03 سبتمبر, 2020

هبوط قوي للدولار الاسترالي بعد البيانات الاقتصادية السلبية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض أسعار المستهلكين في سويسرا بنسبة 0.9٪ في أغسطس. ما أدى إلى تراجع زوج العملات "الفرنك السويسري/الدولار" هذا الصباح.
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات IHS Markit الإماراتي إلى 49.4 في أغسطس.
  • الصين تعلن عن نمو قطاعها الخاص للشهر الرابع على التوالي، مما دفع مؤشر شنغهاي المركب للانخفاض هذا الصباح.
 

ما يحدث: انخفض الدولار الأسترالي مقابل نظيره الأمريكي بعد أن سجلت البلاد تراجعاً قياسياً في الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني.

ما حدث: دفعت جهود الحكومة لاحتواء جائحة كوفيد -19 الاقتصاد الأسترالي إلى حالة من الركود الاقتصادي هي الأولى منذ ثلاثة عقود.

وعلى الرغم من بقاء المستثمرين متفائلين إزاء تقديم الحكومة الأسترالية الدعم للاقتصاد، إلا أن البيانات الصادرة اليوم ألقت بتاثيرها السلبي على معنويات السوق، وتكبدت العملة الاسترالية خسائر ملموسة.

سبب الأهمية: تزايد ضغط البيع على الدولار الأسترالي بعد الإعلان عن دخول البلاد في نفق الانكماش الاقتصادي في الربع الثاني. وكان انخفاض الناتج المحلي الإجمالي متوقعاً على نطاق واسع، خاصة مع توقف النشاط الاقتصادي بعد فرض عمليات الإغلاق لاحتواء فيروس كورونا من الانتشار. إلا أن الانكماش كان أكبر بكثير مما توقعته الأسواق.

إذ انكمش الاقتصاد الأسترالي بنسبة 7٪ على أساس ربع سنوي في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو، مقابل تراجع بنسبة 0.3٪ في الربع السابق. بينما توقع المحللون انكماشاً بنسبة 5.9٪ للربع.

وبعد انخفاض العملة الاسترالية بشكل كبير في الجلسة السابقة بسبب قوة الدولار الأمريكي، استمر الدولار الاسترالي في تراجعه هذا الصباح، حيث ركز المستثمرون على التقارير الاقتصادية الكئيبة.

كما سجلت أستراليا أدنى فائض تجاري لها منذ فبراير عند 4.61 مليار دولار أسترالي في يوليو، مقابل 8.15 مليار دولار أسترالي في الشهر السابق. وانخفضت صادرات السلع والخدمات من أستراليا بنسبة 4٪ إلى 34.49 مليار دولار أسترالي، مسجلة أدنى مستوى لها منذ أبريل 2018.

في غضون ذلك، انخفض زوج العملات "الدولار الاسترالي/الأمريكي" ليغلق جلسة الأمس عند 0.7338 دولار، واستمر في مساره الهبوطي بنسبة 0.5٪ إلى مستوى 0.7304 دولار في جلسة التداول الأوروبية اليوم.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون تقرير مبيعات التجزئة الاسترالية يوم غد. ومن المتوقع ارتفاع مبيعات التجزئة في البلاد بنسبة 2.7٪ في يوليو. وسيواصل المستثمرون مراقبة أرقام الإصابات بكوفيد -19 حيث تؤثر الموجة الثانية من الفيروس على ولاية فيكتوريا.

أيضاً ستراقب الأسواق التقارير الاقتصادية المختلفة من الولايات المتحدة، بما في ذلك تقرير الوظائف الرئيس المقرر إصداره غداً الجمعة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الاسترليني: 0.8877 و 0.8889

إيجابي

اليورو/الفرنك: 1.0773 و 1.7080

إيجابي

الدولار الاسترالي/الأمريكي: 0.7303 و 0.7313

سلبي

داو جونز: 29051 و 29150

إيجابي

ناسداك 100: 12399 و 12444

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الأسهم الأمريكية قبل الإعلان عن مجموعة من البيانات الاقتصادية الأمريكية.

الملخص: تقدمت مؤشرات الأسهم الأمريكية يوم الأربعاء، واستقرت في منطقة قياسية مع ارتفاع معنويات المستثمرين بسبب التقدم المحرز على صعيد تطوير لقاحات لكوفيد-19.

التفاصيل: تجاهلت الأسواق التقارير الاقتصادية المتباينة الصادرة يوم أمس، والتي تضمنت أرقام وظائف ADP السلبية حول أعداد الوظائف في القطاع الخاص.

إذا أبلغت ADP عن إضافة 428000 وظيفة في القطاع الخاص خلال شهر أغسطس، وهو ما يخالف بشكل كبير التقديرات الحالية لإضافة حوالي 900000 فرصة عمل جديدة.

بينما جاءت بعض التقارير الاقتصادية إيجابية، مما يدعم معنويات السوق. وارتفعت طلبيات المصانع الأمريكية للشهر الثالث على التوالي، بنسبة 6.4٪ في يوليو، في حين أظهر Beige Book من الاحتياطي الفيدرالي أن اقتصاد البلاد قد توسع في أغسطس.

في حين واصل المستثمرون الاستثمار في أسهم شركات التكنولوجيا القيادية وأسهم الشركات التي تدعم اتجاهات العمل عن بُعد.

وقفز مؤشر داو جونز 454.84 نقطة ليغلق عند 29100.50 يوم الأربعاء، أي أقل بقليل من مستوى إغلاقه عند 29551.42 نقطة في 12 فبراير.

بينما واصل مؤشرا اس آند بي 500 و ناسداك 100 سحق سجلاتهما السابقة. وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 1.5٪ ليصل إلى 3580.84، محققاً إغلاقاً قياسياً رقم 22 لهذا العام. وأضاف مؤشر ناسداك 100 116.78 نقطة ليستقر عند 12056.44، مسجلاً إغلاقه القياسي رقم 43 هذا العام.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون تقارير عن الميزان التجاري وتكاليف وحدة العمل وإنتاجية العمالة ومطالبات البطالة الأولية ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات المركب ومؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي من الولايات المتحدة.

ومن المتوقع اتساع العجز التجاري الأمريكي إلى 58 مليار دولار في يوليو من 50.7 مليار دولار في يونيو. ومن المتوقع أن ترتفع تكاليف العمالة للوحدة بنسبة 12.1٪ في الربع الثاني ، بينما من المتوقع أن ترتفع إنتاجية العمالة بنسبة 7.5٪.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية على ارتفاع صباح اليوم، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الفرنسي 40 والمؤشر الألماني 30 بنسبة 0.7٪ و 1.3٪ و 1٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1791 ، -0.54%

داوجونز: 29067 ، -0.08%

برنت: 44.21 دولار ، -0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3278، -0.55%

أس آند بي 500: 3573، -0.19%

خام غرب تكساس: 41.35 دولار، -0.4%

الدولار/الين: 106.26، 0.08%

ناسداك: 12363 دولار ، -0.39%

الذهب: 1935 دولار، -0.5%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الإنتاج الصناعي البرازيلي ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات المركب والميزان التجاري الكندي، بالإضافة إلى مؤشر تسريح الوظائف في الولايات المتحدة ومخزونات الغاز الطبيعي.