13 نوفمبر, 2020

ارتفاع أسهم ديزني رغم الخسائر الفصلية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • نمو الناتج المحلي الإجمالي الأولي في المملكة المتحدة بنسبة 15.5٪ للربع الثالث، إلا أن المخاوف بشأن تباطؤ النمو إلى 1.1٪ في سبتمبر أدت إلى انخفاض مؤشر فوتسي 100 هذا الصباح.
  • زيادة مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 4.278 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 6 نوفمبر، ما أدى إلى انخفاض النفط الخام صباح اليوم.
  • ارتفاع أسعار الذهب يوم الجمعة، مع تزايد مخاوف المستثمرين من استمرار ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا.
 

لمحة سريعة: ارتفعت أسهم شركة والت ديزني في تعاملات الخميس بعد أن تجاوز عملاق الترفيه توقعات السوق للربع الرابع.

التفاصيل: أجبرت جائحة كورونا شركة ديزني على إغلاق حدائقها الترفيهية وتأجيل طرح أفلامها السينمائية.

على الرغم من هذه الانتكاسة، فإن تركيز الشركة على خدمة Disney+ ساعدها على الصمود في وجه الأزمة والإبلاغ عن نتائج بشكل أفضل مما كان يُخشى. لكن رغم ذلك، قد تواجه خدمة Disney+ تحدياً آخر قريباً.

كيف جاءت النتائج: أبلغت الشركة عن انخفاض في الإيرادات والأرباح للربع الرابع، على الرغم من أن كلا المقياسين فاقا التوقعات.

  • على الرغم من انخفاض الإيرادات الإجمالية بنسبة 23٪ لتصل إلى 14.71 مليار دولار، إلا أنها تجاوزت التوقعات عند 14.2 مليار دولار.
  • بلغت الخسارة المعدلة 20 سنتاً للسهم، متجاوزة تقديرات السوق بخسارة 70 سنتاً للسهم.

ما أهمية ذلك: ظلت الحدائق الترفيهية مثل "عالم والت ديزني" و"ديزني لاند" مغلقة في الربع الرابع، بينما لم تبث ESPN بثاً مباشراً للرياضات ولم تكن هناك إصدارات مسرحية جديدة للشركة. فيما سجل قسم المنتزهات الترفيهية انخفاضاً بنسبة 61٪ في الإيرادات إلى 2.6 مليار دولار، حيث أثر الوباء على الأعمال الأكثر ربحية للشركة. ونظراً لتأجيل وإلغاء الأحداث الرياضية المختلفة، أعلنت ديزني عن خطط لإلغاء 500 وظيفة في ذراعها ESPN.

لحسن الحظ، زادت الشركة من تركيزها على خدمة البث، والتي آتت ثمارها في الربع الأخير. إذ تم إطلاق اشتراك Disney+ عبر الإنترنت منذ حوالي عام، وكانت الشركة تتوقع أن تصل إلى ما بين 60 مليون و 90 مليون مشترك بحلول عام 2024. وكان نمو المشتركين في خدمة البث هائلاً بعد بقاء الناس في منازلهم وسط الوباء.

على الرغم من هذه الأخبار الجيدة، إلا أن خدمة Disney+ لا تزال تواجه تحديات أخرى. إذا استلم بعض المشتركين عرضاً لخدمة Disney+ لمدة عام واحد كإصدار تجريبي مجاني لعملاء Verizon والذي انتهى يوم الخميس.

كيف تفاعلت الأسهم: ارتفعت أسهم ديزني بنسبة 3.3٪ لتصل إلى 140.00 دولار في تعاملات ما بعد الإغلاق عقب صدور النتائج الفصلية. وحقق السهم مكاسب بحوالي 3٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ما يجب مراقبته: مع انتهاء صلاحية عروض Disney+ الترويجية قريباً، سيراقب المستثمرون عدد المشتركين في الربع الحالي. وتخطط الشركة لإطلاق أفلام Star Wars و Soul و WandaVision في الأشهر المقبلة للاحتفاظ بالمشتركين.

فيما ستراقب الأسواق أيضاً أعداد الإصابات على مستوى العالم، من أجل إعادة افتتاح المنتزهات الترفيهية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.1805 و 1.1814

سلبي

الدولار/الين: 104.86 و 104.93

إيجابي

داو جونز: 28964 و 29148

سلبي

نيكي 225: 25276 و 25331

إيجابي

الذهب: 1876 و 1882

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون تركيز المستثمرين على الأسهم الأمريكية اليوم، قبل صدور البيانات الاقتصادية الهامة.

الملخص: أغلقت وول ستريت تعاملاتها يوم الخميس على انخفاض ملموس مع ارتفاع إصابات كوفيد-19 مما أثار المخاوف من حدوث تباطؤ في التعافي الاقتصادي.

التفاصيل: استمر مؤشر العدوى في الارتفاع، مع تجاوز عدد الإصابات لأكثر من 100 ألف حالة يومية لليوم التاسع على التوالي في الولايات المتحدة.

بينما تأثرت معنويات السوق الضعيفة أصلاً بالتعليقات الصادرة عن رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حول الأجواء الضبابية للتوقعات الاقتصادية للبلاد رغم الأخبار الإيجابية المتعلقة باللقاحات خلال الأسبوع. وقال باول: "برأينا أنه من السابق لأوانه تقييم تداعيات الأخبار على مؤشر الثقة للاقتصاد، خاصة على المدى القريب".

من جانب آخر، تجاهل المستثمرون أرقام إعانات البطالة التي جاءت أفضل من المتوقع. ووفقاً لوزارة العمل، تقدم حوالي 704000 أمريكي بطلب للحصول على إعانات في الأسبوع المنتهي في 7 نوفمبر، أي أقل من تقديرات السوق عند 743000. ويمثل الرقم الأخير الانخفاض الأسبوعي الرابع على التوالي في مطالبات البطالة.

فيما كانت الأسهم المرتبطة بالسفر والأعمال المصرفية من بين الأسوأ أداءً يوم الخميس بعد أن انتعشت الأسهم الدورية بحدة في وقت سابق من الأسبوع.

وخسر مؤشر داو جونز 317 نقطة ليغلق عند 29080، في حين انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 1٪ إلى 3537. في المقابل، سجل مؤشر ناسداك 100 مكاسب في وقت سابق من الجلسة لكنه استقر اليوم على تراجع بنسبة 0.65٪ عند 11709.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق أرقام أسعار المنتجين وثقة المستهلك. ومن المتوقع ارتفاع أسعار المنتجين بنسبة 0.2٪ في أكتوبر. بينما تشير التقديرات إلى تقدم مؤشر ثقة المستهلك في جامعة ميشيغان قليلاً إلى 82 في نوفمبر، من القراءة المعدلة عند 81.8 في أكتوبر.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الخميس، حيث تراجع مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الألماني داكس 30 والمؤشر الفرنسي كاك 40 بنسبة 0.68٪ و 1.24٪ و 1.52٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1812 ، 0.06%

داوجونز: 28927 ، -0.22%

برنت: 43.10 دولار، -1%

الاسترليني/الدولار: 1.3121، -0.01%

أس آند بي 500: 3527، -0.16%

خام غرب تكساس: 40.61 دولار، -1.2%

الدولار/الين: 104.88، -0.23%

ناسداك: 11822 ، 0.01%

الذهب: 1879 دولار، 0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار الجملة في ألمانيا، ومعدل التضخم في فرنسا، وأسعار المستهلك في إسبانيا، ومعدل النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو، بالإضافة إلى مخزون الغاز الطبيعي وتقرير بيكر هيوز عن منصات النفط الخام في الولايات المتحدة.