27 مايو, 2020

أسهم شركات التكنولوجيا الأمريكية تقضي على مخاوف كوفيد-19 في السوق

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تباين أداء الأسواق الآسيوية يوم الأربعاء بسبب التوترات الأمريكية الصينية بعد دراسة الصين لقانون الأمن القومي الخاص بهونغ كونغ. وتراجعت أسواق الأسهم في هونغ كونغ والصين، بينما ارتفعت الأسهم في طوكيو بنسبة 0.7٪ في جلسة اليوم.
  • أستراليا تسجل انخفاضاً بنسبة 1٪ في إجمالي ناتج البناء في الربع الأول.
  • شركة وول مارت الأمريكية تعلن عن إطلاق بعض العلامات التجارية الجديدة على موقعها على الإنترنت.
 

ماذا يحدث: لعبت شركات التكنولوجيا العملاقة، وخاصة شركات مثل فيسبوك وأمازون وأبل ونتفلكس وغوغل، دوراً رئيسياً في عالمنا أثناء تفشي فيروس كوفيد-19. وبالتالي لم تصمد أسهم هذه الشركات فحسب، بل قفز بعضها إلى مستويات قياسية جديدة خلال الجائحة.

التفاصيل: في حين تأثرت معظم الصناعات بسبب عمليات الإغلاق الواسعة التي فرضتها الحكومات بعد تفشي الوباء، إلا أن شركات التكنولوجيا كانت من بين الشركات القليلة التي شهدت رواجاً وإقبالاً قوياً.

وقد برزت شركات التكنولوجيا باعتبارها شريان الحياة للأفراد والشركات، حيث وفرت وسائل الاتصال الحديثة وساعدت الناس على العمل بكفاءة والتعلم من المنزل والبقاء على تواصل مع الزملاء والأصدقاء والعائلة، جنباً إلى جنب مع تقديم أساليب الترفيه وسط عمليات الإغلاق والتباعد الاجتماعي التي شلت الحياة المدنية في أرجاء العالم.

وفي الواقع، بدأ المستثمرون الذين استثمروا أموالهم في شركات التكنولوجيا في مارس، عندما بدأ الفيروس بالتفشي في الولايات المتحدة، يجنون عوائد قوية الآن. وقد أشارت تعاملات الأسبوع الماضي بأن أسهم شركات التكنولوجيا أعلاه قد تخطت الآن تداعيات الفيروس.

كيف كان أداء أسهم شركات التكنولوجيا التالية:

فيسبوك: ارتفع سهم الشركة أكثر من 11٪ الأسبوع الماضي بعد أن أطلقت شركة وسائل التواصل الاجتماعي مشروع التجارة الإلكترونية،Facebook Shops، على الرغم من معاناة الشركة بسبب انخفاض عائدات الإعلانات خلال الوباء، إلا أنها استفادت من زيادة مشاركة المستخدمين.

وأغلق سهم فيسبوك أعلى بنسبة 1.5٪ يوم الجمعة ليصل إلى مستوى قياسي بلغ 234.91 دولار. على الرغم من أن السهم تراجع بنسبة 1.2٪ يوم الثلاثاء ، فقد ارتفع بما يقرب من 18٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

أمازون دوت كوم: استمر عملاق التجارة الإلكترونية في العمل خلال عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم، حيث أصبح نشاطه التجاري شريان حياة للأشخاص الذين تقطعت بهم السبل في المنزل. وقامت الشركة التي تتخذ من سياتل مقراً لها بتعيين أكثر من 175000 موظف لتلبية الطلب المتزايد خلال فترة الوباء. ومن أجل تعزيز عمليات التسليم، تفكر الشركة في الاستثمار Amazon Air ، وشراء الطائرات بأسعار منخفضة للغاية بسبب المبيعات الشديدة من شركات الطيران المتضررة.

وصعد سهم أمازون إلى مستوى قياسي عند 2497.94 دولار يوم الأربعاء وارتفع بنسبة 1.1٪ خلال الأسبوع. على الرغم من انخفاض أسهم أمازون بشكل طفيف بنحو 0.6٪ يوم الثلاثاء، إلا أنها ارتفعت أكثر من 22٪ خلال الأشهر الثلاثة السابقة.

شركة أبل: بدأت الشركة التي تتخذ من كوبرتينو مقراً لها في إعادة فتح متاجرها في الولايات المتحدة مع تخفيف قيود الإغلاق. وأطلقت أبل أيضاً تطبيقاً وموقعاً إلكترونياً بالتعاون مع الحكومة للسماح للمستخدمين بإجراء اختبار الفحص الذاتي للفيروس التاجي.

