29 يونيو, 2021

النفط الخام يتنازل عن أعلى مستوياته

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع معدل البطالة في اليابان إلى 3.0٪ في مايو من 2.8٪ في الشهر السابق، وهو ما دفع مؤشر نيكاي 225 للهبوط صباح اليوم.
  • نمت مبيعات التجزئة في اليابان بنسبة 8.2٪ في مايو، بعد ارتفاعها بنسبة 11.9٪ في الشهر السابق. وجاءت البيانات الأخيرة أعلى من توقعات السوق عند 7.9٪، مما أدى إلى ارتفاع زوج العملات الين الياباني / الدولار الأمريكي.
 

ما يحدث: انخفضت أسعار النفط الخام يوم الاثنين، بعد ارتفاعها إلى أعلى المستويات في عدة سنوات.

التفاصيل: هدأ الاتجاه الصعودي للنفط بفعل المخاوف من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في بعض أنحاء العالم.

كما انتقل المستثمرون إلى الخطوط الجانبية تحسباً لنتائج اجتماع أوبك+ المقرر عقده في وقت لاحق من هذا الأسبوع، والذي من المتوقع أن يكشف عن قرار المنظمة بشأن الإنتاج.

ما أهمية ذلك: ارتفعت أسعار النفط للأسبوع الخامس على التوالي بعد الانتعاش الحاد في الطلب على الوقود مع زيادة السفر الصيفي. أما على صعيد العرض، ظلت مخزونات الخام تحت السيطرة مع استمرار مجموعة أوبك + في خفض الإنتاج.

وتراجعت المنظمة تدريجياً عن قيود الإنتاج من مايو حتى يوليو من التخفيضات القياسية التي أعُلن عنها العام الماضي.

على الرغم من ارتفاع أسعار النفط الخام بنحو 50٪ على مدار العام حتى الآن، إلا أن أجواء الحذر خيّمت على المتداولين بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد -19 في آسيا. كما أعلنت أستراليا قيود الإغلاق مرة أخرى في سيدني، مع وضع مدن رئيسية أخرى في حالة تأهب قصوى، في محاولة لمنع المزيد من انتشار متغير "دلتا" شديد العدوى من كوفيد-19. كما أعلنت دول أخرى، بما في ذلك ماليزيا وتايلاند عن بعض القيود الجديدة.

حتى في ظل هذه الأجواء، ظلت معنويات المستثمرين مدعومة بارتفاع الطلب على الوقود في الولايات المتحدة وأوروبا والصين. كما ساهم تراجع الدولار الأمريكي في دعم أسعار السلع المُقوّمة بالعملة الأمريكية.

علاوة على ذلك، أضافت الولايات المتحدة 13 حفارة للنفط والغاز في يونيو، مسجلة مكاسب للشهر 11 على التوالي، وفقاً لتقرير بيكر هيوز الصادر يوم الجمعة.

هذا وقد انخفض خام غرب تكساس الوسيط تسليم أغسطس 1.14 دولار ليستقر عند 72.91 دولار للبرميل يوم الاثنين. وتراجع خام برنت لشهر أغسطس بمقدار 1.50 دولار ليغلق عند 74.68 دولار للبرميل. أما بالنسبة لسلع الطاقة الأخرى، انخفض البنزين بالجملة لتسليم يوليو 4 سنتات ليصل إلى 2.22 دولار للغالون، بينما ارتفع الغاز الطبيعي لشهر يوليو 12 سنتاً ليغلق عند 3.62 دولار لكل 1000 قدم مكعب.

ما يجب مراقبته: من المقرر أن تجتمع مجموعة أوبك+ في 1يوليو لاتخاذ قرار بشأن المزيد من التخفيف في تخفيضات الإنتاج اعتباراً من أغسطس، وسط انتعاش الطلب على الطاقة. كما سيراقب المستثمرون المحادثات بشأن الاتفاق النووي الإيراني، والذي من المتوقع أن يُستأنف في غضون أيام قليلة.

