07 ديسمبر, 2020

النفط الخام يتألق للأسبوع الخامس على التوالي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع إعلانات الوظائف في أستراليا بنسبة 13.9٪ إلى 145684 في نوفمبر. مع زيادة إعلانات الوظائف للشهر السابع على التوالي، ارتفع الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي في جلسة تداو الفوركس صباح اليوم.
  • نمت احتياطيات النقد الأجنبي لليابان بشكل طفيف إلى 1384.6 دولار في نوفمبر. وأرسلت الأخبار زوج العملات الدولار/الين نزولاً هذا الصباح.
  • أضافت كندا 62 ألف وظيفة في نوفمبر وتراجع معدل البطالة إلى 8.5٪، مما وفر الدعم لزوج العملات الدولار الكندي/الأمريكي صباح اليوم.
  • افتتحت الأسهم الصينية على ارتفاع لكنها سرعان ما تحولت إلى سلبية، حيث قادت الأسهم المالية وأسهم الطاقة الانخفاض. وتراجع مؤشر شنغهاي المركب بنحو 0.3٪ هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: ارتفعت أسعار النفط الخام يوم الجمعة مسجلةَ مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي.

التفاصيل: على الرغم من اتفاق أوبك + الأسبوع الماضي على زيادة الإنتاج بشكل طفيف عن العام المقبل، إلا أن المنظمة ستواصل الجزء الأكبر من تخفيضات الإمدادات الحالية نظراً لمحدودية الطلب في ظل أزمة فيروس كورونا.

واصلت أسعار النفط الخام ارتفاعها الأسبوع الماضي بالرغم من انتعاش الإنتاج الأمريكي من أدنى مستوياته في عامين ونصف العام الذي سجله في مايو.

ما أهمية ذلك: أعلنت منظمة أوبك وروسيا عن خطط لتخفيف تخفيضات إنتاج النفط اعتباراً من يناير 2021 بمقدار 500 ألف برميل يومياً. وقالت المجموعة أيضاً إنه سيتم زيادة العرض على أساس شهري، على الرغم من عدم تحديد الكمية حتى الآن.

كانت الأسواق تتوقع أن تواصل أوبك + تخفيضاتها الحالية على الأقل حتى مارس المقبل، خاصة بعد أن أوقفت المنظمة خطتها لزيادة الإنتاج بمقدار مليوني برميل يومياً. ومن المتوقع أن تؤدي الزيادة الآن إلى خفض الإنتاج بمقدار 7.2 مليون برميل يومياً، مقابل التخفيضات الحالية البالغة 7.7 مليون برميل.

وفي الوقت نفسه، كان الإنتاج الأمريكي يتعافى مع قيام منتجي النفط الصخري بإعادة تشغيل آبارهم بسبب الزيادات في أسعار النفط. وأفادت شركة بيكر هيوز يوم الجمعة أن عدد منصات النفط الأمريكية ارتفع بمقدار 5 إلى 246 الأسبوع الماضي، مما رفع إجمالي الحفارات إلى أعلى مستوى منذ مايو.

كما ارتفعت أسعار النفط الخام في جلسة الجمعة، حيث هيمنت الآمال بإقرار خطة تحفيز إضافي من الولايات المتحدة مع البيانات المشجعة من مصنعي لقاحات كوفيد-19 على مخاوف زيادة العرض. وارتفعت أسعار خام غرب تكساس الوسيط بمقدار 62 سنت لتستقر عند 46.26 دولار للبرميل، بعد ارتفاعها إلى 46.68 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة. فيما أضاف برنت 54 سنتاً إلى 49.25 دولار للبرميل، بعد أن سجل أعلى مستوى له منذ مطلع مارس عند 49.92 دولار للبرميل خلال الجلسة.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق اجتماعات مجموعة أوبك+، المقرر عقدها شهرياً ابتداءً من الشهر المقبل من أجل اتخاذ قرار بشأن مزيد من التخفيضات في الإنتاج مع مراعاة ظروف السوق. بينما لا يزال المتداولون قلقين بشأن الخلاف الداخلي المتزايد في أوبك. ومن المتوقع حدوث بعض عمليات جني الأرباح اليوم مع انخفاض تداول العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي هذا الصباح.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.2128 و 1.2139

