03 أغسطس, 2020

انخفاض أسهم كاتربيلر رغم النتائج الفصلية الإيجابية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • الذهب يسجل أفضل تداولاته الشهرية منذ أكثر من ثماني سنوات، بعد ارتفاع الأسعار إلى 1983 دولار يوم الجمعة.
  • الدولار الأمريكي يسجل أكبر انخفاض شهري له في عشر سنوات.
  • وول ستريت تغلق تعاملاتها على ارتفاع يوم الجمعة بعد ارتفاع قياسي في أسهم أبل بعد أن أعلنت الشركة عن نتائج ربع سنوية أفضل من المتوقع. الذهب
  • فرنسا تسجل انخفاضاً بنسبة 13.8٪ في ناتجها المحلي الإجمالي، وهو ما يمثل أسوأ انكماش اقتصادي في تاريخها.
 

لمحة سريعة: تراجعت أسهم شركة كاتربيلر يوم الجمعة بالرغم من النتائج الفصلية القوية التي أعلن عنها صانع معدات البناء والتعدين للربع الثاني.

التفاصيل: على الرغم من الانخفاض الحاد الذي سجلته شركة كاتربيلر في الطلب على معدات البناء بسبب أزمة الفيروس التاجي، إلا أن الشركة تمكنت من تجاوز التوقعات للربع الأخير.

وارتفع السهم ما يقرب من 6 ٪ في جلسة ما قبل البيع، بعد نشر النتائج الفصلية، لكنه تحول للمنحى السلبي في جلسة التداول الاعتيادية حيث ركز المستثمرون على الآفاق المستقبلية للشركة.

كيف كانت النتائج: سجل صانع المعدات الثقيلة انخفاضاً في المبيعات والأرباح للربع الثاني، على الرغم من أن كلا المقياسين تجاوزا التوقعات.

  • تراجعت الإيرادات بنسبة 31٪ لتصل إلى 10.00 مليار دولار، لكنها تجاوزت تقديرات السوق عند 9.40 مليار دولار.
  • انخفض صافي الدخل إلى 458 مليون دولار، أو 84 سنتا للسهم، من 1.62 مليار دولار، أو 2.83 دولار للسهم، لنفس الربع من العام الماضي.

ما أهمية هذه النتائج: أفادت شركة كاتربيلر عن انخفاض هائل بنسبة 37٪ في مبيعات معدات البناء إلى 4 مليار دولار. وتقلصت مبيعات الشركة في أمريكا الشمالية بنسبة 40٪ في يونيو، بعد انخفاض بنسبة 36٪ في مايو. أما في صناعات الموارد، تراجعت مبيعات التجزئة للشركة بواقع 21٪ في يونيو.

قال المدير المالي أندرو بونفيلد إنه لا يتوقع تحسناً ملموساً في الأرباح في الربع الثالث. بينما امتنعت الإدارة عن إصدار أي توجيهات بسبب الشكوك المتعلقة بأزمة الوباء.

طريقة استجابة الأسهم: تراجعت أسهم كاتربيلر بنسبة 2.8٪ لتغلق عند 132.88 دولار يوم الجمعة، بعد ارتفاعها بنسبة 6%. وحقق السهم مكاسب بأكثر من 14% في الأشهر الثلاثة الماضية، على الرغم من أنه لا يزال منخفضاً بنسبة 10٪ حتى الآن.

ما تجدر متابعته: مع توقع استمرار الضغوطات على الشركة خلال الفصلين المقبلين، من المحتمل أن تدعم أي أخبار إيجابية أداء السهم.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترالي/الدولار: 0.7126 و 0.7143

إيجابي

الدولار/الينك 105.94 و 106.22

سلبي

خام غرب تكساس: 39.94 و 40.03

سلبي

داكس 30: 12317 و 12375

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.1746 و 1.1765

سلبي

 

السوق اليوم

تتجه أنظار المستثمرين نحو اليورو اليوم قبل صدور تقرير مؤشر مديري المشتريات التصنيعي من منطقة اليورو.

الملخص: ارتفع اليورو إلى أعلى مستوياته في عامين مقابل الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي حيث أدى الانكماش القياسي في الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي إلى دعم العملة المشتركة للاتحاد الأوروبي.

التفاصيل: سجل زوج العملات اليورو/الدولار ارتفاعاً جديداً هو الأكبر منذ أكثر من عامين، متجاوزاً مستوى 1.1900 الأسبوع الماضي.

بينما واصل الدولار الأمريكي زخمه الهبوطي مع ارتفاع حالات الإصابة بالعدوى في ولايات أمريكية مختلفة مما زاد من حالة عدم اليقين بشأن الاقتصاد الأمريكي.

وأبلغت الولايات المتحدة أيضاً عن انكماش بواقع 32.9٪ في الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني، مما أثار مخاوف من استمرار الاقتصاد الأمريكي تحت وطأة الضغط لفترة أطول مما كان متوقعاً في وقت سابق.

في حين أضافت تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول تأجيل الانتخابات الرئاسية إلى حالة عدم اليقين بشأن الدولار.

على الرغم من اختراق اليورو/ الدولار لمستوى 1.1900 دولار الأسبوع الماضي، استقر زوج الفوركس عند 1.1779 دولار يوم الجمعة. وسجل مكاسب أسبوعية بنسبة 1.1٪.

ما تجدر متابعته: يترقب المستثمرون بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي من منطقة اليورو. من المتوقع أن يرتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي IHS Markit إلى 51.1 في يوليو، مقابل قراءة 47.4 في يونيو.

أسواق أخرى: أغلق تداول المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الجمعة، مع ارتفاع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.44٪ و 0.77٪ و 1.49٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1770 ، -0.09%

داوجونز: 26316، -0.13%

برنت: 43.25 دولار ، -0.06%

الاسترليني/الدولار: 1.3087، 0.02%

أس آند بي 500: 3269، 0.18%

خام غرب تكساس: 39.97 دولار، -0.7%

الدولار/الين: 105.88، 0.04%

ناسداك: 10945 دولار ، 0.50%

الذهب: 1989 دولار،0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في سويسرا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومبيعات السيارات في إسبانيا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في إيطاليا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في فرنسا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي الألماني، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في المملكة المتحدة وكذلك مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومعدل الإنفاق على البناء ومؤشر مديري المشتريات الصناعي ISM في الولايات المتحدة.