وارتفع سهم أبل بنسبة 3.6٪ الأسبوع الماضي، على الرغم من بقاءه متراجعاً بنسبة 2.5٪ عن أعلى مستوى قياسي عند 327.20 دولاراً، والذي سجله في فبراير. بينما ارتفع السهم أكثر من 8٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

نتفلكس: شهدت الشركة زيادة في الاشتراكات أثناء عمليات الإغلاق، حيث برزت خدمة البث باعتبارها أحد المصادر الرئيسية للترفيه للملايين حول العالم.

وقد خسر سهم الشركة حوالي 5.5% الأسبوع الماضي لكنه وصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 454.19 دولار خلال الأسبوع. على الرغم من تراجع سهم الشركة بنسبة 3.4٪ يوم الثلاثاء، إلا أنه حقق مكاسب بأكثر من 9٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ألفابت: تعاونت شركة ألفابت غوغل مع شركة أبل لتطوير تقنية تتبع الاتصال للمساعدة في الحد من تفشي الوباء.

وصعد السهم 2.9٪ الأسبوع الماضي لكنه بقي 7.3٪ دون أعلى مستوى على الإطلاق عند 1،524.87 دولار الذي تم تسجيله في فبراير. وارتفعت أسهم الشركة بنسبة 2.2٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترالي/الكيوي: 1.0726 و 1.0741

إيجابي

اليورو/الكندي: 1.5087 و 1.5103

إيجابي

ناسداك 100: 9368 و 9425

إيجابي

النحاس: 2.406 و 2.410

إيجابي

الغاز الطبيعي : 1.938 و 1.945

إيجابي

 

السوق اليوم

سيراقب المستثمرون تحركات الأسواق الأمريكية اليوم بعد الارتفاع القوي في الجلسة السابقة.

الملخص: أغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع جيد يوم الثلاثاء بعد عطلة نهاية أسبوع طويلة استمرت ثلاثة أيام، حيث رحب المستثمرون بأخبار جديدة عن لقاح محتمل لفيروس كورونا. كما تنفست الأسواق الصعداء مع إعادة فتح الاقتصادات.

التفاصيل: ارتفعت معنويات المستثمرين بسبب الأنباء المتعلقة بالتخفيف التدريجي للقيود وبدء الأشخاص بالتخطيط للسفر والعودة للحياة الطبيعية بشكل تدريجي. وسجلت أسهم السفر والترفيه مكاسب قوية في الولايات المتحدة وأوروبا بعد ارتفاع الطلب على السفر الجوي الأمريكي وإعلانات شركة طيران ألمانية لاستئناف رحلاتها في يوليو.

كما ساعدت بعض البيانات الاقتصادية الإيجابية على تحديث الحالة المزاجية للسوق يوم الثلاثاء، حيث ارتفع مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن مؤتمر كونفرنس بورد إلى 86.6 في مايو وارتفعت مبيعات المنازل الجديدة إلى معدل سنوي قدره 623000 في أبريل.

من جانب آخر، أغلق مؤشر داو عند 24995.11، مع ارتفاع بنسبة 2.2٪ وذلك بعد إغلاقه فوق مستوى 25000 في وقت سابق من تعاملات الثلاثاء. وارتفع مؤشر اس آند بي 500 بنسبة 1.2٪ ليغلق عند 2991.77، في حين ارتفع مؤشر ناسداك 100 بواقع 0.2٪ ليغلق عند 9340.22.

أما بالنسبة لأسعار السلع، فقد أغلق النفط الخام صعودياً، مع ارتفاع خام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو بنسبة 3.3٪ إلى 34.35 دولار للبرميل يوم الثلاثاء. وتراجع الذهب لشهر يونيو بنسبة 1.7٪ لينهي اليوم عند 1705.60 دولار للأونصة.

ما تجدر متابعته: ينتظر المستثمرون البيانات الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك مؤشر Redbook، ومؤشر ريتشموند التصنيعي الفيدرالي وتقرير الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية على انخفاض صباح الأربعاء، مع تراجع مؤشر فوتسي 100 والألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 2.17٪ و 1.23٪ و 0.17٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0960 ، -0.18%

داوجونز: 25150، 0.59%

برنت: 36.44 دولار ، -0.8%

الاسترليني/الدولار: 1.2322 ، -0.08%

أس آند بي 500: 3013، 0.61%

خام غرب تكساس: 34.02 دولار، -1%

الدولار/الين: 107.55 ، 0.02%

ناسداك: 9471 دولار ، 0.69%

الذهب: 1698 دولار، -0.44%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة في المكسيك، وتصاريح البناء في كندا، والميزان التجاري للأرجنتين، بالإضافة إلى تطبيقات الرهن العقاري الأمريكية وتغير مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة.