01 أكتوبر, 2020

مؤشر داو يُضيف 300 نقطة، لكنه ينهي سبتمبر باللون الأحمر

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الياباني إلى 47.7 في سبتمبر، مما أدى إلى ارتفاع مؤشر نيكاي 225 هذا الصباح.
  • ارتفاع زوج العملات "الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي" في جلسة تداول العملات هذا الصباح.
  • أفادت وكالة معلومات الطاقة الأمريكية بانخفاض مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 1.980 مليون برميل الأسبوع الماضي. بينما استقر خام غرب تكساس الوسيط عند ارتفاع يوم الأربعاء بعد الأخبار.
  • توسع الاقتصاد الكندي بنسبة 3٪ في يوليو، بعد نمو بنسبة 6.5٪ في الشهر السابق. ويمثل هذا الشهر الثالث على التوالي من نمو الناتج المحلي الإجمالي، مما أدى إلى ارتفاع الدولار الكندي أمام نظيره الأمريكي هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: استقرت الأسهم الأمريكية على ارتفاع ملموس يوم الأربعاء لكنها سجلت أول خسائرها الشهرية منذ مارس.

التفاصيل: منذ عام 1950، أثبت شهر سبتمبر أنه أسوأ أشهر العام بالنسبة للأسهم. ولم يكن هذا العام مختلفاً حيث سجلت العديد من أسهم وول ستريت انخفاضات حادة.

من جهة أخرى، لا تزال مخاوف المستثمرين قائمة إزاء غياب أي تقدم في خطة التحفيز المالي المقبلة من الحكومة الأمريكية، بينما تعرضت أسهم شركات التكنولوجيا لخسائر قوية بسبب قضايا المبالغة في التقييم.

ما أهمية ذلك: كان من المتوقع أن تبدأ وول ستريت تعاملاتها يوم أمس بنبرة سلبية. علاوة على ذلك، فإن الفوضى التي هيمنت على المناظرة الرئاسية الأولى لم توحي بقدرٍ كبير من الثقة. كما ظل المستثمرون قلقين بشأن الزيادة في أعداد الإصابات بالفيروس والتأخير في إعلان الحكومة الأمريكية عن حزمة التعافي التالية.

على الرغم من كل هذه المخاوف، ارتفعت الأسهم خلال يوم التداول الأخير من شهر سبتمبر مع ترحيب المستثمرين بالتقارير الاقتصادية القوية. إذ قفزت مبيعات المنازل المعلقة 8.8٪ في أغسطس، بينما تم تعديل نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني إلى انكماش بنسبة 31.4٪ من القراءة السابقة عند 31.7٪.

وفي الوقت نفسه، أظهرت بيانات ADP أنه تمت إضافة 749 ألف وظيفة في القطاع الخاص في سبتمبر، مما يجعلها أفضل قراءة في ثلاثة أشهر. وتوفر القراءة القوية لـ ADP الأمل بصدور تقرير وظائف NFP إيجابي غداً الجمعة.

هذا وارتفع مؤشر داو جونز 329.04 نقطة ليغلق عند 27781.70 يوم الأربعاء، لكنه أغلق الشهر منخفضاً بنسبة 2.3٪. وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.8٪ ليستقر عند 3363، فيما أغلق مؤشر ناسداك 100 عند 11167.51 مسجلاً مكاسب بنسبة 0.7٪. وعلى النطاق الشهري، سجل مؤشرا S&P 500 وناسداك 100 خسائر بنحو 3.9٪ و 5.2٪ على التوالي لشهر سبتمبر.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون مجموعة من التقارير الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك مؤشر الإنفاق الشخصي والدخل الشخصي وإعانات البطالة الأولية ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي والإنفاق على البناء.

وتشير التقديرات إلى انخفاض إعانات البطالة إلى 850.000 في الأسبوع الأخير، مقابل القراءة السابقة عند 870.000. ويتوقع المحللون انخفاض الدخل الشخصي بنسبة 2.4٪ في أغسطس، بينما من المتوقع أن يرتفع الإنفاق بنسبة 0.8٪.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الين: 123.80 و 123.87

إيجابي

الدولار الاسترالي/الدولار: 0.7172 و 0.7179

إيجابي

داوجونز: 27668 و 27902

إيجابي

اس آند بي 500: 3338 و 3370

إيجابي

الذهب: 1895 و 1898

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الذهب اليوم، بعد إغلاقه على انخفاض ملحوظ يوم الأربعاء.

الملخص: تعرض المعدن الأصفر لضغوط أمس بسبب تصاعد قوة الدولار الأمريكي. مع ذلك، حقق الذهب مكاسب للربع الثامن على التوالي.

التفاصيل: ارتفع الدولار الأمريكي يوم الأربعاء بالرغم من المناظرة الرئاسية الفوضوية بين دونالد ترامب وجو بايدن قبل انتخابات 3 نوفمبر.

في الآونة الأخيرة، تعرض الذهب للانكماش، حيث ساهم الدولار الأمريكي القوي في جعل المعدن الأصفر أقل إقناعاً للمشترين في الخارج. وارتفع مؤشر الدولار بنحو 1٪ الشهر الماضي.

وقد تم تداول أسعار الذهب لفترة وجيزة فوق 1900 دولار في وقت سابق من الجلسة. مع ذلك، أدت البيانات الاقتصادية الإيجابية من الولايات المتحدة، وخاصة تقرير ADP الذي أظهر إضافات قوية في وظائف القطاع الخاص، إلى استقرار المعدن الأصفر على انخفاض في نهاية اليوم.

وتراجع الذهب لشهر ديسمبر بواقع 7.70 دولار ليغلق عند 1895.50 دولار للأونصة يوم الأربعاء، وخسر 4.2٪ من قيمته في سبتمبر. أيضاً تراجعت الفضة لشهر ديسمبر بنسبة 3.9٪ ليستقر سعرها عند 23.494 دولار للأونصة في الجلسة السابقة، مسجلة انخفاضاً بنحو 18٪ للشهر.

خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في سبتمبر، ارتفع المعدن الأصفر بنسبة 5.2٪، بينما ارتفع المعدن الأبيض بنسبة 26٪.

ما يجب التركيز عليه: ستراقب الأسواق تحركات الحكومة الأمريكية المتعلقة بخطط التحفيز الجديدة. ومن المتوقع أن تبقى التقارير الاقتصادية المختلفة من الولايات المتحدة في بؤرة الاهتمام اليوم. إذ تم تداول عقود الذهب الآجلة على ارتفاع طفيف بنسبة 0.1٪ عند 1897 دولار في التعاملات الآسيوية المبكرة.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الأربعاء، حيث انخفض مؤشر فوتسي 100 و المؤشر الفرنسي 40 وداكس الألماني بنسبة 0.53٪ و 0.59٪ و 0.51٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1746 ، 0.20%

داوجونز: 27856 ، 0.69%

برنت: 42.29 دولار ، -0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.2939، 0.12%

أس آند بي 500: 3370، 0.54%

خام غرب تكساس: 40.15 دولار، -0.2%

الدولار/الين: 105.46، 0.02%

ناسداك: 11470 دولار ، 0.55%

الذهب: 1897 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومعدل البطالة في إيطاليا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في فرنسا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في ألمانيا ، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومعدل البطالة وأسعار المنتجين الصناعيين في منطقة اليورو، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في المملكة المتحدة، وتصاريح البناء ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي الكندي، بالإضافة إلى مؤشر تسريح الوظائف الأمريكي، ومخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة.