09 مارس, 2022

الخام يُحلّق بعد قرار بايدن بحظر الواردات النفطية الروسية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أوقفت روسيا بيع العملات الأجنبية حتى 9 سبتمبر مما قدم الدعم لمؤشر الدولار الأمريكي صباح اليوم.
  • خفّضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني التصنيف الافتراضي طويل الأجل لمُصدِّر العملات الأجنبية لروسيا من "B" إلى "C" مما أدى إلى إحداث المزيد من الضغط على زوج العملات "الروبل/الدولار".
  • تراجع مؤشر ثقة المستهلك الأسترالي بنسبة 4.2٪ عن الشهر الماضي إلى 96.6 نقطة في مارس. مع ذلك ارتفع الدولار الاسترالي أمام الدولار الأمريكي في التعاملات الآسيوية المبكرة.
  • توسّع الاقتصاد الياباني بنسبة 4.6٪ على أساس سنوي في الربع الرابع مقابل انكماش بنسبة 2.8٪ في الربع السابق. وظل زوج العملات "الين الياباني/الدولار" تحت الضغط بسبب قوة الدولار.
  • نمت مبيعات التصنيع في نيوزيلندا بنسبة 1.2٪ على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2021 مقابل انخفاض بنسبة 6.4٪ في الفترة السابقة مما أدى إلى ارتفاع الدولار النيوزيلندي/ الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
 

لمحة سريعة: ارتفعت أسعار النفط الخام يوم الثلاثاء بعد إعلان واشنطن حظراً على واردات النفط القادمة من روسيا.

ما حدث: ارتفعت أسعار النفط لما يقارب لمستوى 130 دولاراً للبرميل يوم الثلاثاء بعد إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن حظراً على الواردات النفطية الروسية بعد غزو أوكرانيا.

ومع ارتفاع أسعار الطاقة، ارتفع سعر الجملة للكهرباء بشكل حاد إلى 500 يورو لكل ميغاواط / ساعة في إحدى الدول الأوروبية الرئيسية.

ما أهمية ذلك: شهدت أسعار النفط انتعاشاً بعد هجوم روسيا على أوكرانيا. وارتفعت الأسعار أكثر يوم الثلاثاء بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي فرض حظر على واردات روسيا من النفط وقال الاتحاد الأوروبي إنه يدرس خياراته أيضاً لتقليل اعتماده على منتجات الطاقة من موسكو.

هذا وتُعدّ روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم حيث تُصدّر حوالي 4.5 مليون برميل من النفط الخام والمنتجات النفطية يومياً.

على الرغم من ارتفاع أسعار النفط الخام بشكل حاد بعد إعلان واشنطن، إلا أن السلعة النفطية قلّصت بعض المكاسب في وقت لاحق من الجلسة. وتوقع خبراء السوق تأثيراً محدوداً للحظر الأمريكي حيث ارتفعت أسعار النفط مسبقاً.

في هذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي لشركة Repsol Josu Jon Imaz في أسبوع CERAW في هيوستن إن ارتفاع أسعار البنزين والديزل أدى إلى مزيد من الضغوط على المستهلكين في أوروبا، حيث قفز سعر الجملة للكهرباء في إسبانيا إلى 500 يورو لكل ميغاواط في الساعة.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم أبريل بحوالي 4.30 دولار أو 3.6٪ ليغلق عند 123.70 دولار للبرميل في بورصة نايمكس متراجعاً من أعلى مستوى في الجلسة عند 129.44 دولار. وأغلقت أسعار النفط تعاملات الاثنين عند أقوى مستوى منذ 22 سبتمبر 2008. فيما أضاف خام برنت لشهر مايو 4.77 دولار ليستقر عند 127.98 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة بعد أن أغلق عند أعلى مستوياته منذ 5 أبريل 2012 يوم الاثنين.

وزاد البنزين في أبريل 11 سنتاً إلى 3.68 دولار للغالون بعد أن سجل أعلى مستوى له في الجلسة. فيما انخفض الغاز الطبيعي لشهر أبريل 30 سنتاً إلى 4.53 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية يوم الثلاثاء.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون تطورات الحرب المستعرة بين روسيا وأوكرانيا وأي قرارات حول فرض المزيد من العقوبات والحظر على الواردات الروسية من دول أوروبية أخرى حيث يواصل النفط الخام صعوده القوي نحو أعلى مستوى له منذ 14 عاماً.

