21 يونيو, 2021

انخفاض الأسهم الأوروبية يدفع المستثمرين لنقاط جديدة لدخول السوق

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تعرضت أسعار الذهب لضغوط شديدة الأسبوع الماضي، مسجلة أسوأ أسبوع لها منذ مارس 2020.
  • تراجعت وول ستريت بحدة يوم الجمعة، حيث خسر مؤشر داو جونز أكثر من 500 نقطة ليسجل أسوأ أسبوع له منذ أكتوبر، بعد تصريحات متشددة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.
  • تحولت إيطاليا إلى فائض في الحساب الجاري قدره 6654 مليون يورو في أبريل، مقابل عجز قدره 1992 مليون يورو في الشهر الماضي مما أدى إلى ارتفاع اليورو / الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
 

ما يحدث: استقرت الأسهم الأوروبية على انخفاض حاد يوم الجمعة، حيث استوعب المستثمرون التصريحات المتشددة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

ما حدث: أدى الانخفاض الحاد في أسهم البنوك والطاقة إلى إنهاء سلسلة المكاسب التي استمرت أربعة أسابيع لمؤشر STOXX 600 الأوروبي.

وتراجعت الأسهم الأوروبية من أعلى مستوياتها القياسية تقريباً بسبب عمليات جني الأرباح. كما أدت المخاوف إزاء عزم الاحتياطي الفيدرالي لتشديد سياسته النقدية في وقت أقرب مما هو مخطط إلى الضغط على الأسهم العالمية.

ما أهمية ذلك: ارتفع المؤشر الأوروبي القياسي مؤخراً إلى مستويات قياسية جديدة حيث كرر البنك المركزي الأوروبي خططه للإبقاء على سياسته النقدية متساهلة. مع ذلك، فإن الإشارات الصادرة عن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي مارست ضغوطاً على الأسهم الأوروبية.

وقال جيمس بولارد المسؤول في بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إن البنك المركزي قد يتطلع إلى زيادة أسعار الفائدة بحلول نهاية العام المقبل، مدفوعاً بارتفاع معدلات التضخم بسبب تسارع النمو الاقتصادي.

أيضاً هيمنت مشاعر القلق على المستثمرين بعد خسارة الاتحاد الأوروبي لمحاولته تسريع تسليم لقاح كوفيد-19 من استرازنيكا. ومع سعي الاتحاد لدعم إمدادات اللقاح، قد يؤدي حكم المحكمة الأخير إلى إبطاء وتيرة التطعيمات في المنطقة.

بالإضافة إلى ذلك، تأثرت معنويات السوق بسبب إعلان المملكة المتحدة عن انخفاض مبيعات التجزئة بنسبة 1.4٪ لشهر مايو، وهو خالف التوقعات بنمو بنسبة 1.6٪. كما كشفت البيانات أن مخازن المواد الغذائية قد ساهمت في الانكماش غير المتوقع في المبيعات. نتيجة لذلك، انخفض مؤشر فوتسي 100 في لندن بنسبة 1.9٪ يوم الجمعة.

في حين ارتفع مؤشر أسعار المنتجين في ألمانيا بنسبة 1.5٪ في مايو، أعلى من توقعات السوق عند 0.7٪.

من جهة أخرى، ظلت أسواق السلع تحت الضغط حيث ساهم انخفاض أسعار النفط في انخفاض أسهم الطاقة بنسبة 2.9٪ في أوروبا. وتراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 1.6 بالمئة يوم الجمعة ليسجل أسوأ جلسة له في خمسة أسابيع. وأغلقت جميع القطاعات في المنطقة السلبية، وكانت أسهم البنوك والنفط من بين الأسوأ أداء. وقد سجل المؤشر الأوروبي تراجعاً أسبوعياً بنسبة 1.2٪.

ما يجب مراقبته: في ظل غياب بيانات اقتصادية ستصدر اليوم من منطقة اليورو، سيبحث المستثمرون عن مزيد من الإشارات على تراجع السياسة من بنك الاحتياطي الفيدرالي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الاسترليني: 0.8588 و 0.8591

إيجابي

فوتسي 100: 6999 و 7025

سلبي

المؤشر الألماني 30: 15411 و 15470

إيجابي

النحاس: 4.1405 و 4.1467

إيجابي

خام غرب تكساس: 71.45 و 71.59

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون البيتكوين موضع اهتمام الأسواق اليوم بعد انخفاضها تحت مستوى الدعم عند 36000 دولار.

الملخص: هوت أسعار البيتكوين بشكل حاد يوم الجمعة لتسجل أكبر انخفاض لها في حوالي ثلاثة أسابيع، إلى جانب تراجع أسواق الأسهم.

التفاصيل: تأثرت أسعار البيتكوين بالمخاوف التنظيمية والبيئية الأخيرة. لكن رغم العقبات المستمرة، شهدت أسواق العملات الرقمية طلباً قوياً من المستثمرين المؤسسيين.

وقد تحسنت معنويات المستثمرين بعد إعلان شركة BBVA المصرفية الإسبانية العملاقة عن خطط لتقديم خدمات تداول العملات الرقمية لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة في سويسرا.

بينما استمرت التعليقات الواردة من "إيلون ماسك" في التأثير على أسعار البيتكوين، حيث غرّد الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا على موقع تويتر بأن الشركة ستعيد قبول المدفوعات بالعملة الرقمية إذا كان "هناك تأكيد لاستخدام الطاقة النظيفة (حوالي 50٪) من قبل المُعدّنين". هذا وقد أعلن إيلون ماسك في الشهر الماضي عن خطط لوقف قبول بيتكوين كمدفوعات لمركبات تيسلا، مشيراً إلى المخاوف البيئية المتعلقة بتعدين العملة الرقمية الأشهر.

وتراجعت أسعار البيتكوين بأكثر من 6٪ يوم الجمعة، مع تحطيم العملة المشفرة الرائدة في العالم مستويات دون حاجز الدعم الرئيسي عند 36000 دولار. لكن رغم هذا الانخفاض، حققت البيتكوين مكاسب بحوالي 23٪ سنوياً حتى الآن.

كما انخفضت الإيثريوم، ثاني أكبر عملة رقمية في العالم من حيث التقييم، إلى أقل من 2200 دولار يوم الجمعة.

ما يجب مراقبته: يتطلع بعض اللاعبين الكبار في هذه الصناعة إلى معالجة المشكلات البيئية الأخيرة، حيث من المتوقع أن يؤثر ذلك على الطلب من المستثمرين المؤسسيين الكبار. أيضاً ستراقب الأسواق تعليقات إيلون ماسك على البيتكوين، والتي من المتوقع أن تؤثر بشكل كبير على أسعار العملات الرقمية.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الجمعة، مع انخفاض مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.58٪ و 1.31٪ و 0.81٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1871، 0.06%

داوجونز: 33086 ، -0.21%

برنت: 73.86 دولار، 0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3822، 0.14%

أس آند بي 500: 4,146، -0.18%

خام غرب تكساس: 72.05 دولار، 0.6%

الدولار/الين: 110.24، 0.01%

ناسداك: 14031، -0.04%

الذهب: 1772 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

تقرير Bundesbank الألماني الشهري، ومؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي في أمريكا، بالإضافة إلى معدل البطالة والناتج المحلي الإجمالي ومبيعات التجزئة في روسيا.