18 مارس, 2021

داو يُنهي تداولاته فوق 33,000 متأثراً بإعلان الاحتياطي الفيدرالي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض معدل البطالة في أستراليا إلى 5.8٪ في فبراير من 6.4٪ قبل شهر. إذ أضاف الاقتصاد الاسترالي 88700 وظيفة، مما ساعد الدولار الاسترالي للوصول إلى أعلى مستوى له أمام الدولار الأمريكي صباح اليوم.
  • تقلص الناتج المحلي الإجمالي لنيوزيلندا بشكل مفاجئ بنسبة 0.9٪ في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020، بعد نمو بنسبة 0.2٪ في الربع الثالث. مع ذلك، استمر الدولار النيوزلندي / الدولار الأمريكي في الارتفاع.
  • ارتفعت مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 2.396 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 12 مارس. فيما تم تداول خام غرب تكساس على انخفاض هذا الصباح.
 

ما يحدث: استقرت بورصة وول ستريت على ارتفاع قوي يوم الأربعاء، بعد إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن قراره حول السياسة النقدية.

التفاصيل: أغلق مؤشر داو جونز فوق مستوى المقاومة الرئيسي 33000 للمرة الأولى في التاريخ، بعد أن أعلن الاحتياطي الفيدرالي إنه يتوقع إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير حتى عام 2023.

ورحّب المستثمرون بتوقعات البنك المركزي الإيجابية إزاء النمو الاقتصادي لعام 2021، بينما تجاهلوا التقديرات الأعلى للتضخم.

ما أهمية هذ الإعلان: كما هو متوقع على نطاق واسع، أعلنت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) عن خطط للإبقاء على أسعار الفائدة بالقرب من الصفر، مع إعادة التأكيد على التزامها بمواصلة برنامج شراء الأصول.

ورفع الاحتياطي الفيدرالي بشكل كبير توقعاته للنمو الاقتصادي لعام 2021 إلى 6.5٪. إذ من المرجح أن يهدأ هذا النمو في السنوات اللاحقة نحو النمو المعتاد عند 2٪ -3٪ للاقتصاد الأمريكي قبل الوباء. ومن المتوقع أن يتوسع الاقتصاد الأمريكي بنسبة 3.3٪ في عام 2022 وبنسبة 2.2٪ في عام 2023.

إلى جانب تقديرات نمو الناتج المحلي الإجمالي المرتفعة، قام أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أيضاً بمراجعة توقعاتهم لمعدل البطالة للعام من 5٪ إلى 4.5٪. وهذا يمثل انخفاضاً ملموساً عن معدل البطالة الحالي البالغ 6.2٪.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول: "نتوقع أننا سنبدأ في إحراز تقدم أسرع في كل من أسواق العمل والتضخم مع مرور العام بسبب التقدم الجاري في توزيع اللقاحات، بسبب الدعم المالي الذي نحصل عليه. في الواقع، نحن نتوقع حدوث ذلك، لكن علينا رؤيته أولاً".

من جهة أخرى، قلص عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات مكاسبه بعد تحديث البنك المركزي. وارتفعت العوائد بنقطتين أساس إلى 1.64٪ بعد أن ارتفعت إلى 1.689٪ في وقت سابق من الجلسة. وأثر ارتفاع العوائد سلباً على أسهم النمو في الأسابيع الأخيرة، حيث أضاف المستثمرون المزيد من الأسهم ذات القيمة إلى محافظهم.

وقفز مؤشر داو جونز 189.42 نقطة إلى 33.015.37 يوم الأربعاء، واستقر فوق مستوى 33000 للمرة الأولى. كما ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.3٪ ليصل إلى مستوى إغلاق قياسي عند 3974.12، حتى بعد انخفاضه بحوالي 0.7٪ في وقت سابق من الجلسة.

أيضاً محا مؤشر ناسداك 100 الخسائر السابقة وأغلق الجلسة على ارتفاع بنسبة 0.38٪ عند 13202.38. في حين انخفض المؤشر المحمّل بالتكنولوجيا بنحو 1.5٪ في وقت سابق من الجلسة، مع بقاء أسهم النمو تحت الضغط بسبب ارتفاع عائدات السندات.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق تقرير إعانات البطالة الأولية ومؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي ومؤشر CB الرائد من الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن ينخفض ​​عدد الأمريكيين المتقدمين للحصول على إعانات البطالة إلى 700000، من 712000 في الأسبوع الأول من شهر مارس.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.3947 و 1.3955

إيجابي

الدولار الأمريكي/الكندي: 1.2385 و 1.2396

سلبي

داوجونز: 32969 و 33046

سلبي

إس آند بي 500: 3968 و 3981

سلبي

الذهب: 1749 و 1752

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني موضع اهتمام المتداولين اليوم، قبيل الإعلان عن قرار أسعار الفائدة من بنك إنكلترا.

الملخص: تم تداول زوج العملات "الاسترليني/الدولار" على ارتفاع يوم الأربعاء، بعد أن رفضت المملكة المتحدة المخاوف المتعلقة بسلامة لقاح استرازنيكا.

التفاصيل: أوقفت دول الاتحاد الأوروبي طرح لقاح كوفيد-19 الذي طوّرته شركة استرازنيكا وجامعة أكسفورد بسبب مخاوف من تجلط الدم. لكن المنظم البريطاني قال إنه لا يوجد دليل على وجود صلة بين جلطات الدم واللقاح.

وأدت مخاوف سلامة اللقاحات إلى عمليات بيع كبيرة في الاسترليني يوم الثلاثاء، رغم مواصلة الحكومة البريطانية توزيع اللقاح على مواطنيها. في المقابل، انتعش الجنيه الاسترليني بعد أن أكدت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) أن لقاح استرازنيكا لا يزال آمناً للاستخدام.

بدوره، وصل الجنيه الاسترليني/الدولار إلى أعلى مستوياته في حوالي 3 سنوات، لكنه سرعان ما قلص المكاسب بسبب ارتفاع عائدات السندات الأمريكية التي تدعم الدولار. وأغلق زوج العملات الجلسة على ارتفاع عند 1.3963 دولار يوم الأربعاء.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق قرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة. من المتوقع على نطاق واسع يحافظ بنك إنكلترا على سعر الفائدة القياسي دون أي تغيير عند مستوى قياسي منخفض يبلغ 0.1٪. أيضاً سيركز المستثمرون على تعليقات البنك بشأن سيناريو معدل الفائدة السلبي.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الأربعاء، حيث انخفض مؤشر فوتسي 100 وكاك الفرنسي وستوكس الأوروبي بنسبة 0.60٪ و 0.01٪ و 0.45٪ على التوالي. بينما خالف مؤشر داكس الألماني الاتجاه وارتفع بنسبة 0.27٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 11972، -0.08%

داوجونز: 33041 ، -0.42%

برنت: 67.61 دولار، -0.6%

الاسترليني/الدولار: 1.3952، -0.08%

أس آند بي 500: 3,975، -029%

خام غرب تكساس: 64.24 دولار، -0.6%

الدولار/الين: 109.05، 0.19%

ناسداك: 13233، 0.33%

الذهب: 1751 دولار، 1.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الميزان التجاري لإيطاليا والميزان التجاري لمنطقة اليورو، وتغير التوظيف ADP ومؤشر أسعار المساكن الجديد في كندا، بالإضافة إلى تغير مخزون الغاز الطبيعي من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.