15 مارس, 2022

النفط يتراجع مع عودة المتحاربين إلى طاولة المحادثات

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انتهت المحادثات بين الوفدين الأواكراني والروسي يوم الاثنين دون إحراز أي تقدم. ومن المتوقع إجراء المزيد من المحادثات اليوم، وهو ما ساهم في بقاء الدولار الأمريكي ثابتاً كملاذ آمن على نطاق واسع.
  • ارتفع مؤشر أداء الخدمات التجارية النيوزيلندية إلى 48.6 في فبراير من 46 في الشهر السابق. مع ذلك، ظل زوج العملات " الدولار النيوزلندي/الدولار الأمريكي" ثابتاً خلال جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
  • توسّع الفائض التجاري الروسي إلى 21.17 مليار دولار في يناير من 9.03 مليار دولار في الشهر الماضي. وكان زوج العملات "الروبل الروسي/الدولار الأمريكي" ثابتاً خلال التعاملات الصباحية المبكرة.
 

ما يحدث: سجّل النفط الخام خسائر يوم الاثنين حيث يتابع المتداولون التطورات المتسارعة في الحرب الروسية الأوكرانية.

ما حدث: بدأ النفط الأسبوع بتعاملات سلبية مع فشل المحادثات السابقة بين روسيا وأوكرانيا.

كما ظل مستثمرو النفط حذرين بعد أنباء عن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في أحد الاقتصادات الكبرى في العالم.

ما أهمية ذلك: بدأت جولة أخرى من المحادثات بين روسيا وأوكرانيا يوم الاثنين مما أثار التفاؤل بشأن التوصل لأي قرار يضع حداً للحرب المستعرة بين موسكو وكييف.و جاءت الخطوة الأخيرة على الرغم من تصعيد القوات العسكرية الروسية هجومها على أوكرانيا في نهاية الأسبوع.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت حظراً على واردات النفط من روسيا، كما أعلنت المملكة المتحدة عن خطط للتخلص التدريجي من النفط من البلاد بحلول نهاية العام. إذ تُعدّ روسيا أكبر مصدر في العالم للمنتجات الخام والنفطية مجتمعة، حيث تشحن حوالي 7٪ من الإمدادات العالمية.

في هذا السياق، قالت الهند إنها تخطط للإفراج عن المزيد من النفط من مخزوناتها الوطنية. ومع ذلك، تدرس البلاد عرضاً لشراء الخام والسلع الأخرى من روسيا بأسعار مُخفّضة.

من ناحية أخرى، أبلغت الصين عن ارتفاع حاد في حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 بسبب تفشي متحور أوميكرون مما أدى إلى إغلاق منطقة التصنيع الرئيسية في جنوب شرق مدينة شنتشن.

وخسر خام غرب تكساس الوسيط تسليم أبريل 6.32 دولار ليغلق عند 103.01 دولار للبرميل في بورصة نايمكس. كما انخفض خام برنت مايو 5.77 دولار ليستقر عند 106.90 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة. وكانت أسعار الخام الأمريكي قد قفزت فوق 130 دولاراً للبرميل الأسبوع الماضي، في حين تم تداول الخام القياسي العالمي بالقرب من مستوى 140 دولار.

أما على صعيد منتجات الطاقة الأخرى، انخفض الغاز الطبيعي لشهر أبريل 6 سنتات إلى 4.66 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، بينما استقر بنزين أبريل عند 3.17 دولار للغالون بانخفاض 14 سنتاً يوم الاثنين.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون الإعلانات الصادرة عن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والتي من المتوقع أن ترفع أسعار الفائدة هذا الأسبوع. وقد يؤدي القرار إلى دعم الدولار الأمريكي مما يؤدي إلى مزيد من الضغوط على أسعار النفط.

كما سيظل تقرير معهد البترول الأمريكي (API) عن مخزونات النفط الخام موضع تركيز الأسواق اليوم. إذ نمت مخزونات الخام الأمريكية 2.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من مارس.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 118.27 و 118.41

إيجابي

الدولار الاسترالي/الدولار: 0.7163 و 0.7180

إيجابي

الدولار الأمريكي/الكندي: 1.2837 و 1.2857

إيجابي

خام غرب تكساس: 96.49 و 98.77

إيجابي

الغاز الطبيعي: 4.569 و 4.626

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي موضع اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور تقريرين اقتصاديين من البلاد.

الملخص: تراجع زوج العملات "الدولار الكندي/الدولار الأمريكي" يوم الاثنين بعد الانخفاض الحاد في أسعار النفط.

التفاصيل: تعرّض الدولار الكندي للضغط حيث تراجع النفط الذي يعدّ أحد الصادرات الكندية الرئيسية بشكل ملحوظ يوم الاثنين. وتراجعت أسعار خام غرب تكساس الوسيط تحت مستوى الدعم الرئيسي 100 دولار للبرميل خلال الجلسة.

وقد راقب المتداولون بعض الإشارات حول تقدم طفيف في المحادثات بين روسيا وأوكرانيا وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في الصين. إذ فرضت الصين قيوداً أكثر صرامة في محاولة لمنع انتشار العدوى في مدينة شنتشن الجنوبية، وهو ما قد يزيد من مشكلات سلسلة التوريد العالمية.

وتم تداول زوج العملات الأجنبية CAD/USD على انخفاض بنحو 0.6٪ ليستقر عند 1.2826 يوم الاثنين. وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي بنحو 0.2٪ إلى 99.

ما يجب مراقبته: ستظل الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا أحد القضايا الرئيسية التي تشغل الأسواق.

أيضاً ينتظر المتداولون التقارير الاقتصادية عن مؤشر إنشاء المنازل ومبيعات التصنيع من كندا اليوم. ويتوقع المحللون نمو مبيعات التصنيع بنسبة 1.3٪ في يناير بعد نمو بنسبة 0.7٪ في ديسمبر.

كما ستظل بيانات مؤشر أسعار المستهلك الكندي المقرر إصدارها يوم الأربعاء موضع تركيز المتداولين حيث يتوقع المحللون تسارع معدل التضخم السنوي إلى 5.5٪ في فبراير بعد أن وصل إلى أعلى مستوى منذ سبتمبر 1991 في يناير.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية تعاملاتها يوم الاثنين بشكل إيجابي حيث ارتفع مؤشر FTSE 100 و DAX 40 و CAC 40 و STOXX Europe 600 بنسبة 0.53٪ و 2.21٪ و 1.75٪ و 1.20٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0972، -0.27%

داوجونز: 32864، 0.08%

برنت: 102.51 دولار، -4.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3023، 0.17%

إس آند بي 500: 4,171، 0.17%

خام غرب تكساس: 98.45 دولار، -4.4%

الدولار/الين: 118.33، 0.12%

ناسداك: 13090، 0.35%

الذهب: 1946 دولار، -0.7%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم ومعدل تضخم أسعار الجملة في المملكة العربية السعودية، ومعدل البطالة وتغير عدد المطالبين وتغير التوظيف في المملكة المتحدة، ومعدل التضخم في فرنسا، والإنتاج الصناعي في منطقة اليورو، ومؤشر ZEW للثقة الاقتصادية ومؤشر ZEW الألماني للثقة الاقتصادية. وفي الولايات المتحدة لدينا أسعار المنتجين ومؤشر نيويورك إمباير ستيت للتصنيع ومؤشر Redbook الأمريكي وصافي مشتريات سندات وأوراق الخزانة الأمريكية.