14 مارس, 2022

انخفاض الجنيه الاسترليني رغم البيانات الاقتصادية القوية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • قال مسؤول أمريكي إن روسيا تسعى للحصول على معدات عسكرية من الصين لاستخدامها في غزوها لأوكرانيا، وهو الخبر الذي قدّم دعماً لمؤشر الدولار الأمريكي كملاذ آمن صباح اليوم.
  • انخفض عدد زوار نيوزيلندا الوافدين بنسبة 26٪ على أساس سنوي إلى 4003 في يناير، مما فرض ضغوطاً على زوج العملات NZD/USD.
 

لمحة سريعة: تكبّد الجنيه الاسترليني خسائر أمام الدولار الأمريكي في نهاية تعاملات الجمعة.

ما حدث: انخفض زوج العملات GBP/USD إلى أدنى مستوى له خلال 16 شهراً يوم الجمعة.

كما سجّل الجنيه الإسترليني خسائر للأسبوع الثالث على التوالي، على الرغم من البيانات التي جاءت أفضل من المتوقع حول النمو الاقتصادي للبلاد.

ما أهمية ذلك: بدأ الاقتصاد البريطاني العام الجاري بشكلٍ إيجابي مع تخفيف القيود المرتبطة بفيروس كورونا. وكان الانتعاش الاقتصادي أفضل بكثير من التوقعات مع توسع جميع القطاعات الرئيسية بشكل أعلى من المتوقع.

وقد توسّع الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 0.8٪ في يناير بعد انكماش بنسبة 0.2٪ في الشهر السابق عندما أثر متغير أميكرون على النمو. وسجلت الاقتصاد البريطاني أقوى نمو شهري منذ يونيو 2021 حيث جاءت القراءة الأخيرة أفضل من توقعات السوق البالغة 0.2٪.

كما نما الإنتاج الصناعي في المملكة المتحدة بنسبة 0.7٪ في يناير، وهو أفضل من تقديرات المحللين عند 0.1٪.

فيما زادت البيانات الاقتصادية القوية بالتوازي مع مستويات التضخم المرتفعة من فرص رفع أسعار الفائدة مرة أخرى في الأسبوع المقبل. مع ذلك، فشلت البيانات الإيجابية في دعم الجنيه الاسترليني يوم الجمعة حيث هيمنت حالة من المخاوف على المتداولين بسبب الأجواء غير المستقرة وانعدام حالة اليقين بفعل الصراع الروسي الأوكراني.

من جهته، واصل الدولار الأمريكي ارتفاعه بسبب سمته الرئيسية كملاذ آمن مع استمرار هجوم روسيا على أوكرانيا وتوقعات سياسة نقدية أكثر تشدداً من مجلس الاحتياطي الفيدرالي. إذ ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.63٪ ليستقر عند 99.13 يوم الجمعة.

بينما أدى الارتفاع المتواصل في مؤشر أسعار المستهلكين إلى أكبر تسارع سنوي للتضخم في الولايات المتحدة منذ 40 عاماً، مما رفع احتمالات رفع سعر الفائدة من قبل الفيدرالي في 15 مارس.

هذا وقد انخفض زوج العملات "الاسترليني/الدولار" بنسبة 0.27٪ ليغلق عند 1.3050 مسجلاً أضعف مستوى منذ نوفمبر 2020. ومقابل اليورو، ارتفع الاسترليني بحوالي 0.3٪ إلى 83.73 بنساً بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له في شهر واحد في الجلسة السابقة.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون الإعلانات الصادرة من البنك المركزي للبلاد والتي من المتوقع على نطاق واسع أن ترفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 0.75٪ في اجتماع يوم الخميس. كما ستظل بيانات الوظائف المقرر إصدارها يوم غد موضع تركيز الأسواق.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الجنيه الاسترليني/الدولار: 1.3010 و 1.3020

إيجابي

اليورو/الاسترليني: 0.8378 و 0.8388

إيجابي

فوتسي 100: 7134.62 و 7165.15

إيجابي

داكس 40: 1362.82 و 13701.85

سلبي

كاك 40: 6257.55 و 6287.55

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية محط اهتمام المتداولين اليوم بعد إغلاقها بشكل إيجابي يوم الجمعة.

الملخص: استقرت الأسواق الأوروبية على ارتفاع يوم الجمعة حيث يراقب المستثمرون التطورات في أوكرانيا.

التفاصيل: ظلت معنويات السوق ضعيفة منذ بداية الحرب الروسية على أوكرانيا في 24 فبراير. وتوقفت محادثات السلام بين البلدين حيث دافع ممثل الوفد الروسي عن غزو بلاده لأوكرانيا.

من جانب آخر، أعلن البنك المركزي الأوروبي الخميس الماضي عن خططه لإنهاء برنامج شراء السندات في وقت أقرب مما كان متوقعاً مما يمهد الطريق لزيادة أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام. كما حذّرت رئيسة البنك المركزي كريستين لاغارد من أن الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا قد تحمل تأثيرات جوهرية على النشاط الاقتصادي ومعدلات التضخم في الاتحاد الأوروبي.

فيما صدرت العديد من التقارير الاقتصادية في جميع أنحاء أوروبا يوم الجمعة. وتسارع معدل التضخم السنوي في ألمانيا إلى 5.1٪ في فبراير من 4.9٪ في الشهر السابق. كما ارتفع معدل التضخم في إسبانيا إلى 7.6٪ في فبراير.

وارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.95٪ ليغلق عند 431.17 يوم الجمعة، وكانت أسهم السفر والترفيه من بين أفضل الأسهم أداء. وأغلقت معظم القطاعات في المنطقة الموجبة. أيضاً ارتفع مؤشر DAX 40 الألماني و CAC 40 الفرنسي بنسبة 1.38٪ و 0.85٪ على التوالي.

ما يجب مراقبته: ستظل الحرب الروسية الأوكرانية المستمرة مصدر قلق كبير للأسواق. كما سيراقب المتداولون اجتماع مجموعة اليورو المقرر عقده في وقت لاحق اليوم.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية تعاملاتها يوم الجمعة على انخفاض حيث تراجع مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.69٪ و 1.30٪ و 2.13٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0912، -0.03%

داوجونز: 32966، 0.47%

برنت: 109.31 دولار، -3%

الاسترليني/الدولار: 1.3015، -0.18%

إس آند بي 500: 4,208، 0.37%

خام غرب تكساس: 105.94 دولار، -3.1%

الدولار/الين: 117.80، 0.41%

ناسداك: 13309، 0.15%

الذهب: 1976 دولار، -0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الميزان التجاري والحساب الجاري وبيانات الصادرات والواردات في فرنسا، ومبيعات التجزئة الإسبانية، وإجمالي إنتاج السيارات في تركيا، وقرار البنك المركزي البرازيلي بشأن سعر الفائدة، ومبيعات السيارات الجديدة في كندا، بالإضافة إلى توقعات تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة.