16 أبريل, 2021

انخفاض أسهم البنوك الأمريكية رغم الأداء الفصلي القوي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • نما الاقتصاد الصيني بواقع 0.6٪ في الأشهر الثلاثة حتى مارس، مقابل نمو 3.2٪ في الربع السابق. وجاءت الأرقام الأخيرة مخالفة لتوقعات المحللين عند 1.5٪، ما ساهم في ممارسة ضغوطات على زوج العملات "اليوان/الدولار".
  • نمت الصادرات المحلية غير النفطية لسنغافورة بنسبة 12.1٪ على أساس سنوي في مارس، بعد نمو بنسبة 4.2٪ في الشهر السابق. على الرغم من أن هذا هو الشهر الرابع من نمو الصادرات، اتجه الدولار السنغافوري / الدولار الأمريكي جنوباً في التعاملات الآسيوية المبكرة.
  • ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في نيوزيلندا إلى 63.6 في مارس. وبالرغم من ارتفاع مؤشر التصنيع إلى مستوى قياسي ، ظل زوج العملات "الدولار النيوزلندي/الأمريكي" تحت الضغط بسبب قوة الدولار الأمريكي.
 

ماذا يحدث: تراجعت أسهم بنك أوف أمريكا وسيتي غروب في تعاملات ممتدة يوم الخميس، على الرغم من إعلان كلا البنكين الرئيسيين عن نتائج قوية للربع الأول.

التفاصيل: واصلت الأسهم المالية تحقيق نتائج لافتة أمس، حيث انضم بنك أوف أمريكا وسيتي غروب إلى نظرائهما في إطلاق احتياطيات الخسائر التي تم وضعها جانباً لتغطية التخلف عن السداد بسبب أزمة كوفيد-19.

وعلى الرغم من النتائج الفصلية القوية، تراجعت أسهم البنكين يوم الخميس، بعد يوم من قيام أكبر المصارف الأمريكية مثل جي بي مورغان وجولدمان ساكس وويل فارغو بدفع مؤشر S&P 500 صعوداً بسبب أرباحهم الممتازة.

كيف كانت النتائج: أعلن بنك أوف أمريكا وسيتي غروب عن نمو جيد في أرباح الربع الأول من العام، مع تجاوزهما لتقديرات السوق.

  • أعلنت سيتي غروب عن أرباح بلغت 7.94 مليار دولار، بزيادة كبيرة عن 2.54 مليار دولار في الربع نفسه من العام الماضي. وحقق البنك 3.62 دولار للسهم الواحد من 19.3 مليار دولار في الإيرادات، متجاوزاً التوقعات عند 2.60 دولا للسهم مقابل 18.8 مليار دولار في الإيرادات.
  • ارتفع صافي دخل بنك أوف أمريكا إلى 8.05 مليار دولار من 4.01 مليار دولار في العام السابق. وأعلن البنك الذي يقع مقره في شارلوت بولاية نورث كارولينا عن أرباح ربع سنوية بلغت 86 سنتاً للسهم، أو 22.9 مليار دولار من الإيرادات، متجاوزاً التوقعات البالغة 66 سنتاً للسهم و 22.1 مليار دولار على التوالي.

ما أهمية ذلك: جاءت أحدث النتائج من سيتي غروب وبنك أوف أمريكا لتؤكد مجدداً القوة المالية التي تم الإبلاغ عنها من قبل جي بي مورغان وغولدمان ساكس، مدفوعة بأحجام تداول أعلى وسط تقلب سوق الأسهم وزيادة نشاط الشركات.

وأظهرت أكبر البنوك الأمريكية مرونةً وسط جائحة كوفيد-19، بعد أن استفادت من ارتفاع رسوم المعاملات وزيادة نشاط العملاء. على الرغم من أن العديد من الشركات لا تزال مغلقة في مواجهة الوباء، فإن إطلاق لقاح كوفيد-19 وجهود التحفيز المالي ساعدا المستهلكين على زيادة إنفاقهم ودعم الانتعاش الاقتصادي العام.

وقد حرر كلا البنكين المليارات من احتياطياتهما، التي جناهما العام الماضي لحماية نفسيهما من التخلف عن سداد القروض المحتملة. وقد أضاف إصدار هذه الأموال إلى أرباحها النهائية في الربع الأول.

