09 نوفمبر, 2020

الذهب يواصل الصعود بعد فوز جو بايدن

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع النفط الخام يوم الإثنين، مع ارتفاع سعر خام غرب تكساس الوسيط فوق 38 دولار.
  • ارتفاع مؤشر ثقة الأعمال في اليابان إلى أعلى قراءة في تسعة أشهر عند -13 في نوفمبر. ساعد هذا الانتعاش في صعود مؤشر نيكاي 225 إلى أعلى مستوى له في 29 عاماً هذا الصباح.
  • اتساع الفائض التجاري للصين إلى 58.44 مليار دولار في أكتوبر، ما ساعد مؤشر شنغهاي المركب على تحقيق مكاسب في جلسة اليوم.
  • الدولار الأمريكي يسجل أكبر انخفاض أسبوعي له في ثمانية أشهر، مع استقرار مؤشر الدولار الأمريكي عند 92.3 يوم الجمعة.
 

لمحة سريعة: ارتفعت العقود الآجلة للذهب إلى أعلى مستوياتها في سبعة أسابيع يوم الاثنين بعد فوز جو بايدن في السباق الرئاسي الأمريكي.

التفاصيل: انتعش الذهب الأسبوع الماضي، مدعوماً بضعف الدولار بسبب حالة عدم اليقين التي تزامنت مع فترة الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ومع فوز الحزب الديمقراطي بعدد كافٍ من الولايات للوصول إلى 270 صوتاً انتخابياً مطلوباً لحسم المعركة، تحول اهتمام الأسواق الآن إلى حزمة التحفيز الحكومية.

ما أهمية ذلك: تم تأجيل القرار بشأن حزمة التعافي من كورونا إلى ما بعد نتائج الانتخابات. وبغض النظر عن الحزب الفائز في الانتخابات، كان من المتوقع على نطاق واسع إقرار برنامج التحفيز المالي الإضافي بعد إعلان النتيجة.

وتشير التقديرات بأن يؤدي ضخ الأموال إلى الضغط على العملة الأمريكية ما يدعم ارتفاع أسعار الذهب حيث يُنظر إلى المعدن الأصفر على أنه المنافس الرئيسي للدولار كملاذ آمن بالإضافة إلى استخدامه كأدة تحوط ضد التضخم.

من ناحية أخرى، حصل الجمهوريون على الأغلبية في مجلس الشيوخ، وهو من شأنه أن يحد من حجم التحفيز المالي الحكومي.

في غضون ذلك، قالت إدارة بايدن إنها بدأت بالفعل العمل على خطة سريعة لمكافحة أزمة فيروس كورونا، مع اقتراب عدد الحالات في البلاد من 10 ملايين إصابة.

بالتوازي مع ذلك، قفزت أسعار الذهب بسبب المخاوف بشأن تباطؤ تعافي الاقتصاد الأمريكي. وشعرت الأسواق بخيبة أمل من تقرير الوظائف الخاص الذي صدر يوم الجمعة. إذ أظهر تقرير الوظائف غير الزراعية (NFP) أن البلاد قد أضافت 638 ألف وظيفة فقط في أكتوبر، مقابل 672 ألف وظيفة جديدة في الشهر السابق. وكانت أرقام أكتوبر هي أدنى زيادة في التوظيف في خمسة أشهر.

بينما ارتفع الذهب لشهر ديسمبر 0.3٪ ليغلق عند 1951.70 دولار للأونصة يوم الجمعة. وحقق المعدن الثمين مكاسب أسبوعية بنسبة 3.8٪ - وهو الأداء الأفضل له منذ الأسبوع المنتهي في 31 يوليو. وارتفعت الفضة لشهر ديسمبر 1.9٪ لتستقر عند 25.662 دولار للأونصة، مسجلة أعلى إغلاق لها في أسبوعين.

فيما واصلت عقود الذهب الآجلة ارتفاعها الأسبوع الماضي خلال التعاملات الآسيوية المبكرة هذا الصباح، حيث ارتفعت بنسبة 0.7٪ لتصل إلى 1964.50 دولاراً للأونصة.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق أي إعلان من الحكومة الجديدة بشأن التحفيز المالي. وسيراقب المستثمرون أيضاً حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد والبيانات الاقتصادية التي تشير إلى زخم الانتعاش الاقتصادي وأداء الدولار الأمريكي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.1890 و 1.1896

سلبي

اليورو/الاسترليني: 0.9018 و 0.9022

إيجابي

الذهب: 1962 و 1966

سلبي

الفضة: 25.985 و 26.055

سلبي

نيكي 225: 24872 و 24949

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون التركيز على الأسهم الأوروبية اليوم، بعد انتصار جو بايدن في الانتخابات الأمريكية.

الملخص: استقرت معظم الأسواق الأوروبية على انخفاض يوم الجمعة مع انتظار المستثمرين نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية واستيعاب أخبار ارتفاع أرقام العدوى.

التفاصيل: عندما أغلقت الأسواق يوم الجمعة كان المستثمرون في أوروبا ينتظرون نتيجة الانتخابات الأمريكية.

من جانب آخر، تضررت معنويات المستثمرين بسبب ارتفاع حالات كوفيد -19 في أوروبا. فقد أعلنت إيطاليا إغلاقاً جزئياً بعد أن سجلت أعلى حصيلة وفيات في يوم واحد منذ أبريل يوم الخميس. وأعلنت اليونان إغلاقاً وطنياً بعد زيادة الإصابات.

كما خيبت البيانات الاقتصادية الضعيفة من ألمانيا آمال المستثمرين، حيث ارتفع الناتج الصناعي بنسبة 1.6٪ فقط في سبتمبر، وهو ما يقل عن التوقعات بزيادة 2.7٪. كما ركز المستثمرون على انخفاض الوظائف الجديدة في الولايات المتحدة، على الرغم من انخفاض معدل البطالة إلى 6.9٪ في أكتوبر، من القراءة السابقة البالغة 7.9٪.

من جهته، أغلق مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا على تراجع طفيف بنسبة 0.2٪ يوم الجمعة، حيث قادت أسهم السيارات الخسائر. بينما انخفض مؤشر DAX 30 الألماني بنسبة 0.7٪ وخسر مؤشر 40 الفرنسي بنسبة 0.46٪، في المقابل ارتفع مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.07٪ يوم الجمعة.

ما يجب التركيز عليه: ستراقب الأسواق إعلان التحفيز من قبل الولايات المتحدة بعد فوز جو بايدن. بينما لا يزال فيروس كورونا يمثل مصدر قلقٍ كبير للمستثمرين، حيث تجاوزت الحالات العالمية 50 مليون.

أسواق أخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية بصورة متباينة يوم الجمعة، حيث انخفض مؤشر داو جونز واس آند بي بنسبة 0.24٪ و 0.03٪ على التوالي، بينما ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.04٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1892 ، 0.13

داوجونز: 28614 ، 1.45%

برنت: 40.53 دولار، 2.7%

الاسترليني/الدولار: 1.3180، 0.21%

أس آند بي 500: 3564، 1.70%

خام غرب تكساس: 38.23 دولار، 2.9%

الدولار/الين: 103.45، 0.08%

ناسداك: 12401 دولار ، 2.7%

الذهب: 1965 دولار، -0.31%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الحساب الجاري والإقراض المصرفي لليابان، ومؤشر بنك أستراليا الوطني للثقة في الأعمال التجارية، واحتياطيات النقد الأجنبي لسنغافورة والميزان التجاري الألماني، بالإضافة إلى توقعات تضخم المستهلك الأمريكي.