24 مارس, 2022

النفط الخام يُحلّق وسط مخاوف الإمداد

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • يتم تداول أنباء بأن الولايات المتحدة مستعدة لخطة طوارئ في حال إقدام روسيا على استخدام الأسلحة الكيماوية أو النووية في حربها مع أوكرانيا. وقد أدت هذه الأخبار إلى ارتفاع أسعار خام غرب تكساس الوسيط هذا الصباح.
  • ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الياباني إلى 53.2 في مارس من 52.7 في الشهر السابق، وهي القراءة الأضعف منذ سبتمبر الماضي. مع ذلك، ظل زوج العملات "الين الياباني/الدولار" تحت الضغط بسبب تصاعد قوة الدولار الأمريكي.
  • ارتفعت أسعار المنتجين في روسيا بنسبة 23.5٪ على أساس سنوي في فبراير بعد ارتفاع بنسبة 23.1٪ في الشهر السابق. وظل زوج العملات "الروبل الروسي/الدولار الأمريكي" ثابتاً خلال التعاملات الصباحية المبكرة.
 

لمحة سريعة: سجل النفط الخام مكاسب قوية يوم الأربعاء حيث يتابع المتداولون تطورات الصراع المستمر في أوكرانيا.

ما حدث: انخفضت أسعار النفط الخام الأسبوع الماضي متراجعة ما دون مستوى الدعم الرئيسي عند 100 دولار للبرميل.

لكن مع ظهور مؤشرات قليلة على انحسار التوترات بين روسيا وأوكرانيا، دفعت مخاوف الإمدادات النفط إلى أعلى مستوى له في أكثر من أسبوعين يوم الأربعاء.

ما أهمية ذلك: كانت أسعار النفط متقلبة بشكل غير عادي خلال جلسات التداول القليلة الماضية، حيث فرضت عدة دول عقوبات على روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم.

وبعد تسجيل انخفاض حاد الأسبوع الماضي ارتفعت أسعار النفط الخام بشكل مُطرد حتى الآن هذا الأسبوع، ويرجع ذلك أساساً إلى المخاوف المتعلقة بالإمدادات.

وازداد قلق المستثمرين بشأن أنباء عن عواصف بحرية تسببت في اضطراب كبير في تدفقات النفط من كازاخستان إلى الأسواق العالمية. وقالت روسيا وكازاخستان إن العواصف قد تتسبب في انخفاض صادرات النفط عبر CPC (خط أنابيب بحر قزوين) بما يصل إلى مليون برميل يومياً، وهو ما يمثل حوالي 1٪ من إنتاج النفط العالمي. وأشار مسؤولون محليون إلى أن الإصلاحات قد تستغرق شهراً ونصف.

في غضون ذلك، ذكرت إدارة معلومات الطاقة (EIA) انخفاضاً في مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 2.508 مليون برميل إلى 413.4 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 18 مارس بعد زيادة قدرها 4.345 مليون في الأسبوع السابق.

وقد ارتفع خام غرب تكساس الوسيط لتسليم مايو 5.66 دولار ليغلق عند 114.93 دولار للبرميل في بورصة نايمكس بعد انخفاض بنسبة 0.6٪ يوم الثلاثاء. وأضاف خام برنت مايو 6.12 دولار ليستقر عند 121.60 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة.

في تجارة الطاقة الأخرى، ارتفع البنزين في أبريل 11 سنتاً إلى 3.44 دولار للغالون، بينما أضاف الغاز الطبيعي لشهر أبريل 4 سنتات ليصل إلى 5.23 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

ما يجب مراقبته: سيتابع المتداولون باهتمام الاجتماع الذي سيعقد اليوم بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والقادة الأوروبيين والذي قد يُفضي عن الإعلان عن المزيد من العقوبات على روسيا. ولا تزال بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل ألمانيا مترددة في حظر واردات الطاقة من روسيا.

كما سيظل إصدار بيانات إدارة معلومات الطاقة بشأن مخزونات الغاز الطبيعي موضع التركيز اليوم، حيث تقلصت الإمدادات بمقدار 79 مليار قدم مكعب في الأسبوع السابق.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 121.09 و 121.34

إيجابي

خام غرب تكساس: 115.80 و 116.25

إيجابي

الغاز الطبيعي: 5.124 و 5.133

إيجابي

فوتسي 100: 7456.50 و 7470.71

سلبي

ناسداك 100: 14420.10 و 14499.80

سلبي

 

السوق اليوم

من المتوقع أن تستقطب الأسهم البريطانية اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور مجموعة من التقارير الاقتصادية من المملكة المتحدة.

الملخص: أغلقت الأسهم البريطانية تعاملاتها يوم الأربعاء على انخفاض ملموس بعد خطاب من وزير المالية ريشي سوناك.

التفاصيل: ألقى وزير المالية البريطاني ريشي سوناك خطاب ميزانية الربيع يوم الأربعاء، وقام الوزير بتخفيض تقديرات النمو لعام 2022 بمقدار 2.2 نقطة مئوية إلى 3.8٪ مشيراً إلى المخاطر الناجمة عن الحرب الروسية الأوكرانية. أيضاً أعلن سوناك عن خفض ضريبي قدره 6 مليارات جنيه إسترليني، في محاولة لتخفيف تأثير ارتفاع تكاليف المعيشة في البلاد.

وجاء بيان الميزانية بعد أن أظهرت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين ارتفاعاً في معدل التضخم الرئيسي في البلاد إلى أعلى مستوى له في ثلاثة عقود عند 6.2٪ في فبراير، وسط ارتفاع تكاليف الغذاء والوقود والطاقة.

كما ارتفع المعدل الرئيسي لأسعار الإنتاج في المملكة المتحدة إلى 10.1٪ على أساس سنوي في فبراير من 9.9٪ في الشهر السابق.

ومن المقرر أن يحضر الرئيس الأمريكي جو بايدن قمة طارئة لحلف شمال الأطلسي بالإضافة إلى لقاء قادة الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق اليوم. وسيناقش بايدن والقادة الأوروبيون فرض المزيد من العقوبات الجديدة ضد روسيا.

بدوره، انخفض مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.22٪ ليغلق عند 7460.63 بينما انخفض مؤشر FTSE 250 بنسبة 0.53٪ ليستقر عند 21،001.62 يوم الأربعاء.

ما يجب مراقبته: ستظل الحرب الروسية الأوكرانية المستمرة مصدر قلق كبير للأسواق.

أيضاً ينتظر المتداولون البيانات الاقتصادية عن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات المركب من المملكة المتحدة اليوم.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية جلسة التداول يوم أمس على تراجع واضح حيث انخفض مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.29٪ و 1.23٪ و 1.41٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0983، -0.21%

داوجونز: 34271، 0.06%

برنت: 112.68 دولار، 0.9%

الاسترليني/الدولار: 1.3191، -0.12%

إس آند بي 500: 4,453، 0.13%

خام غرب تكساس: 115.44 دولار، 0.5%

الدولار/الين: 121.23، 0.07%

ناسداك: 14479، 0.22%

الذهب: 1941 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مناخ التصنيع ومؤشر مناخ الأعمال في فرنسا، واجتماع المجلس العام للبنك المركزي الأوروبي، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في منطقة اليورو، ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات المركب، مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في كل من ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة ومنطقة اليورو. أما في الولايات المتحدة لدينا طلبات السلع المعمرة والحساب الجاري ومطالبات البطالة الأولية ومؤشر مديري المشتريات المركب ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومؤشر التصنيع الفيدرالي في كانساس.