بينما سجل كل منهما انخفاضاً في الإيرادات في قسم الخدمات المصرفية للأفراد. وانخفضت عائدات البنوك الاستهلاكية في سيتي بنسبة 14٪ على أساس سنوي، وسط انخفاض أحجام البطاقات وأسعار الفائدة. كما أعرب المستثمرون عن قلقهم من ارتفاع النفقات ونمو القروض المتشائم في هذه البنوك الكبرى. وانخفضت قروض البنوك الاستهلاكية من بنك أوف أمريكا بنسبة 8٪، بينما نمت المصروفات غير المرتبطة بالفائدة بنسبة 15٪ وسط ارتفاع التكاليف المرتبطة بالوباء.

كيف استجابت الأسهم: هبط سهم بنك أوف أمريكا بنسبة 2.9٪ ليغلق عند 38.74 دولار، بينما هبط سهم سيتي 0.5٪ ليستقر عند 72.54 دولار يوم الخميس. وقفزت أسهم بنك أوف أمريكا وسيتي بأكثر من 17٪ و 13٪ على التوالي خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق بيانات الأرباح الفصلية من البنوك الأخرى، بما في ذلك مورغان ستانلي وبنك نيويورك في وقت لاحق اليوم.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الاسترليني: 0.8690 و 0.8694

إيجابي

ناسداك 100: 13996 و 14044

سلبي

داو جونز: 33986 و 34076

إيجابي

نيكي 225: 26954 و 29711

سلبي

الذهب: 1761 و 1763

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية محط اهتمام المتداولين اليوم قبل الإعلان عن مجموعة من التقارير الاقتصادية الأمريكية.

الملخص: قفزت أسهم وول ستريت نحو مستويات قياسية يوم الخميس بعد إعلان الشركات الأمريكية الكبرى عن أرباح قوية وصدور تقارير اقتصادية إيجابية من الولايات المتحدة.

التفاصيل: اتسم أداء الأسواق الأمريكية في الآونة الأخيرة بالطابع المتأرجح، حيث تم تسجيل أرقام قياسية جديدة وسط إعادة فتح الاقتصاد وإجراءات التحفيز المالي الضخمة. وارتفع مؤشر إس آند بي 500 بحوالي 11٪ منذ بداية العام حتى الآن، حيث قادت أسهم الطاقة والأسهم المالية الاتجاه الصعودي.

في حين كانت معنويات المستثمرين مدعومة بالتقارير الاقتصادية القوية من الولايات المتحدة ، ما يشير إلى انتعاش الإنفاق الاستهلاكي وسوق العمل.

كما قفزت مبيعات التجزئة بنسبة 9.8 ٪ في مارس، حيث أدى المزيد من التحفيز الحكومي إلى ارتفاع قوي في الإنفاق الاستهلاكي. وتجاوز الرقم الأخير توقعات السوق بنمو 6.1٪.

إلى جانب ذلك، أبلغت وزارة العمل عن أدنى إعانات للبطالة منذ مارس 2020. إذ تم تقديم حوالي 576 ألف مطالبة جديدة في الأسبوع المنتهي في 10 أبريل، وهو أفضل بكثير من تقديرات السوق عند 710 ألف طلب.

وتعافت أسهم التكنولوجيا مع انخفاض عائدات السندات. وأضافت أسهم FAANG (فيسبوك وأمازون وآبل ونتفلكس وألفابت) أكثر من 1٪ لكل منها مع انخفاض عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى أقل من 1.56٪ يوم الخميس.

من جهته، قفز مؤشر داو جونز 305.10 نقطة ليخترق حاجز 34000 للمرة الأولى ويغلق عند 34035.99 يوم الخميس. وأضاف مؤشر إس آند بي 500 مكاسب بنسبة 1.1% ليستقر عند مستوى إغلاق قياسي عند 4170.42، بينما تقدم مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.6٪ إلى 14026.19.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق اليوم بيانات بناء المساكن وتصاريح البناء وثقة المستهلك من الولايات المتحدة.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الخميس، حيث ارتفعت مؤشرات فوتسي 100 وداكس الألماني وكاك الفرنسي وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.63٪ و 0.30٪ و 0.41٪ و 0.45٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1954، -0.11%

داوجونز: 33901 ، -0.06%

برنت: 66.88 دولار، -0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3758، -0.17%

أس آند بي 500: 4,157، -0.14%

خام غرب تكساس: 63.37 دولار، -0.1%

الدولار/الين: 108.85، 0.09%

ناسداك: 13968، -0.33%

الذهب: 1761 دولار، -0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الميزان التجاري الإيطالي وميزان التجارة وتضخم أسعار المستهلك في منطقة اليورو واحتياطيات النقد الأجنبي في الهند وبناء المساكن في كندا ومبيعات المنازل الجديدة في أستراليا، وكذلك تقرير بيكر هيوز عن منصات النفط الخام الأمريكي.