18 أبريل, 2022

مكاسب ملموسة للأسهم الأوروبية بعد قرار المركزي الأوروبي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أعلنت وزارة الدفاع الروسية تدمير مصنع عسكري خارج العاصمة كييف مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط الخام غرب تكساس هذا الصباح.
  • نما الاقتصاد الصيني بنسبة 4.8٪ على أساس سنوي في ربع مارس، مقارنة بتوسع بنسبة 4.0٪ في الفترة السابقة. مع ذلك، ظل زوج العملات CNY/USD تحت الضغط بعد الأخبار.
  • تراجعت تجارة التجزئة في الصين بنسبة 3.5٪ على أساس سنوي في مارس مخالفة لتقديرات السوق بانخفاض 1.6٪ مما فرض ضغوطاً على مؤشر شنغهاي المركب.
 

لمحة سريعة: أغلقت الأسهم الأوروبية تعاملاتها يوم الخميس على ارتفاع قوي بعد إعلانات السياسة النقدية من البنك المركزي الأوروبي.

ما حدث: حافظ البنك المركزي الأوروبي على سياسته النقدية دون تغيير وأبقى سعر الفائدة عند أدنى مستوياته على الرغم من ارتفاع مستويات التضخم.

ما أهمية ذلك: رغم إبقاءه على سعر الفائدة القياسي عند 0٪، أعلن المركزي الأوروبي عن خطط لإنهاء برنامج شراء السندات في الربع الثالث. ومن المتوقع أن يبدأ البنك المركزي في رفع أسعار الفائدة فقط بعد الانتهاء من برنامج شراء الأصول، بينما بدأ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وبنك إنكلترا بالفعل في رفع أسعار الفائدة.

وأشار مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي أيضاً إلى أن أي رفع لأسعار الفائدة "سيكون تدريجياً".

من جانب آخر، تحسنت معنويات المستثمرين بعد إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن عن تقديم 800 مليون دولار أخرى كمساعدات عسكرية لأوكرانيا، في أعقاب مكالمة مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

في غضون ذلك، وافقت المملكة المتحدة على اللقاح السادس لفيروس كوفيد حيث أصدرت الهيئة المنظمة للصحة في البلاد موافقتها على لقاح شركة Valneva الفرنسية.

هذا وارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.67٪ ليغلق عند 459.82 يوم الخميس حيث قادت أسهم السفر والترفيه دفة المكاسب. بينما خالفت أسهم التكنولوجيا الاتجاه السائد للسوق وانخفضت بنحو 0.5٪. كما ارتفع مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.47٪ وارتفع مؤشر كاك 40 بنسبة 0.72٪.

بدوره، ارتفع مؤشر DAX 40 الألماني بنسبة 0.6٪ يوم الخميس. وعلى مدار الأسبوع ارتفع مؤشر DAX بنسبة 0.5٪ بينما ارتفع مؤشر STOXX 600 بنحو 1.1٪. وسُيستأنف التداول في الأسواق الأوروبية يوم الثلاثاء بعد احتفالات عيد الفصح.

ما يجب مراقبته: مع إغلاق الأسواق الأوروبية اليوم بمناسبة عيد الفصح الإثنين اليوم، سيراقب المستثمرون التطورات المحيطة بالحرب الروسية الأوكرانية.

كما سيترقب المستثمرون الأوروبيون التقارير الاقتصادية عن الإنتاج الصناعي والميزان التجاري المقرر صدورها يوم الأربعاء.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.0794 و 1.0806

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3033 و 1.3046

إيجابي

اليورو/الاسترليني: 0.8280 و 0.8283

سلبي

كاك 40: 6593.20 و 6608.01

إيجابي

داكس 40: 14158.51 و 14187.46

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الدولار الكندي اليوم قبل تقرير التوظيف الكندي.

الملخص: انخفض زوج العملات "الدولار الكندي/الدولار الأمريكي" بشكل طفيف بعد ارتفاع عوائد السندات.

التفاصيل: تداول الدولار الأمريكي بشكل إيجابي مسجلاً مكاسب مقابل سلة من العملات الرئيسية يوم الخميس بعد قرار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير.

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنحو 0.2٪ إلى 100.50 يوم الجمعة.

على صعيد البيانات الاقتصادية، تراجعت تجارة الجملة بنسبة 0.4٪ عن الشهر السابق إلى 78.8 مليار دولار كندي في فبراير مقابل توقعات السوق بنمو 0.9٪. كما ارتفعت مبيعات التصنيع في كندا بنسبة 4.2٪ عن الشهر الماضي لتصل إلى 67.7 مليار دولار كندي في فبراير.

إلى جانب ذلك، ارتفع سعر النفط الخام، أحد الصادرات الرئيسية لكندا، بنسبة 2.2٪ ليغلق عند 106.54 دولار للبرميل.

فيما سجّل الدولار الكندي صعوداً لأعلى مستوى له خلال اليوم منذ 6 أبريل بعد قرار الكندي المركزي برفع أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية يوم الأربعاء. لكن تراجع زوج العملات CAD/USD بحوالي 0.1٪ إلى 1.2613 يوم الجمعة.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور بيانات التوظيف ADP من كندا اليوم.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية تعاملاتها يوم الخميس على انخفاض حيث تراجع مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.33٪ و 1.21٪ و 2.28٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0801، -0.12%

داوجونز: 34249، -0.32%

برنت: 112.70 دولار، 0.09%

الاسترليني/الدولار: 1.3038، -0.17%

إس آند بي 500: 4,362، -0.58%

خام غرب تكساس: 107.80 دولار، 0.80%

الدولار/الين: 126.56، 0.09%

ناسداك: 13765، -0.92%

الذهب: 1988 دولار، 0.7%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الميزان التجاري الإسباني، ومؤشر IBC-Br للنشاط الاقتصادي في البرازيل، بالإضافة إلى مؤشر سوق الإسكان الأمريكي NAHB.