04 يونيو, 2020

الدولار الكندي يتخطى التداعيات السلبية لأزمة كوفيد-19

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أستراليا تسجل الانخفاض الأكبر في تجارة التجزئة في أبريل.
  • افتتاح إيجابي لمؤشر نيكي الياباني يوم الخميس. وتقدم مؤشر نيكي 225 لأعلى مستوى له منذ فبراير.
  • كوريا الجنوبية تسجل أكبر عجز في الحساب الجاري لشهر أبريل.
  • الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع يوم الأربعاء. ومؤشر داو جونز يحقق مكاسب أكثر من 500 نقطة في الجلسة السابقة، مع نشاط ملموس في مؤشرات التداول اليوم.
 

لمحة سريعة: ارتفع الدولار الكندي إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر مقابل الدولار الأمريكي يوم الأربعاء.

ماذا يحدث: بعد تولي تيف ماكليم منصبه الجديد كمحافظ البنك المركزي الكندي أمس، تم إبقاء أسعار الفائدة الرئيسي عند مستوياتها دون تغيير عند حاجز قياسي منخفض قدره 0.25٪.

على الرغم من أن هذا كان متوقعاً على نطاق واسع، فقد أعلن البنك المركزي أيضاً عن خفض وتيرة عمليات الطوارئ التي اعتمدها مؤخراً لتوفير الدعم لسوق الأسهم.

ما أهمية ذلك: قام البنك المركزي الكندي بخفض سعر الفائدة القياسي بشكل ملحوظ منذ بداية تفشي فيروس كورونا، وخفض المعدلات من 1.75٪ في فبراير إلى مستويات 0.25٪ الحالية.

وصرح المركزي الكندي أنه يعتقد أن تداعيات الوباء على الاقتصاد العالمي قد بلغت ذروتها وأن الاقتصاد الكندي قد يكون قد نجا من أسوأ سيناريو اقتصادي. وهذا ما انعكس إيجاباً على معنويات أسواق تداول العملات الأجنبية.

كما تحسنت المعنويات في أسواق العملات بسبب الارتفاع العالمي في أسواق الأسهم أمس، بعد الأنباء عن انتعاش قوي في نشاط قطاع الخدمات الصيني في مايو. ومن المتوقع أن تستفيد العملات القائمة على السلع الأساسية، بما في ذلك الدولار الكندي، من التوقعات الإيجابية للاقتصاد الصيني.

على صعيد آخر، ارتفع النفط الخام، أهم صادرات كندا، إلى أعلى مستوياته منذ مارس، رغم الشكوك حول آفاق تمديد تخفيضات الإنتاج من منظمة أوبك وحلفاؤها.

بينما ارتفع الدولار الكندي بنسبة 0.2٪ إلى 1.3490 مقابل نظيره الأمريكي. ووصلت العملة الكندية إلى أعلى نقطة لها خلال اليوم منذ 9 مارس وارتفعت حوالي 9٪ بعد انخفاضها إلى أدنى مستوى في أربع سنوات في مارس.

ما تجدر متابعته: ينتظر المتداولون بيانات الميزان التجاري الكندي، والتي من المحتمل أن تقرر أداء العملة في جلسة اليوم. من المتوقع أن يتسع العجز التجاري الكندي إلى 2.36 مليار دولار كندي في أبريل. ويتوقع المحللون تراجع الصادرات الكندية إلى 42.07 مليار دولار كندي في أبريل، من 46.26 مليار دولار كندي في مارس، بينما قد تنخفض الواردات إلى 41.37 مليار دولار كندي، من 47.67 مليار دولار كندي في الشهر السابق.

أخيراً، ستكون التقارير الاقتصادية الأمريكية محط اهتمام المستثمر ين أيضاً اليوم حيث من المتوقع صدور أرقام الميزان التجاري ومعدل الإنتاجية غير الزراعية ومطالبات البطالة الأولية. ومن المرجح أن يفتح المزيد من المستثمرين حسابات تجريبية للفوركس أو يبحثون عن برامج شراكات لتداول زوج العملات "الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الكندي: 1.3507 و 1.3515

إيجابي

الدولار/الين: 108.89 و 108.94

إيجابي

الذهب: 1705 و 1707

إيجابي

الدولار/دولار هونغ كونغ: 7.7503 و 7.7505

إيجابي

الفضة: 17.914

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه الأنظار إلى أسواق تداول الذهب اليوم، خاصة بعد انخفاض المعدن النفيس إلى أدنى مستوياته منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

الملخص: استقرت أسعار الذهب على انخفاض يوم الأربعاء، لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ 11 مايو، مع فشل المعدن الثمين في إيجاد قوة دفع بسبب الزخم القوي في الأسهم. وقد ساهمت أخبار انخفاض أعداد الوظائف الأمريكية بأقل من المتوقع في دعم أسواق تداول الأسهم والعملات الأجنبية.

التفاصيل: لم يحقق الذهب الدعم الذي يتمتع به عادة كملاذٍ آمن، رغم الاحتجاجات الكبيرة في الولايات المتحدة. وعلى الرغم من سلمية بعض هذه الاحتجاجات، إلا أن معظمها اتسم بالعنف مع تقارير عن نهب وتحطيم متاجر التجزئة.

وقد اكتسب تداول مؤشرات الأسهم الأمريكية زخماً يوم الأربعاء وسط انتشار التفاؤل حول إعادة فتح الاقتصاد وتقارير تتحدث بأن القطاع الخاص قد تخلى عن 2.76 مليون وظيفة الشهر الماضي، وهو أقل بكثير من المتوقع عند 8.66 مليون وظيفة.

علاوة على ذلك، انخفض الذهب لشهر أغسطس بنسبة 1.7 ٪ ليستقر عند 1704.80 دولار للأونصة، مع انخفاض الأسعار للجلسة الثالثة على التوالي.

من بين المعادن الأخرى، انخفضت الفضة لشهر يوليو بنحو 1.7٪ إلى 17.958 دولار للأونصة، بينما تراجع سعر النحاس لشهر يوليو بنسبة 0.1٪ إلى 2.4875 دولاراً للرطل.

ما تجدر متابعته: مع انخفاض مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى له في شهرين، من المرجح أن يحقق الذهب بعض التقدم بسبب تراجع قوة الدولار. ومن المتوقع أيضاً أن تدعم الاحتجاجات في الولايات المتحدة والتوترات المتزايدة بين واشنطن وبكين مسار المعدن الثمين. وقد ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.2٪ إلى 1708 دولار للأونصة في الجلسة الآسيوية.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الأربعاء، مع ارتفاع مؤشر داو جونز، واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 2.05٪ و 1.36٪ و 0.78٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1216 ، -0.15%

داوجونز: 26152، -0.29%

برنت: 39.33 دولار ، -1.2%

الاسترليني/الدولار: 1.2540 ، -0.25%

أس آند بي 500: 3107، -0.34%

خام غرب تكساس: 36.62 دولار، -1.8%

الدولار/الين: 108.88، -0.01%

ناسداك: 9650 دولار ، -0.35%

الذهب: 1708 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات للبناء في منطقة اليورو وقرار سعر الفائدة من البنك المركزي الأوروبي، ومؤشر مديري المشتريات للبناء ومبيعات التجزئة في فرنسا، ومؤشر مديري المشتريات للبناء في ألمانيا، ومؤشر مديري المشتريات للبناء في إيطاليا، ومؤشر مديري المشتريات للبناء في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى مؤشر التسريح الأمريكي والميزان التجاري وتكاليف وحدة العمل وإنتاجية العمل ومطالبات البطالة الأولية وتغير مخزون الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة.