05 أكتوبر, 2021

هبوط حاد لأسهم فيسبوك بعد تسريب وثائق عن الشركة

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع مؤشر مديري المشتريات الخدمي الياباني إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 47.8 في سبتمبر، من تقدير أولي عند 47.4. مع ذلك، انخفض زوج العملات الين/الدولار بشكل طفيف في التعاملات الصباحية المبكرة هذا اليوم.
  • ارتفع النفط الخام يوم الاثنين بعد أن أعلنت مجموعة أوبك+ أنها تعتزم الالتزام بخطتها الحالية لزيادة إنتاج الخام بمقدار 400 ألف برميل يومياً في نوفمبر.
 

ما يحدث: انخفضت أسهم فيسبوك بحدة يوم الاثنين بعد شهادة أحد الموظفين السابقين ضد إدارة الشركة.

التفاصيل: تراجعت أسهم فيسبوك بما يقارب 5٪ يوم الاثنين، مسجلة أسوأ أداء لها منذ ما يقرب من العام.

كما تضرر عملاق وسائل التواصل الاجتماعي من انقطاع غير مسبوق في الخدمة، مما قضى على حوالي 7 مليارات دولار من ثروة مؤسسها مارك زوكربيرج في غضون ساعات قليلة.

ما أهمية ذلك: أبلغت عالمة البيانات السابقة في فيسبوك، فرانسيس هوغن، عن مخالفات كبيرة قامت بها الشركة خلال مقابلة تلفزيونية في برنامج "ستون دقيقة" على قناة CBS News خلال عطلة نهاية الأسبوع. واتهمت هوغن الشركة بإعطاء الأولوية للأرباح على السلامة. وقد قدمت الموظفة السابقة ما لا يقل عن ثماني شكاوى إلى SEC (لجنة الأوراق المالية والبورصات) ومن المقرر أن تُدلي بشهادتها أمام لجنة فرعية تابعة لمجلس الشيوخ في وقت لاحق اليوم.

علاوة على ذلك، ساءت الأمور بالنسبة لفيسبوك يوم الاثنين بعد انقطاع واسع النطاق ضرب منصة التواصل الاجتماعي الرئيسية للشركة وخدمة الرسائل الشهيرة واتساب ومنصة مشاركة الصور انستغرام. وكانت واحدة من أكبر حالات الانقطاع في التاريخ الحديث حيث بقيت الخدمات مُعطلة لمدة ست ساعات تقريباً.

وقد منع انقطاع الخدمة - الذي لم يُعرف سببه حتى الآن - الفريق الفني لفيسبوك من العمل بشكل أسرع لحل المشكلة نظراً لأنه أعاق الاتصال الداخلي. بينما اضطر فريق فيسبوك إلى التوجه بسرعة نحو مراكز البيانات الفعلية لإعادة ضبط أقسام الخوادم بشكل يدوي، إلا أن هذا المسعى أعاقه عدد أقل من الفنيين المتاحين بسبب جائحة كوفيد-19.

وتنفس المليارات من الأشخاص والشركات في جميع أنحاء العالم الصعداء عندما تم حل المشكلة وعادت الحياة إلى وسائل التواصل الاجتماعي.

كيف تفاعلت الأسهم: هوت أسهم فيسبوك بنسبة 4.9٪ لتغلق عند 326.23 دولار يوم الإثنين، وهو أعلى بكثير من تراجع مؤشر ناسداك بنسبة 2.1٪ في الجلسة. وأدت عمليات البيع إلى تراجع زوكربيرغ إلى ما دون بيل غيتس في قائمة أثرى أغنياء العالم.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق التطورات الأخيرة المحيطة بشهادة الموظفة السابقة في فيسبوك أمام لجنة فرعية بمجلس الشيوخ اليوم.