إيجابي

الدولار الاسترالي/الدولار: 0.7426 و 0.7432

إيجابي

خام غرب تكساس: 46.01 و 46.15

سلبي

داو جونز: 30167 و 30233

إيجابي

اس آند بي 500: 3687 و 3694

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية في صلب اهتمام المتداولين اليوم بعد ارتفاعها إلى مستويات قياسية في الجلسة السابقة.

الملخص: أغلقت وول ستريت تعاملاتها يو م الجمعة على ارتفاع رغم تقرير الوظائف الضعيف لشهر نوفمبر. وقفزت كل المؤشرات الرئيسية الثلاثة إلى مستويات قياسية في الجلسة السابقة على خلفية تجدد الآمال في حزمة التحفيز المالي.

التفاصيل: كان أهم سبب للتفاؤل في الأسواق الأمريكية يوم الجمعة هو اقتراب البلاد من إقرار حزمة التحفيز المالي. إذ اقترح زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل أن حزمة الإغاثة يمكن أن تبدأ في نهاية العام. وكانت الأسواق تأمل أيضاً في الموافقة على مشروع قانون من الحزبين بقيمة 908 مليار دولار.

فيما استوعب المستثمرون تقرير الوظائف المقلق الذي صدر يوم الجمعة حيث أظهر التقرير أن الولايات المتحدة أضافت 245000 وظيفة فقط خلال شهر نوفمبر، متخلفة عن تقديرات السوق عند 432.000 وظيفة بهامش كبير. وبدلاً من ذلك، ركزت الأسواق على تراجع معدل البطالة إلى 6.7٪ في نوفمبر. وارتفعت معنويات السوق بعد زيادة بنسبة 1٪ في طلبيات المصانع الأمريكية في أكتوبر، مقابل زيادة معدلة بنسبة 1.1٪ في سبتمبر.

من جهة أخرى، قادت أسهم الطاقة بعض المكاسب في سوق الأسهم الأمريكية. وقد تأثرت هذه الأسهم بشكل كبير بانخفاض قياسي في أسعار النفط الخام في وقت سابق من العام. ومع ذلك، ارتفعت الأسهم المختلفة في قطاع الطاقة بشكل حاد.

وارتفع مؤشر داو جونز حوالي 248.74 نقطة إلى 30218.26، مسجلاً أعلى مستوياته خلال اليوم بالإضافة إلى إغلاقه عند أعلى مستوياته يوم الجمعة. أيضاً ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.88٪ ليستقر عند 3699.12. في حين ارتفع مؤشر ناسداك 100 إلى 12464.23 في الجلسة السابقة.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق إعلان المُشرّعين الأمريكيين المتعلق بخطة التحفيز الجديدة. بينما لا يحمل اليوم الكثير من الأرقام الاقتصادية الأمريكية. إذ أن الإصدار المهم الوحيد هو تقرير الائتمان الاستهلاكي، والذي من المتوقع أن يرتفع بمقدار 17 مليار دولار في أكتوبر.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الجمعة حيث ارتفع مؤشر FTSE 100 و DAX 30 الألماني و 40 الفرنسي بنسبة 0.92٪ و 0.35٪ و 0.62٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2139 ، 0.15%

داوجونز: 30150 ، -0.16%

برنت: 49.00دولار، -0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3436، 0.01%

أس آند بي 500: 3691، -0.18%

خام غرب تكساس: 45.99دولار، -0.6%

الدولار/الين: 103.99، -0.19%

ناسداك: 12517، -0.07%

الذهب: 1842 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

احتياطيات الصين من النقد الأجنبي، والإنتاج الصناعي الألماني، ومؤشر أسعار المنازل هاليفاكس في المملكة المتحدة، وكذلك مؤشر آيفي الكندي لمديري المشتريات.