01 يونيو, 2021

الأسهم الأوروبية تواصل اتجاهها الصعودي للشهر الرابع على التوالي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • توسع فائض الحساب الجاري الأسترالي إلى مستوى قياسي بلغ 18.3 مليار دولار أسترالي في الربع الأول من 16.0 مليار دولار أسترالي في الفترة السابقة. وتجاوزت القراءة الأخيرة أيضاً تقديرات السوق عند 17.9 مليار دولار أسترالي، ما دفع الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي للصعود في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
  • ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الياباني إلى 53.0 في مايو، من القراءة الأولية عند 52.5، مما وفر الدعم لزوج العملات "الين الياباني / الدولار".
  • تحسن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصيني إلى 52.0 في مايو. على الرغم من وصول مؤشر التصنيع إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر، تم تداول اليوان / الدولار على انخفاض طفيف هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: أغلقت الأسهم الأوروبية تعاملاتها يوم أمس على انخفاض طفيف حيث تراجعت عن أعلى مستوياتها القياسية في وقت سابق من الجلسة.

ما حدث: شهدت الأسواق تداولات ضعيفة بسبب العطلات الرسمية في الأسواق البريطانية والأمريكية.

مع ذلك، أدى التفاؤل بانتعاش اقتصادي قوي إلى تسجيل مؤشر ستوكس 600 الأوروبي مكاسب للشهر الرابع على التوالي في مايو.

ما أهمية ذلك: أغلقت الأسواق البريطانية يوم أمس بسبب عطلة الربيع، بينما كانت الأسواق الأمريكية مغلقة في عطلة نهاية الأسبوع بمناسبة يوم الذكرى، مما أبقى أحجام التداول منخفضة يوم الاثنين.

إلى جانب ذلك، تزايدت مخاوف المستثمرين خلال اليوم، حيث نشرت دول أوروبية مختلفة بيانات التضخم. إذ سجلت إسبانيا أعلى معدل تضخم لها في أربع سنوات عند 2.4٪ في مايو. في حين ارتفع معدل التضخم في ألمانيا إلى 2.5٪ في الشهر.

وتعرضت الأسهم الأوروبية لضغوط بعد الضعف في الأسهم الآسيوية في أعقاب إعلان الصين عن تباطؤ في النمو في قطاع التصنيع في ظل ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

وأغلق مؤشر STOXX 600 على انخفاض بنسبة 0.5٪ يوم الاثنين، لكنه لا يزال يسجل مكاسب بنسبة 2٪ لشهر مايو على الرغم من مخاوف التضخم، حيث بدأت الاقتصادات في إعادة الانفتاح بعد عمليات الإغلاق التي سببها فيروس كورونا.

أيضاً انخفض المؤشر الفرنسي 40 بنحو 0.6٪، وتراجع مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.6٪ منخفضاً من أعلى مستوى قياسي الأسبوع الماضي. وتعرض المؤشر لضغوط مع انخفاض حاد في سهم دويتشه بنك بعد تقارير من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أعرب عن قلقه بشأن ممارسات البنك لمكافحة غسيل الأموال.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون التقارير الاقتصادية حول مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والتضخم والبطالة من منطقة اليورو. ومن المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات التصنيعي IHS Markit انخفاضاً طفيفاً إلى 62.8 في مايو، من القراءة القياسية للشهر السابق عند 62.9. ومن المتوقع أن يتسارع معدل التضخم إلى 1.9٪ في مايو من 1.6٪ في أبريل. بينما يتوقع المحللون بقاء معدل البطالة ثابتاً دون تغيير عند 8.1٪ في أبريل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/دولار: 1.2228 و 1.2234

سلبي

الاسترليني/الدولار: 1.4236 و 1.4246

إيجابي

فوتسي 100: 7027 و 7035

سلبي

داكس 30: 15400 و 15441

إيجابي

الذهب: 1914.15 و 1916.20

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو عملة البيتكوين اليوم بعد تكبدها لخسائر جسيمة في شهر مايو.

الملخص: تم تداول البيتكوين، وهي أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية، على ارتفاع يوم الاثنين، لكنها أنهت الشهر بانخفاض حوالي 35٪.

التفاصيل: قفزت أسعار البيتكوين إلى مستوى قياسي بلغ أكثر من 63500 دولار في أبريل، بعد أن أعلنت العديد من الشركات الأمريكية عن خطط للاستثمار في العملة المشفرة. واستثمرت MicroStrategy أكثر من 2.2 مليار دولار في عملة البيتكوين، بينما استثمرت تسلا حوالي 1.5 مليار دولار.

وتعرضت البيتكوين لضغوط الشهر الماضي مع تزايد المخاوف بشأن العملة الرقمية التي تواجه ضغوطاً تنظيمية متزايدة من الولايات المتحدة ودول أخرى. ويواجه ملك العملات الرقمية عقبات شديدة من البنوك المركزية التي تخطط لإطلاق عملاتها الرقمية الخاصة.

في هذا السياق، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، إن البنك المركزي يعتزم إنشاء عملته الرقمية الخاصة به ويفكر في طرق لزيادة التدقيق في العملات الرقمية. وأعلن المنظمون في الصين أيضاً عن تدابير للحد من استخدام العملات الرقمية وحذروا من اتخاذ إجراءات صارمة ضد تعدين البيتكوين.

أيضاً عانت البيتكوين من انتكاسة بعد أن قامت شركة تسلا بتغيير سياستها في قبول العملة الرقمية كوسيلة للدفع، مشيرة إلى مخاوف بيئية.

ويمثل الانخفاض بنسبة 35٪ في مايو أكبر تراجع في أسعار البيتكوين منذ انخفاض بنسبة 40٪ المسجل في سبتمبر 2011.

إلى جانب ذلك، تراجعت الايثريوم، ثاني أكبر عملة رقمية، بأكثر من 10٪ في مايو، مسجلة أول خسارة شهرية منذ سبتمبر 2020.

ما يجب مراقبته: قد تشهد الأسواق بعض عمليات شراء البيتكوين من قبل كبار المستثمرين بعد الانخفاض الحاد في الأسعار. ويمكن لمثل هذا النشاط استعادة الثقة في العملة الرقمية. بينما سيواصل المتداولون مراقبة التطورات التنظيمية، والتي من المحتمل أن تكون التأثير الأكثر أهمية على أسعار العملات الرقمية على المدى القريب.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الجمعة، حيث ارتفع مؤشر داوجونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.19٪ و 0.08٪ و 0.21٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2231، 0.03%

داوجونز: 34526 ، 0.04%

برنت: 70.22 دولار، 1.3%

الاسترليني/الدولار: 1.4238، 0.18%

أس آند بي 500: 4,203، 0.01%

خام غرب تكساس: 67.63 دولار، 2%

الدولار/الين: 109.45، -0.12%

ناسداك: 13689، 0.02%

الذهب: 1915 دولار، 0.5%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر أسعار المنازل على الصعيد الوطني ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في المملكة المتحدة وإيطاليا وتركيا وفرنسا وألمانيا، ومعدل البطالة الألماني، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي واحتياطيات النقد الأجنبي والناتج المحلي الإجمالي للبرازيل والميزان التجاري ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي الهندي، ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الكندي، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في كندا والولايات المتحدة، بالإضافة إلى مؤشر ISM التصنيعي في الولايات المتحدة ومؤشر دالاس الصناعي الفيدرالي.