07 يناير, 2021

داو يرتفع لمستوى قياسي آخر متأثراً بانتخابات جورجيا

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أعلن بنك الشعب الصيني عن ضخ 10 مليارات يوان في السوق المالية من خلال إعادة الشراء العكسي لمدة 7 أيام من أجل الحفاظ على السيولة في النظام المصرفي، الأمر الذي دعم اليوان أمام الدولار صباح اليوم.
  • تقلصت الأرباح النقدية لليابان بنسبة 2.2٪ على أساس سنوي في نوفمبر. سجلت الأرباح النقدية للبلاد أكبر انخفاض في ستة أشهر مما أدى إلى انخفاض زوج العملات "الين/الدولار" هذا الصباح.
  • انخفاض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بمقدار 8.01 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 1 يناير. وأدت أنباء انخفاض مخزونات الخام للأسبوع الرابع على التوالي إلى ارتفاع أسعار النفط الخام هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: حقق مؤشر داو جونز مكاسب قوية يوم الأربعاء، واستقر عند مستوى قياسي جديد مع تدفق نتائج انتخابات الإعادة في جورجيا. ومع ذلك، من المتوقع حدوث تقلبات في الأيام المقبلة بعد أعمال الشغب التي عصفت بمنبى الكونغرس في العاصمة الأمريكية الليلة الماضية. وبحسب ما ورد، فقد اقتحم حشد من أنصار ترامب مبنى الكابيتول بينما كان الكونغرس يصادق على فوز جو بايدن في الانتخابات، وتمكنت الحشود من الوصول إلى كلا المجلسين وتحطيم النوافذ.

التفاصيل: تفاعلت الأسواق بشكل إيجابي مع اقتراب الديمقراطيين من السيطرة على مجلس الشيوخ بعد تقدم المرشحين الديمقراطيين في سباق مجلس الشيوخ في جورجيا.

بينما ظل مؤشر ناسداك 100 المختص بالتكنولوجيا متقلباً للغاية خلال جلسة التداول قبل أن يغلق باللون الأحمر وسط مخاوف بشأن اللوائح الأكثر صرامة والضرائب المرتفعة التي يفرضها الديمقراطيون.

ما أهمية ذلك: في حين أن النتيجة النهائية لانتخابات جورجيا غير متوقعة حتى وقت لاحق اليوم، ورد أن المرشح الديمقراطي رافائيل وارنوك هزم منافسه الجمهوري كيلي لوفلر في أحد سباقات مجلس الشيوخ في الولاية. وكان المرشح الديمقراطي الآخر جون أوسوف يقود السباق الآخر ضد الجمهوري ديفيد بيرديو.

بينما سجلت الأسواق مكاسب هائلة خلال الجزء الأول من الجلسة حيث يتطلع الديمقراطيون للسيطرة على مجلس الشيوخ. وفي حال فوز كلا الديموقراطيين بالانتخابات، سيكون التعادل 50-50 في مجلس الشيوخ، مع تصويت نائب الرئيس المنتخب كامالا هاريس، والذي من المتوقع أن يمنح الحزب الديمقراطي السيطرة على المجلس. وسيمهد الديمقراطيون الذين يسيطرون على مجلس النواب ومجلس الشيوخ والبيت الأبيض الطريق لإقرار حزمة تحفيز جديد للإغاثة من كوفيد-19، مما يعزز الآمال في انتعاش اقتصادي أكثر حدة.

من جهة أخرى، زادت مخاوف المستثمرين وتخلت أسهم وول ستريت عن مكاسبها مع أنباء عن اقتحام مؤيدي ترامب لمجمع الكابيتول بعد اجتماع المُشرعين لتأكيد جو بايدن كرئيس للولايات المتحدة المقبل. وتم إخراج نائب الرئيس مايك بنس من مجلس الشيوخ مع إغلاق مبنى الكابيتول بعد دخول المتظاهرين إلى المجمع.

هذا وتضررت معنويات السوق أيضاً بسبب البيانات الضعيفة الخاصة بـ ADP، والتي أظهرت انخفاضاً في جداول الرواتب الخاصة لشهر ديسمبر. وتراجعت فرص العمل في القطاع الخاص بمقدار 123 ألف وظيفة الشهر الماضي، بعد زيادة قدرها 304 آلاف في نوفمبر. فيما جاءت القراءة الأخيرة أقل بكثير من التوقعات بارتفاع 88 ألف وظيفة في ديسمبر.