وتوقع محللو JP Morgan و Bank of America أن ترتفع أسعار النفط لما بين 185 و 200 دولار للبرميل في حالة استمرار الدول في حظر صادرات النفط الروسية.

كما ينتظر المتداولون الإعلان عن بيانات مخزونات النفط الخام من إدارة معلومات الطاقة (EIA) اليوم. وانخفضت مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 2.597 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 25 فبراير، ومن المتوقع أن تنخفض بمقدار 0.657 مليون برميل في الأسبوع الأخير.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار : 1.3101 و 1.3107

إيجابي

اليورو/الاسترليني: 0.8317 و 0.8323

إيجابي

خام غرب تكساس: 125.28 و 126.47

إيجابي

الغاز الطبيعي: 4.592 و 4.613

إيجابي

إس آند بي 500: 4180.26 و 4224.48

إيجابي

 

السوق اليوم

من المتوقع أن تتجه أنظار المستثمرين نحو الجنيه الاسترليني اليوم بعد تعرضه لمزيد من التقلبات يوم الثلاثاء.

الملخص: استقر زوج العملات "الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي" بشكل ثابت تقريباً يوم الثلاثاء وسط تصاعد المخاوف المتعلقة بالحرب بين روسيا وأوكرانيا.

التفاصيل: تعرض زوج العملات GBP/USD للضغط مؤخراً بسبب قوة الدولار الأمريكي حيث يُفضّل المتداولون اللجوء إلى خيارات الملاذ الآمن بسبب الحرب المفتوحة بين موسكو وكييف.

خلال جلسة الثلاثاء، انخفض الجنيه الإسترليني إلى أضعف مستوى له مقابل الدولار الأمريكي منذ نوفمبر 2020.

ولا يزال ارتفاع أسعار الطاقة يحتل حصة الأسد من اهتمام الأسواق. في هذا السياق، أشار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى أن حكومته تخطط للإعلان عن استراتيجية إمداد جديدة لتقليل اعتمادها على منتجات الطاقة الروسية. إذ تتطلع البلاد إلى التخلص التدريجي من واردات النفط من روسيا بحلول نهاية هذا العام.

ومن المقرر أيضاً أن يُعلن بنك إنكلترا قرار سياسته النقدية في 17 مارس حيث تتوقع الأسواق أن يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة.

بدوره، انخفض الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له عند 1.3079 دولار قبل أن يتحول إلى مستوى إيجابي في وقت لاحق من الجلسة. واستقر زوج العملات الاسترليني/الدولار عند 1.3102 يوم الثلاثاء. ومقابل اليورو، انخفض الاسترليني بنحو 0.5٪ إلى 83.19 بنس.

فيما ارتفع مؤشر FTSE 100 البريطاني بنسبة 0.07٪ ليغلق عند 6964.11 يوم الثلاثاء منتعشاً بشكل طفيف من أدنى مستوى له في خمسة أشهر.

ما يجب مراقبته: سيظل الصراع الروسي الأوكراني المشتعل نقطة الاهتمام الرئيسية والتي من المتوقع أن تؤثر على تحركات زوج العملات GBP/USD على نطاق واسع.

وفي ظل غياب بيانات اقتصادية رئيسية مقررة الإعلان عنها اليوم، سينتظر المتداولون صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي والإنتاج الصناعي والميزان التجاري من المملكة المتحدة يوم الجمعة المقبل.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الثلاثاء ، حيث انخفض مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100 بنسبة 0.56٪ و 0.72٪ و 0.39٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0918، 0.17%

داوجونز: 32705، 0.32%

برنت: 129.47 دولار، 1.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3112، 0.08%

إس آند بي 500: 4,178، 0.22%

خام غرب تكساس: 125.56 دولار، 1.5%

الدولار/الين: 115.86، 0.17%

ناسداك: 13280، 0.10%

الذهب: 2046 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبات الأدوات الآلية اليابانية، والحساب الجاري الألماني، والإنتاج الصناعي في إيطاليا، وتطبيقات الرهن العقاري وفرص العمل في الولايات المتحدة، واحتياطيات النقد الأجنبي ومؤشر أسعار المستهلك وأرباح الشركات والإجمالي الناتج المحلي في روسيا، وكذلك الإنتاج الصناعي في الأرجنتين.