبوعي بشأن إمدادات الغاز الطبيعي يوم الخميس، وتشير التوقعات بارتفاع 101 مليار قدم مكعب.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية على ارتفاع ملموس في الساعة 9 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع ارتفاع مؤشر فوتسي 100 والألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 0.6٪ و 0.4٪ و 0.5٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1008 ، 0.05%

داوجونز: 25656، 0.48%

برنت: 34.62 دولار ، -2.3%

الاسترليني/الدولار: 1.2272 ، 0.18%

أس آند بي 500: 3039، 0.11%

خام غرب تكساس: 31.69 دولار، -3.4%

الدولار/الين: 107.84 ، 0.12%

ناسداك: 9396 دولار ، -0.39%

الذهب: 1719 دولار، 0.5%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر ثقة الأعمال الإسباني، ومعدل التضخم الألماني، ومعدل البطالة في البرازيل، والحساب الجاري ومتوسط الأرباح الأسبوعية في كندا. وفي الولايات المتحدة لدينا، طلبيات السلع المعمرة الأمريكية ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي ومطالبات البطالة الأولية ومبيعات المنازل المعلقة.