15 يونيو, 2021

الذهب يخترق منطقة الدعم الرئيسي، موفراً نقطة دخول

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت أسعار المواد الغذائية في نيوزيلندا بنسبة 1.8٪ في مايو، ما دعم الدولار النيوزلندي أمام الدولار الأمريكي.
  • تراجعت مبيعات الصناعات التحويلية في كندا بنسبة 2.1٪ إلى 57.1 مليار دولار كندي في أبريل، بعد ارتفاعها بنسبة 4.0٪ في مارس. وعلى الرغم من أن هذا هو الانخفاض الأكبر في مبيعات التصنيع منذ أبريل 2020، إلا أن زوج العملات الدولار الاسترالي/الأمريكي ظل ثابتاً تقريباً.
  • نما الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو بنسبة 0.8٪ في أبريل، بعد نمو بنسبة 0.4٪ في الشهر السابق. وعلى الرغم من أن البيانات الأخيرة فاقت توقعات السوق بنمو 0.4٪ ، إلا أن زوج العملات "اليورو/دولار" ظل ثابتاً تقريباً.
 

لمحة سريعة: تداولت العقود الآجلة للذهب على انخفاض يوم الاثنين، مسجلة أدنى إغلاق لها منذ شهر.

ما حدث: تعرضت أسعار الذهب لضغوط شديدة يوم الإثنين، ويُعزى ذلك جزئياً إلى عمليات جني الأرباح التي اكتسحت السوق بعد الارتفاع الحاد بنسبة 13٪ خلال الأسابيع العشرة الماضية.

وحافظ المتداولون على حذرهم بشأن تداول الذهب قبل قرار السياسة النقدية للجنة السوق المفتوحة الفيدرالية، المقرر إصداره يوم الأربعاء، مع تأثر المعنويات بشأن المعدن الأصفر بالبيانات الأمريكية الإيجابية وقوة الدولار الأمريكي.

ما أهمية ذلك: تعرضت أسعار الذهب لضغوط كبيرة مع ارتفاع الطلب على الدولار الأمريكي، مدعومة بانتعاش عوائد سندات الخزانة الأمريكية بسبب التفاؤل بشأن التحفيز المالي. كما ساعدت بيانات ثقة المستهلك الأمريكية الإيجابية في حشد الدعم للدولار.

وهوى سعر الذهب بشكل حاد يوم الاثنين إلى أدنى مستوى له حتى الآن في عام 2021. وتوقف المستثمرون عن تداول الذهب قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي، والذي من المتوقع على نطاق واسع أن يقدم مخططاً لمسار البنك المركزي لتشديد السياسة النقدية.

وأعرب محللو Commerzbank عن تفاؤلهم بشأن ارتفاع أسعار الذهب إلى 2000 دولار للأونصة بحلول نهاية العام حيث من المرجح أن يرتفع معدل التضخم في الولايات المتحدة خلال الربع الثالث.

وارتفع العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى حوالي 1.50٪ يوم الاثنين. بينما انخفض الذهب تسليم أغسطس 13.70 دولار، أو 0.7٪ ، ليستقر عند 1.865.90 دولار للأونصة، مسجلاً أدنى مستوى إغلاق منذ 14 مايو.

وتراجعت الفضة لشهر يوليو بنسبة 0.4٪ لتغلق عند 28.04 دولار للأونصة، بعد أن سجلت ارتفاعاً أسبوعياً بنسبة 0.9٪ يوم الجمعة.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الذي يبدأ اليوم. وستراقب الأسواق توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن التضخم والبطالة والنمو الاقتصادي.

من المرجح أن يشهد الذهب دعماً قوياً عند 1855 دولاراً للأونصة، في حين أن اختراق هذا المستوى قد يدفع الأسعار إلى الانخفاض أكثر نحو 1840 دولاراً للأونصة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.4108 و 1.4110

سلبي

الدولار الاسترالي/الدولار: 0.7710 و 0.7713

إيجابي

الذهب: 1867 و 1869

سلبي

الفضة: 27.990 و 28.025

إيجابي

ناسداك 100: 14086 و 14145

سلبي

 

السوق اليوم

من المتوقع أن تستحوذ الأسهم الأمريكية على اهتمام المتداولين، بعد ارتفاع مؤشر ناسداك 100 وإس آند بي 500 إلى مستويات قياسية يوم الاثنين.

السياق: ارتفعت أسهم وول ستريت بشكل حاد يوم الاثنين، مع تصاعد قوة أسهم قطاعات النمو وأسهم التكنولوجيا.

التفاصيل: أقبل المستثمرون مرة أخرى على شراء أسهم النمو والتكنولوجيا وتخلوا عن أسهم البنوك، بعد انخفاض عائدات السندات الذي أدى إلى انخفاض سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أشهر.

واشترى المستثمرون الأسهم قبل اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي يستمر يومين والذي يبدأ اليوم، حيث من المتوقع على نطاق واسع أن يواصل البنك المركزي نهج مرحلة الوباء لضمان بقاء الاقتصاد الأمريكي على طريق الانتعاش.

وكان أداء الأسهم التقنية دون المستوى حتى الآن هذا العام، مع تحول اهتمام المستثمرين من أسهم النمو إلى الأسهم الدورية على خلفية الانتعاش الاقتصادي. وقال الخبراء إن شهية المستثمرين للمخاطرة زادت بسبب استمرار البيانات الإيجابية، مما أدى إلى عودة التركيز على نمو الأسهم.

وارتفعت أسهم Amazon و Apple و Facebook و Microsoft و Netflix و Adobe و Salesforce يوم الاثنين، بينما انخفضت أسهم JPMorgan و Goldman Sachs.

وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.2٪ يوم الاثنين. وكان مؤشر ناسداك 100 المتخصص بالتكنولوجيا الأفضل أداء حيث ارتفع بنسبة 0.93٪. مع ذلك، خالف مؤشر داو جونز الاتجاه السائد وتراجع بحوالي 86 نقطة ليغلق عند 34393.75.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات مبيعات التجزئة وأسعار المنتجين والإنتاج الصناعي من الولايات المتحدة. ويتوقع المحللون ارتفاع أسعار المنتجين بنسبة 0.6٪ في مايو. ومن المتوقع نمو إجمالي الإنتاج الصناعي.

الأسواق الأخرى: أغلقت معظم مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الاثنين، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 وكاك الفرنسي وستوكس الأوروبي 600 بنسبة 0.18٪ و 0.24٪ و 0.18٪ على التوالي. مع ذلك، أغلق مؤشر داكس الألماني على انخفاض بنسبة 0.13٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2119، -0.01%

داوجونز: 34256 ، -0.06%

برنت: 73.21 دولار، 0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.4111، 0.02%

أس آند بي 500: 4,246، 0.01%

خام غرب تكساس: 71.18 دولار، 0.4%

الدولار/الين: 110.08، 0.00%

ناسداك: 14112، -0.04%

الذهب: 1868 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

تضخم أسعار المستهلكين في ألمانيا، ومعدل التضخم في المملكة العربية السعودية، وتغير التوظيف في المملكة المتحدة، وتضخم أسعار المستهلكين في فرنسا، ومعدل التضخم في إيطاليا، والميزان التجاري لمنطقة اليورو، وميزان بناء المساكن في كندا. وفي الولايات المتحدة لدينا مؤشر أسعار المنتجات الصناعية ومؤشر نيويورك إمباير ستيت للتصنيع ومخزونات الأعمال ومؤشر سوق الإسكان NAHB واستثمار السندات الأجنبية ومخزون النفط الخام من معهد البترول الأمريكي.