15 يوليو, 2020

دلتا للطيران تتعثر من جديد وسط زيادة الإصابات بالعدوى الفيروسية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انكماش الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة بنسبة 24.0٪ في مايو، ما وضع الجنيه الإسترليني / اليورو تحت الضغط في تداول العملات الأجنبية يوم أمس.
  • إغلاق سلبي للأسهم الأوروبية يوم أمس بعد انخفاض إنتاج الصناعي في منطقة اليورو بنسبة 20.9 ٪ في مايو.
  • ارتفاع معدل التضخم الأمريكي إلى 0.6٪ في يونيو. مما دفع اليورو/دولار إلى أعلى مستوياته في شهر واحد هذا الصباح.
  • انخفاض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بمقدار 8.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 10 يوليو، مما دعم أسعار النفط الخام.
  • ارتفاع مؤشر Nikkei 225 الياباني لأعلى مستوى له في 4 أسابيع في تداول يوم أمس.
 

ماذا يحدث: انخفضت أسهم شركة Delta Air Lines يوم الثلاثاء رغم إعلان شركة الطيران الأمريكية عن أرباح فصلية أفضل من المتوقع في الربع الثاني.

التفاصيل: أدى تفشي فيروس كورونا إلى حظر حركة الملاحة الجوية والسفر، ما أجبر شركات الطيران الكبرى على إيقاف رحلاتها المجدولة. بينما يحاول معظم رواد هذه الصناعة الآن تخفيض التكاليف وجمع الأموال للحفاظ على السيولة من أجل صمودهم خلال هذه الأوقات العصيبة.

كانت هناك بعض الآمال في انتعاش الطلب على السفر مع إعادة فتح الاقتصادات تدريجياً. مع ذلك، حذرت خطوط دلتا الجوية، التي أوقفت أكثر من 90٪ من رحلاتها، من تراجع الطلب على السفر وسط ارتفاع الأعداد اليومية للإصابات.

كيف كانت النتائج: سجلت شركة الطيران انخفاضاً حاداً في الإيرادات وتحولت إلى خسارة صافية في الربع الثاني.

  • تراجعت الإيرادات إلى 1.47 مليار دولار، من 12.54 مليار دولار في الربع نفسه من العام الماضي، لكنها تجاوزت تقديرات السوق عند 1.39 مليار دولار.
  • سجلت شركة دلتا خسارة صافية قدرها 5.72 مليار دولار، أو 9.01 دولار أمريكي للسهم الواحد، مقارنة بصافي ربح قدره 1.44 مليار دولار أمريكي، أو 2.21 دولار أمريكي للسهم الواحد، في نفس الربع من العام الماضي.
  • جاءت الخسارة المعدلة عند 4.43 دولار للسهم، وهي أوسع من تقديرات السوق عند 4.16 دولار للسهم.

ما أهمية هذه النتائج: تشهد شركة دلتا للطيران مرة أخرى انخفاضاً في الطلب على وجهات الترفيه، الذي بدأ في التعافي في يونيو، بسبب ارتفاع معدلات الإصابة في المناطق السياحية مثل فلوريدا وكاليفورنيا ونيويورك.

تراجعت إيرادات الركاب في شركة الطيران بنسبة 94٪ لتصل إلى 678 مليون دولار ، بينما انخفضت إيرادات البضائع بنسبة 42٪ لتصل إلى 108 ملايين دولار.

واختار أكثر من 17000 موظف التقاعد المبكر أو الانفصال الطوعي، في حين أخذ 45000 عامل على الأقل إجازة بدون راتب.

وقال إد باستيان الرئيس التنفيذي لشركة دلتا في بيانٍ له: "بالنظر إلى التأثيرات المجتمعة للوباء والتأثير المالي المرتبط على الاقتصاد العالمي، ما زلنا نعتقد أننا بحاجة لأكثر من عامين قبل أن نشهد انتعاشاً مستداماً".

كيف استجابت الأسهم: أغلقت أسهم دلتا على انخفاض بنحو 2.7٪ ، لكنها تعافت بقوة بعد ساعات التداول، وارتفعت بواقع 5٪. بينما ارتفع سهم شركة الطيران بنسبة 6٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ولكنه لا يزال منخفضاً بنسبة 55٪ حتى الآن.

