22 فبراير, 2021

الأسهم الأوروبية تٌنهي اتجاهها الهبوطي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أبقى بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) سعر الفائدة القياسي عند 3.85٪ للشهر العاشر على التوالي، مما أدى إلى انخفاض زوج العملات (اليوان/الدولار) هذا الصباح.
  • انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأمريكي إلى 58.5 في فبراير، مما أدى إلى انخفاض مؤشر ناسداك 100 يوم الجمعة.
  • انخفضت مبيعات التجزئة الكندية بنسبة 3.4٪ في ديسمبر، وهو أسوأ من توقعات السوق بانكماش بنسبة 2.5٪. رغم ذلك، صمد الدولار الكندي أمام الدولار الأمريكي في التعاملات الصباحية.
 

ما يحدث: أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع ملحوظ يوم الجمعة، لتنهي أكبر سلسلة خسائر لها منذ أكتوبر.

التفاصيل: أغلقت معظم القطاعات الأوروبية في منطقة إيجابية يوم الجمعة، حيث تفاعلت الأسواق مع الجولة الأخيرة من تقارير الأرباح والتقارير الاقتصادية.

مع ذلك، كان تأثير عمليات الإغلاق المتجددة جلّياً في التقارير الاقتصادية الأخيرة، والتي أظهرت انكماش نشاط الأعمال في منطقة اليورو للشهر الرابع على التوالي.

ما أهمية ذلك: لا تزال الأسهم الأوروبية تحاول التعافي بعد عام من جائحة كورونا التي تسببت في حدوث انكماش حاد للمرة الأولى في منطقة اليورو.

ارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.5٪ يوم الجمعة، بعد انخفاضه في الجلسات الثلاث السابقة، حيث قادت أسهم البنوك والسفر هذا الارتفاع. وسجلت عدة قطاعات حساسة اقتصادياً مكاسب مدفوعة بتقارير أرباح مشجعة. مع ذلك، تم تداول القطاعات الدفاعية، بما في ذلك الرعاية الصحية، على انخفاض ملموس يوم الجمعة. وقد أضاف المؤشر 0.2٪ الأسبوع الماضي، ليبقى حوالي 5٪ بعيداً عن أعلى مستوى سجله العام السابق.

من جهة أخرى، خيّمت أجواء الحذر على المستثمرين بعد تقرير بنك أوف أمريكا أظهر أن صناديق الأسهم الأوروبية شهدت أعلى خروج للتدفقات الأسبوعية في الأسابيع الثمانية الماضية. على الرغم من تحسن مؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو إلى 48.1 في فبراير، من 47.8 في الشهر السابق، إلا أن القراءة بقيت أقل من 50، مما يشير إلى انكماش في النشاط التجاري للشهر الرابع على التوالي.

بينما ظلت أرباح الشركات في بؤرة التركيز، حيث أبلغت الشركات الكبرى بما في ذلك رينو وأليانز وهيرميس إنترناشيونال وسويس ري عن نتائجها الأخيرة قبل جرس الافتتاح يوم الجمعة. وسجلت رينو خسارة قدرها 8 مليارات يورو لعام 2020، بينما تجاوزت هيرمس إنترناشونال تقديرات السوق مدفوعة بنمو المبيعات بنسبة 16٪ في الربع الرابع.

هذا وقد ارتفع مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.1٪ يوم الجمعة، وارتفع مؤشر داكس الألماني وكاك الفرنسي بنسبة 0.77٪ و 0.79٪ على التوالي.

ما يجب مراقبته: مع عدم وجود تقارير اقتصادية رئيسية من المقرر إصدارها من منطقة اليورو اليوم، قد يركز المستثمرون على التطورات الخاصة بخطة التحفيز المالية في الولايات المتحدة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الكندي: 1.2597

سلبي

الاسترليني/الدولار: 1.4013 و 14023

إيجابي

فوتسي 100: 6640 و 6648

إيجابي

مؤشر داكس: 14001 و 14013

إيجابي

خام غرب تكساس: 59.64 و 59.85

سلبي

 

السوق اليوم

من المتوقع أن يستحوذ النفط الخام على اهتمام المتداولين اليوم بعد إغلاقه على انخفاض الأسبوع الماضي.

الملخص: تراجعت تعاملات النفط الخام يوم الجمعة وسط مخاوف من أن إغلاق مصافي التكرير الأمريكية بسبب درجات حرارة دون الصفر في الجزء الجنوبي من البلاد سيؤثر على الطلب على الخام.

التفاصيل: أثّر الطقس شديد البرودة في الولايات المتحدة على حوالي ثلث إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة. وتصاعدت مخاوف المتداولين من أن استئناف العمليات في مصافي التكرير الأمريكية سيستغرق وقتاً حتى بعد انحسار موجة الصقيع القارس.

وقال محللو سيتي في مذكرة: "انقطاع عمل المصافي قد يكون أعمق وأطول أمداً، خاصة قبل موسم صيانة الربيع، حيث قد تقرر بعض المصانع توقع عمليات التحول المخطط لها بنحو 500 ألف برميل في اليوم خلال الشهر المقبل".

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة قد تراجعت بمقدار 7.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 12 فبراير، وهو أعلى بكثير من تقديرات السوق بانخفاض قدره 2.4 مليون برميل.

وكانت الأسواق قلقة بشأن احتمالات زيادة إمدادات الخام من قبل مجموعة أوبك + في الأشهر المقبلة.

هذا وقد تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 2.1٪ إلى 59.24 دولار للبرميل يوم الجمعة، بعد انخفاض بنسبة 1٪ يوم الخميس. وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.9 بالمئة إلى 62.72 دولار للبرميل بعد أن خسرت 0.6 بالمئة يوم الخميس. وارتفع كلا العقدين القياسيين إلى أعلى مستوى في 13 شهراً الأسبوع الماضي.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق التحديثات حول مصافي التكرير الأمريكية. من المتوقع أن يؤدي نقص الطلب من مصافي التكرير الأمريكية إلى زيادة مخزونات النفط الخام خلال الأسابيع المقبلة.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الجمعة، مع تراجع إس آند بي وناسداك 100 بنسبة 0.19٪ و 0.42٪ على التوالي. بينما خالف مؤشر داو جونز الاتجاه السائد وأضاف مكاسب بواقع 0.98 نقطة في الجلسة.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2118، -0.26%

داوجونز: 31392 ، -0.13%

برنت: 62.75 دولار، 1%

الاسترليني/الدولار: 1.4020، 0.06%

أس آند بي 500: 3895، -0.22%

خام غرب تكساس: 59.75 دولار، 0.9%

الدولار/الين: 105.63، 0.19%

ناسداك: 13547، -0.21%

الذهب: 1784 دولار، 0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر IFO الألماني لمناخ الأعمال، بالإضافة إلى مؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في شيكاغو ومؤشر CB الرائد ونشاط الأعمال العام لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في دالاس.