09 أغسطس, 2021

الذهب يمنح المستثمرين فرصة شراء قوية بعد انخفاض حاد

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض معدل التضخم السنوي في الصين إلى 1.0٪ في يوليو من 1.1٪ في الشهر السابق. وهذه هي القراءة الأدنى منذ أبريل ما وضع ضغوطاً على زوج العملات "اليوان/الدولار".
  • جاء معدل التضخم السنوي في روسيا عند 6.5٪ لشهر يوليو، دون تغيير عن القراءة في الشهر السابق. وظل زوج العملات "الروبل الروسي/الدولار" ثابتاً تقريباً بعد الأخبار.
 

لمحة سريعة: تكبد الذهب خسائر حادة يوم الجمعة مسجلاً أكبر انخفاض أسبوعي في حوالي شهرين.

التفاصيل: تحسنت رغبة المخاطرة لدى المستثمرين بعد تقرير الوظائف الأمريكي للقطاع الخاص والذي جاء بنتائج أفضل من المتوقع لشهر يوليو، مما أدى إلى الضغط على أسعار الذهب.

سجل المعدن الأصفر أكبر انخفاض يومي له منذ منتصف يونيو يوم الجمعة. مع ذلك، أثار تقرير الوظائف القوي مخاوف حول استجابة بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي للتغييرات في سياسته النقدية.

ما أهمية ذلك: أصدر مكتب إحصاءات العمل تقرير الوظائف الأمريكي NFP يوم الجمعة، والذي أظهر أن الاقتصاد الأمريكي قد أضاف 943000 وظيفة في يوليو، مدفوعاً بالمكاسب في قطاعي الترفيه والضيافة. وكان الاقتصاديون قد توقعوا 845 ألف إضافة الشهر الماضي.

وتراجع معدل البطالة في البلاد إلى 5.4٪ في يوليو من 5.9٪ في الشهر السابق، وهو أيضاً أفضل من توقعات السوق البالغة 5.7٪. وارتفع متوسط ​​الأجور في الساعة بنسبة 4٪ على أساس سنوي في يوليو، بعد زيادة يونيو بنسبة 3.7٪.

فيما تعرضت أسعار المعدن الأصفر للضغط مع تقرير الوظائف القوي. لكن رغم ذلك، ظل المستثمرون قلقين بشأن بدء بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في تقليص مشترياته الشهرية من الأصول البالغة 120 مليار دولار، والنظر في رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعاً

كما أدى الاتجاه الصعودي للدولار الأمريكي إلى الضغط على أسعار الذهب. إذ ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي ICE بنسبة 0.6 ٪ ليستقر عند 92.78 يوم الجمعة. أيضاً ارتفع العائد على سندات الخزانة لأجل 10 سنوات فوق 1.30٪ من 1.21٪ في الجلسة السابقة.

من جهته، انخفض الذهب تسليم ديسمبر بنسبة 2.5٪ ليغلق عند 1،763.10 دولار للأونصة يوم الجمعة، بعد انخفاض بنسبة 0.3٪ في الجلسة السابقة. واستقر سعر المعدن الأصفر دون مستوى 1800 دولار للمرة الأولى منذ 28 يوليو مسجلاً أكبر انخفاض له في يوم واحد منذ 17 يونيو. بالنسبة للأسبوع، تراجعت أسعار الذهب بنحو 3٪ لتسجل أكبر انخفاض أسبوعي لها منذ الأسبوع المنتهي في يونيو. 18.

أيضاً انخفض سعر الفضة لشهر سبتمبر بنسبة 3.8٪ لتغلق عند 24.326 دولار للأونصة يوم الجمعة وسجلت أكبر انخفاض في يوم واحد منذ 17 يونيو. وانخفضت الأسعار بنسبة 0.7٪ يوم الخميس، كما سجل المعدن الأبيض تباطؤاً أسبوعياً بنسبة 4.8٪ تقريباً.