ما يجب مراقبته: ستحتاج الشركة إلى إبطاء خطة التعافي بسبب عودة ظهور العدوى. ومع ذلك، مع عودة الحركة إلى المطارات من جديد، يتوقع المستثمرون أن تعود أعمال دلتا إلى مسار النمو تدريجياً.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولارك 1.2578 و 1.2582

إيجابي

الدولار/الفرنك: 0.9400 و 0.9407

سلبي

المؤشر الفرنسي: 4985 و 5002

سلبي

داكس 30: 12626 و 12679

إيجابي

الفضة: 19.667 و 19.684

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني موضع اهتمام المستثمرين تزامناً مع صدور مجموعة من التقارير الاقتصادية البريطانية في وقت لاحق اليوم.

الملخص: انخفض الجنيه الإسترليني إلى مستوى 1.25 مقابل الدولار الأمريكي يوم الثلاثاء، إثر صدور بعض الأرقام الاقتصادية السلبية من المملكة المتحدة. بينما يترقب المستثمرون أي أخبار حول تقدم محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

التفاصيل: على الرغم من انكماش الناتج المحلي الإجمالي بأكثر من 24٪ في مايو مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، فقد نما الاقتصاد البريطاني بنسبة 1.8٪ مقارنة بشهر أبريل. على الرغم من هذا النمو، لم يعر المستثمرون أي اهتمام بذلك نظراً لانخفاض توقعات النمو بنسبة 5.5٪ بهامشٍ واسع وتحطم الآمال في انتعاش اقتصادي على شكل حرف V.

إلى جانب ذلك، انخفض إنتاج قطاع البناء في المملكة المتحدة أكثر بكثير من المتوقع بنحو 39.7٪ في مايو.

وفي الوقت نفسه، نما الفائض التجاري للبلاد إلى 4.3 مليار جنيه استرليني في مايو ، من 2.3 مليار جنيه استرليني في الشهر السابق. وارتفعت الصادرات بنسبة 3.5٪، بينما تراجعت الواردات بنسبة 1.7٪ خلال شهر مايو. كما ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 6٪ في مايو بعد انخفاضه بنسبة 20.2٪ في أبريل.

كما أدت مخاوف المستثمرين بشأن عدم إحراز تقدم في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين وتصاعد حالات الإصابة بفيروس كوفيد إلى إلحاق خسائر في الجنيه الإسترليني أمس.

على صعيد متصل، واصل زوج العملات "الاسترليني/الدولار" تعرضه لضغوط البيع للجلسة الثانية على التوالي يوم الثلاثاء. وانخفض زوج الفوركس إلى أدنى مستوى في أسبوع واحد، وتراجع إلى الحاجز النفسي الرئيسي عند 1.2500.

بينما أغلق الزوج جلسة الأمس عند 1.2555 دولار، في حين ارتفع اليوم بنسبة 0.14٪ عند 1.2573 دولار في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم.

ما تجدر متابعته: ينتظر المستثمرون مجموعة من البيانات الاقتصادية من المملكة المتحدة، بما في ذلك مؤشر تضخم أسعار المستهلكين وأسعار التجزئة وأسعار المنتجين. من المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر تضخم أسعار المستهلكين في بريطانيا إلى 0.4٪ في يونيو.

أسواق أخرى: أقفلت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الثلاثاء، مع ارتفاع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 2.13٪ و 1.34٪ و 0.94٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1406 ، 0.04%

داوجونز: 26764، 1.03%

برنت: 43.15 دولار ، 0.6%

الاسترليني/الدولار: 1.2537، 0.14%

أس آند بي 500: 3209، 0.78%

خام غرب تكساس: 40.52 دولار، 0.6%

الدولار/الين: 107.26، 0.02%

ناسداك: 10690 دولار ، 0.41%

الذهب: 1812 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين، ومعدل التضخم في إيطاليا، ومبيعات السيارات الجديدة في كندا، ومبيعات التصنيع وقرار سعر الفائدة لبنك كندا. وفي الولايات المتحدة، لدينا أسعار الاستيراد والتصدير ومؤشر التصنيع في نيويورك إمباير ستيت والإنتاج الصناعي ومخزونات للنفط الخام وتقرير الاحتياطي الفيدرالي.