ينتظر المتداولون أيضاً بيانات مخزونات النفط الخام من معهد البترول الأمريكي. إذ انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار 7.199 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 18 يونيو، بعد انخفاض قدره 8.537 مليون في الأسبوع السابق.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 110.49 و 110.54

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3863 و 1.3869

إيجابي

خام غرب تكساس: 72.55 و 72.66

سلبي

الغاز الطبيعي: 3.591 و 3.593

سلبي

فوتسي 100: 7065 و 7085

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين اليوم نحو الأسهم الأوروبية قبل صدور مجموعة من التقارير الاقتصادية من منطقة اليورو.

الملخص: أغلقت الأسواق الأوروبية تعاملاتها يوم أمس على انخفاض ملموس بسبب المخاوف من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في آسيا.

التفاصيل: تم تداول المؤشر الأوروبي القياسي دون أعلى المستويات المسجلة على الإطلاق قبل أسبوع تقريباً، حيث هيمنت أجواء الحذر على الأسواق بعد أن أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى احتمال رفع سعر الفائدة في وقت أبكر من المتوقع.

من جهة أخرى، أدى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في بعض أنحاء العالم إلى تجديد قيود السفر. وأبلغت هونغ كونغ عن حظر على رحلات الركاب البريطانية، بينما أعلنت الحكومة الألمانية أنها تدرس تنفيذ حظر على الرحلات الجوية القادمة من المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي بسبب انتشار متغير دلتا شديد العدوى من فيروس كورونا. أيضاً أعلنت البرتغال عن فرض الحجر الصحي للركاب غير المُطعّمين القادمين من المملكة المتحدة.

بينما سيصدر وزير الصحة البريطاني الجديد ساجيد جافيد في وقت قريب تحديثاً لقيود فيروس كورونا، التي تم تمديدها حتى 19 يوليو في ضوء ارتفاع الإصابات.

واستقر مؤشر STOXX 600 الأوروبي على تراجع بنسبة 0.59٪ يوم الاثنين ، مع هبوط أسهم السفر والترفيه بأكثر من 4٪ إلى أدنى مستوى في شهر واحد. وسجلت أسهم إيزي جيت وانترناشيونال كونسوليديتد إيرلاينز ورايان إير خسائر يوم الاثنين.

كما تراجعت أسهم الطاقة بأكثر من 2٪ وسط انخفاض في أسعار النفط بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في آسيا.

انخفض مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.88٪، بينما خسر مؤشرا داكس 30 الألماني وكاك 40 الفرنسي 0.34٪ و 0.98٪ على التوالي.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون بيانات عن المعنويات الاقتصادية وثقة المستهلك والثقة الصناعية من منطقة اليورو. ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر الثقة الاقتصادية إلى 116.5 في يونيو. ويتوقع المحللون ارتفاع مؤشر الثقة الصناعية إلى 12.3 في يونيو من 11.5 في مايو.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية بصورة متباينة يوم الاثنين، حيث ارتفع مؤشرا إس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.23٪ و 1.25٪ على التوالي، وانخفض مؤشر داوجونز بنسبة 0.44٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1915، -0.08%

داوجونز: 34121 ، -0.13%

برنت: 73.69 دولار، -0.6%

الاسترليني/الدولار: 1.3865، -0.14%

أس آند بي 500: 4,273، -0.17%

خام غرب تكساس: 72.48 دولار، -0.6%

الدولار/الين: 110.52، -0.09%

ناسداك: 14482، -0.21%

الذهب: 1775 دولار، -0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة وثقة المستهلك في فرنسا، ونمو أسعار المنازل وإنتاج السيارات والموافقات على الرهن العقاري والاقتراض العقاري والائتمان الاستهلاكي في المملكة المتحدة، ومبيعات التجزئة ومؤشر أسعار المستهلك ومؤشر الثقة الصناعية في إسبانيا، ومؤشر الثقة الاقتصادية في تركيا، وتضخم أسعار المستهلكين في ألمانيا، وسعر ثقة المستهلك في منطقة اليورو، وفي الولايات المتحدة لدينا مؤشر Redbook الأمريكي ومؤشر S&P CoreLogic Case-Shiller لأسعار المنازل في 20 مدينة ومؤشر أسعار المنازل FHFA، وكذلك مؤشر النشاط الاقتصادي في الأرجنتين.