ما يجب مراقبته: سيواصل المتداولون التركيز على أعداد الإصابات الجديدة بكوفيد -19 حيث تميل الإصابات المتزايدة إلى زيادة الطلب على معدن الملاذ الآمن. أيضاً ستراقب الأسواق البيانات الاقتصادية الهامة وتعليقات بنك الاحتياطي الفيدرالي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 110.20 و 110.21

إيجابي

الدولار/الدولار الكندي: 1.2562 و 1.2566

إيجابي

الذهب: 1740.14 و 1743.14

إيجابي

الفضة: 23.913 و 23959

إيجابي

داوجونز: 35178 و 352261

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي محط اهتمام المتداولين اليوم بعد إغلاقه على انخفاض ملحوظ يوم الجمعة.

الملخص: انخفض زوج العملات "الدولار الكندي/الدولار الأمريكي" مساء الجمعة بعد صدور تقرير الوظائف الكندي المخيب للآمال وتراجع أسعار النفط.

التفاصيل: عانى الدولار الكندي من فترة هبوط وخسر حوالي 1٪ الشهر الماضي ليسجل ثاني أعلى انخفاض شهري له منذ سبتمبر من العام الماضي. وتراجع الدولار الكندي بنحو 0.9٪ حتى الآن هذا الشهر.

بينما استمر معدل البطالة في البلاد في الانخفاض بعد إعادة فتح الاقتصاد. وعلى الرغم من انخفاض معدل البطالة إلى 7.5٪ في يوليو، من 7.8٪ في الشهر السابق، إلا أن الرقم جاء أعلى من توقعات المحللين عند 7.4٪.

في المقابل سجل الدولار الأمريكي مكاسب مقابل سلة من العملات الرئيسية يوم الجمعة بعد أن أضافت البلاد أكبر عدد من الوظائف في 11 شهراً.

بالإضافة إلى ذلك، انخفض سعر النفط الخام، أحد الصادرات الكندية الرئيسية، بنسبة 1.2٪ ليغلق عند 68.28 دولاراً للبرميل يوم الجمعة. أيضا سجل النفط أكبر خسائره هذا الأسبوع، مع استمرار قلق المتداولين بشأن القيود المتجددة للسيطرة على انتشار الفيروس، وهو ما يؤثر سلباً على التعافي الاقتصادي في جميع أنحاء العالم.

وقد تم تداول زوج العملات CAD / USD على انخفاض بنسبة 0.4٪ ليستقر عند 1.2556 يوم الجمعة. وخسر الدولار الكندي حوالي 0.7٪ مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي.

ما يجب مراقبته: مع عدم وجود بيانات اقتصادية رئيسية من كندا مقررة هذا الأسبوع، ستستمر الأسواق في التركيز على الإصدارات الاقتصادية من الولايات المتحدة وتأثيرها على مسار الاحتياطي الفيدرالي التدريجي.

أسواق أخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية بصورة متباينة يوم الجمعة حيث ارتفع مؤشر داوجونز وإس آند بي 500 بنسبة 0.41٪ و 0.17٪ على التوالي، وانخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.48٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1759، -0.04%

داوجونز: 35055 ، -0.01%

برنت: 69.33 دولار، -1.9%

الاسترليني/الدولار: 1.3866، -0.05%

أس آند بي 500: 4,422، -0.18%

خام غرب تكساس: 66.90 دولار، -2%

الدولار/الين: 110.23، 0.00%

ناسداك: 15045، -0.33%

الذهب: 1740 دولار، -1.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الميزان التجاري والحساب الجاري في ألمانيا، وتسجيلات السيارات الجديدة في فرنسا، ومعدل التضخم في المكسيك، وقراءات السوق التي تستهدف البنك المركزي البرازيلي، وعدد الوظائف الشاغرة وتوقعات تضخم المستهلكين في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى عائدات الضرائب في الأرجنتين.