08 أبريل, 2022

الجنيه الاسترليني يسجّل أعلى مستوياته أمام اليورو

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • علّقت الأمم المتحدة عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان. فيما أدت التوترات الجيوسياسية المستمرة إلى ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي صباح اليوم.
  • تقلّص فائض الحساب الجاري الياباني إلى 1648.3 مليار ين في فبراير من 2866.0 مليار ين في الشهر الماضي، مما قدم الدعم للين الياباني أمام الدولار الأمريكي هذا الصباح.
  • ارتفع الائتمان الاستهلاكي الأمريكي بمقدار 41.82 مليار دولار في فبراير مقابل زيادة 8.93 مليار دولار قبل شهر. وارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.25٪ يوم الخميس.
 

لمحة سريعة: واصل الجنيه الاسترليني تقلباته الحادة يوم الخميس متأرجحاً بين المكاسب والخسائر.

ما حدث: قفز الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى له في أسبوعين أمام اليورو في تعاملات يوم أمس.

ما أهمية ذلك: أصدر البنك المركزي الأوروبي محضر اجتماعه لشهر مارس والذي أظهر أن البنك المركزي أصبح أكثر تشدداً. وقد صرّح صانعو السياسة إنهم يتطلعون إلى التراجع عن إجراءات التحفيز في اجتماعهم القادم في 10 أبريل وسط ارتفاع مستويات التضخم في منطقة اليورو إلى مستويات مرتفعة جديدة في ظل ارتفاع أسعار الطاقة.

وتسارع التضخم في منطقة اليورو إلى مستوى قياسي مرتفع بلغ 7.5٪ في مارس حيث أدى الغزو الروسي لأوكرانيا إلى ارتفاع أسعار الطاقة بشكل حاد. كما تسارع التضخم الأساسي إلى 3.0٪.

بدوره، ظل زوج العملات "اليورو/الاسترليني" تحت الضغط قبل الانتخابات الفرنسية القادمة. كما حصل الاسترليني على الدعم بسبب توقعات قيام بنك إنكلترا برفع سعر الفائدة القياسي بمقدار 138 نقطة أساس أخرى هذا العام.

وارتفع الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى في أسبوعين عند 83.15 بنس مقابل اليورو خلال جلسة التداول يوم الخميس. ومع ذلك، استقرت العملة البريطانية على انخفاض عند 83.23. أضاف زوج العملات GBP/USD حوالي 0.05٪ ليغلق عند 1.3074 دولار يوم الخميس بعد أن سجل أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع في الجلسة السابقة.

فيما انخفض مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.47٪ ليستقر عند 7551.81 يوم الخميس متكبداً خسائر للجلسة الثانية على التوالي.

ما يجب مراقبته: في ظل غياب أي بيانات اقتصادية هامة اليوم، سيستمر المتداولون في مراقبة الأزمة الروسية الأوكرانية.

أيضاً تنتظر الأسواق صدور التقارير الاقتصادية من المملكة المتحدة بما في ذلك الناتج المحلي الإجمالي والإنتاج الصناعي والميزان التجاري يوم الاثنين.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.3067 و 1.3075

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.0858 و 1.0867

إيجابي

خام غرب تكساس: 95.86 و 96.59

إيجابي

فوتسي 100: 7532.72 و 7555.10

إيجابي

ناسداك 100: 14493.98 و 14590.20

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي محط اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور تقرير الوظائف الكندي.

الملخص: تراجع أداء زوج العملات "الدولار الكندي/الدولار الأمريكي" يوم الخميس وسط تقييم المستثمرين لمحضر الاجتماع الأخير للاحتياطي الفيدرالي والذي أشار إلى موقف أكثر تشدداً من جانب صانعي السياسة النقدية.

التفاصيل: تراجع زوج العملات قبل عرض الميزانية الفيدرالية الكندية. وتعرّض الزوج للضغط بعد صعود الدولار الأمريكي لأعلى مستوى له في عامين مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى بعد صدور محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء والذي أظهر أن البنك المركزي يتطلع للتحرك بقوة في محاولة لمكافحة التضخم. واستقر مؤشر الدولار على ارتفاع بنحو 0.2٪ عند 99.75 يوم الخميس.

ويتوقع الخبراء أن يقوم البنك الكندي المركزي برفع سعر الفائدة القياسي بمقدار 50 نقطة أساس الأسبوع المقبل.

من جانب آخر، استقر سعر النفط الخام، أحد الصادرات الكندية الرئيسية، على تراجع بنسبة 0.20٪ عند 96.03 دولار يوم الخميس بعد ارتفاعه في وقت سابق من الجلسة.

وانخفض زوج العملات المذكور أعلاه بحوالي 0.4٪ ليغلق عند 1.2592 يوم الخميس مسجلاً أضعف مستوى له منذ 21 مارس.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور بيانات الوظائف الكندية اليوم. إذ من المتوقع أن يضيف الاقتصاد الكندي 80 ألف وظيفة فقط في مارس بعد أن أضاف 336600 وظيفة في فبراير. ومن المتوقع أن ينخفض ​​معدل البطالة أكثر إلى 5.3٪ في مارس من 5.5٪ في فبراير.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية تعاملاتها يوم الخميس بصورة إيجابية حيث ارتفع مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.25٪ و 0.43٪ و 0.23٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0865، -0.14%

داوجونز: 34476، -0.04%

برنت: 102.71 دولار، 1.6%

الاسترليني/الدولار: 1.3071، -0.02%

إس آند بي 500: 4,494، -0.04%

خام غرب تكساس: 96.64 دولار، 0.6%

الدولار/الين: 123.82، -0.12%

ناسداك: 14533، -0.02%

الذهب: 1936 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الإنتاج الصناعي لإسبانيا، ومبيعات التجزئة في إيطاليا، ومخزونات البيع بالجملة ومجموع حفارات النفط في الولايات المتحدة، ومؤشر المستهلك والناتج المحلي الإجمالي في روسيا.