ومع عودة خدمات الشركة إلى المسار الصحيح بعد الانقطاع الكبير، قد يسترد السهم بعض الخسائر. وقد أضاف السهم بالفعل حوالي 0.4٪ في تعاملات ما بعد الإثنين.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 111.05 و 111.10

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3593 و 1.3601

إيجابي

خام غرب تكساس: 77.79 و 77.90

سلبي

الغاز الطبيعي: 5.808 و 5.836

إيجابي

داوجونز: 33923.90 و 34064.96

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية تحت دائرة الضوء اليوم قبل صدور مجموعة من التقارير الاقتصادية الأمريكية.

الملخص: افتتحت وول ستريت تعاملاتها هذا الأسبوع بشكل سلبي مع تناوب المستثمرين على شراء أسهم التكنولوجيا.

التفاصيل: بدأت الأسواق الأمريكية يوم التداول الأول من شهر أكتوبر بشكل قوي بعد شهر سبتمبر الذي سجل خلاله مؤشر داو جونز أسوأ أداء شهري له خلال العام. ومع ذلك، تشير التوقعات على نطاق واسع بانتعاش الأسهم بشكل حاد حيث يعتبر الربع الرابع فترة قوية بالنسبة للأسهم.

من جانب آخر، ارتفع عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات مرة أخرى يوم الاثنين، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له منذ يونيو الأسبوع الماضي بسبب مخاوف المستثمرين إزاء ارتفاع معدلات التضخم وتحركات السياسة النقدية التالية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي. وأدى ارتفاع عائدات السندات إلى الضغط على أسهم شركات التكنولوجيا عالية القيمة، مع انخفاض أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى مثل آبل وأمازون ومايكروسوفت وفيسبوك.

كما أدى ارتفاع مخزونات الطاقة في ظل ارتفاع أسعار النفط بعض الدعم للأسواق. وارتفعت أسهم شركة تيسلا يوم الاثنين بعد أن سلمت الشركة 241300 سيارة كهربائية في الربع الثالث، متجاوزة توقعات المحللين.

فيما تراجع مؤشر داو جونز 323.54 نقطة ليغلق عند 34002.92 يوم الاثنين على الرغم من تسجيل ميرك لمكاسب جيدة.

أيضاً خسر مؤشر إي آند بي 500 بنسبة 1.3% لينهي اليوم عند 4300.46. بينما كان مؤشر ناسداك 100 المتخصص بالتكنولوجيا هو الأسوأ أداءً حيث انخفض بنسبة 2.16٪ ليغلق عند 14472.12 يوم الاثنين.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور البيانات الاقتصادية حول الميزان التجاري ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي. من المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات الخدمي من IHS Markit إلى 54.4 في سبتمبر من 55.1 في أغسطس، بينما من المتوقع أن يتراجع ​​مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي ISM إلى 60 في سبتمبر مقارنة بقراءة أغسطس عند 61.7.

أسواق أخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية تعاملاتها يوم الإثنين على انخفاض حيث انخفض مؤشر فوتسي 100 وداكس 40 الألماني وكاك 50 الفرنسي وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.23٪ و 0.79٪ و 0.61٪ و 0.47٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1608، -0.10%

داوجونز: 33849، -0.06%

برنت: 81.75 دولار، 0.6%

الاسترليني/الدولار: 1.3605، -0.02%

أس آند بي 500: 4,291، 0.00%

خام غرب تكساس: 77.98 دولار، 0.5%

الدولار/الين: 111.11، 0.16%

ناسداك: 14499، 0.25%

الذهب: 1763 دولار، -0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار المنتجين في منطقة اليورو والإنتاج الصناعي الفرنسي ومؤشر ثقة المستهلك الإسباني ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات المركب في كل من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة والبرازيل والميزان التجاري الكندي والإنتاج الصناعي للبرازيل، وفي الولايات المتحدة لدينا مؤشر Redbook الأمريكي ومؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP ومؤشر مدير الخدمات اللوجستية وتقرير مخزونات النفط الخام من معهد البترول الأمريكي.