وفي يوم أمس قفز مؤشر داو جونز 437.80 نقطة ليستقر عند 30829.40، مسجلاً أعلى مستوى قياسي آخر عند الإغلاق. وكان المؤشر المكون من 30 سهماً قد قفز أكثر من 600 نقطة في وقت سابق من الجلسة. أيضاً ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.6٪ ليغلق عند 3748.14، منخفضاً عن أعلى مستوياته القياسية خلال اليوم.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق نتائج انتخابات الإعادة في جورجيا، والتي ستحدد مصير السياسات الاقتصادية للبلاد. وسيواصل المستثمرون أيضاً مراقبة إصابات كوفيد -19 حيث تجاوز إجمالي الحالات 21.2 مليون في الولايات المتحدة.

وينتظر المستثمرون أيضاً مجموعة من البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة، بما في ذلك مؤشر تسريح الوظائف والميزان التجاري ومطالبات البطالة الأولية ومؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي من معهد إدارة الإنتاج.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 103.17 و 103.20

إيجابي

الاسترالي/الدولار: 0.7791 و 0.7798

إيجابي

داوجونز: 30783 و 30879

إيجابي

ناسداك 100/ 12595 و 12662

إيجابي

الذهب: 1915 و 1918

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الذهب اليوم بعد تسجيله انخفاضات حادة في الجلسة السابقة.

الملخص: تراجعت العقود الآجلة للذهب بأكثر من 2٪ يوم الأربعاء بعد أن سجلت أعلى مستوياتها في شهرين في الجلسة السابقة قبيل نتائج انتخابات الإعادة في جورجيا.

التفاصيل: ارتفعت عائدات السندات الأمريكية بشكل حاد في جلسة أمس، مع ارتفاع سندات الخزانة لأجل 10 سنوات بنحو 1.06٪، مسجلةً أقوى مستوى لها منذ مارس.

نتيجة لذلك، تراجعت أسعار الذهب يوم الأربعاء حيث من المتوقع أن يؤدي ارتفاع عائدات السندات إلى إضعاف شهية المتداولين للمعدن الآمن.

كما راقب المتداولون عن كثب انتخابات الإعادة في جورجيا لمجلس الشيوخ حيث من المتوقع أن يؤدي فوز الديمقراطيين إلى تعزيز عوائد سندات الخزانة، والتي بدورها قد تؤدي إلى الضغط على أسعار الذهب.

بينما تراجعت أسعار الذهب لشهر فبراير بنسبة 2.3٪ لتغلق عند 1908.60 دولار للأونصة يوم الأربعاء، بعد أن ارتفعت إلى 1962.50 دولار في وقت سابق من الجلسة. وسجل المعدن الأصفر مكاسب طفيفة في تعاملات بعد الظهر، بعد أن أصدر مجلس الاحتياطي الفيدرالي دقائق من اجتماعه في ديسمبر. في غضون ذلك، تراجعت أسعار الفضة بنسبة 2.2٪ إلى 27.042 دولار للأونصة.

ما يجب مراقبته: ستظل نتائج جولة جورجيا الأخيرة في بؤرة الاهتمام حيث سيؤدي فوز الديمقراطيين إلى طرح أسهل لمزيد من الديون من قبل الرئيس المنتخب جو بايدن لتحقيق سياساته الاقتصادية. فيما سجلت العقود الآجلة للذهب مكاسب طفيفة في التعاملات الآسيوية المبكرة.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع أمس الأربعاء، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 وداكس 30 الألماني والمؤشر الفرنسي 40 بنسبة 3.47٪ و 1.76٪ و 1.19٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2327 ، -0.01%

داوجونز: 30869 ، 0.49

برنت: 54.65 دولار، 0.6%

الاسترليني/الدولار: 1.3590، -0.15%

أس آند بي 500: 3764، 0.63%

خام غرب تكساس: 51.01 دولار، 0.8%

الدولار/الين: 103.16، 0.10%

ناسداك: 12727، 0.87%

الذهب: 1916 دولار، 0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبات المصانع ومؤشر مديري المشتريات للبناء في المانيا، واحتياطيات النقد الأجنبي في الصين، ومؤشر مديري المشتريات للبناء ومؤشر ثقة المستهلك ومؤشر المعنويات الاقتصادية ومؤشر ثقة الخدمات ومؤشر ثقة الصناعة في منطقة اليورو، ومؤشر مديري المشتريات لقطاع الإنشاء في إيطاليا وفرنسا، ومؤشر مديري المشتريات لقطاع الإنشاء في المملكة المتحدة، وميزان التجارة ومؤشر آيفي لمديري المشتريات في كندا، بالإضافة إلى تقرير مخزون الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة.