25 يناير, 2021

مكاسب للدولار الأمريكي وانخفاض للذهب يوم الجمعة

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت مبيعات المنازل المملوكة في الولايات المتحدة بنسبة 0.7٪ لتصل إلى 6.76 مليون وحدة في ديسمبر. على الرغم من ذلك، أغلق مؤشر داو جونز على انخفاض بنحو 180 نقطة يوم الجمعة.
  • ارتفعت مبيعات التجزئة الكندية بنسبة 1.3٪ في نوفمبر، متجاوزة توقعات السوق بزيادة قدرها 0.1٪، ما دفع الدولار الكندي للتقدم أمام نظيره الأمريكي صباح اليوم.
  • تم تداول أسعار النفط الخام على انخفاض يوم الاثنين بعد أن أظهر أحدث تقرير من إدارة معلومات الطاقة ارتفاعاً غير متوقعاً في مخزون الخام. كما أدى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد -19 وتباطؤ طرح اللقاح إلى غموض توقعات الطلب على النفط.
 

لمحة سريعة: أغلق الذهب على انخفاض يوم الجمعة، بعدما سجل الدولار الأمريكي مكاسب في أعقاب تكبده لخسائر في الأسبوع الماضي.

التفاصيل: ظلت أسعار الذهب والفضة تحت الضغط الأسبوع الماضي بسبب ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

وتلقت المعادن الثمينة الدعم وسط تداول أعلى للأصول المختلفة على أمل أن يوافق المشرعون الأمريكيون على اقتراح الرئيس جو بايدن بخطة إنقاذ بقيمة 1.9 تريليون دولار لإنعاش أكبر اقتصاد في العالم. وعلى الرغم من التداول على انخفاض يوم الجمعة، سجل الذهب أقوى مكاسب أسبوعية منذ منتصف ديسمبر.

ما أهمية ذلك: بينما طرح الرئيس الأمريكي الجديد خطة إنفاق ضخمة، تتضمن 1400 دولار من المدفوعات المباشرة للأمريكيين، لا يزال من غير الواضح مقدار الحزمة المقترحة التي سيوضحها الكونغرس.

وأظهرت البيانات الاقتصادية الإيجابية الصادرة يوم الجمعة أن التحسن في مؤشرات خدمات IHS Markit والتصنيع في يناير أدى إلى تراجع الطلب على الأصول الآمنة مثل الذهب في يناير.

بينما انتعش الدولار الأمريكي بشكل طفيف يوم الجمعة، لكنه سجل انخفاضاً أسبوعياً بنحو 0.6٪، وفقاً لمؤشر الدولار. ويتنافس الدولار الأمريكي مع الذهب باعتباره ملاذاً آمناً مفضلاً لتنويع محافظ المستثمرين. علاوة على ذلك، فإن ارتفاع الدولار يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين العالميين، حيث يتم تسعير المعدن الأصفر بالدولار الأمريكي.

من جهة أخرى، أثرّت المخاوف بشأن القيود المتجددة في الصين للحد من انتشار الوباء على شهية مخاطر السوق. ومع ذلك، فضّل المستثمرون العملة الأمريكية على حساب الذهب.

هذا وقد انخفض الذهب لعقود فبراير بنسبة 0.5٪ ليغلق عند 1،856.20 دولار للأونصة يوم الجمعة، بعد انخفاضه إلى 1836.30 دولار في وقت سابق من الجلسة.

في غضون ذلك، تراجعت العقود الآجلة للفضة بنحو 1.2٪ لتستقر عند 25.556 دولار للأونصة، بعد أن أضافت 0.3٪ في الجلسة السابقة.

ما يجب مراقبته: سيتابع المستثمرون التطورات حول حزمة كوفيد-19 المقترحة من بايدن. ومن المرجح أن تدعم الخطة التي وافق عليها المشرعون الأمريكيون أسعار الذهب وسط تداول أوسع في الأسواق المالية العالمية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 103.76 و 103.78

سلبي

الدولار/الكندي: 1.2701 و 1.2708

إيجابي

الذهب: 1853 و 1854

إيجابي

فوتسي 100: 6685 و 6692

إيجابي

المؤشر الفرنسي: 5549 و 5556

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية تحت دائرة الاهتمام اليوم بعد تعاملات سلبية يوم الجمعة.

الملخص: تعرضت الأسواق الأوروبية لضغوط في جلسة التداول الأخيرة من الأسبوع، مما زاد من الخسائر من الجلسة السابقة بسبب المخاوف من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا والقيود التشديدية المطبقة حول العالم.

التفاصيل: أدى نشوء متحول جديد من فيروس كوفيد-19 إلى تجديد قيود الإغلاق في مناطق مختلفة من العالم، بما في ذلك بعض الأجزاء في آسيا. كما أجبرت الحالات المتزايدة قادة الاتحاد الأوروبي على التفكير في تنفيذ عمليات إغلاق الحدود الداخلية.

كما ألقت البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال من منطقة اليورو بظلالها على أسواق الأسهم يوم الجمعة. إذ أظهرت البيانات انكماشاً لنشاط القطاع الخاص في المنطقة بوتيرة متزايدة هذا الشهر وسط القيود الحالية المرتبطة بالوباء.

وانخفض مؤشر الإنتاج المركب لمنطقة اليورو إلى 47.5 في يناير، من 49.1 في ديسمبر، مما يدل على انكماش للشهر الثالث على التوالي.

في حين أغلق مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا على تراجع بنسبة 0.57٪ يوم الجمعة ،حيث قادت أسهم السفر والترفيه الانخفاض. وخسر مؤشر DAX 30 الألماني ومؤشر 40 الفرنسي 0.24٪ و 0.56٪ على التوالي.

أيضاً انخفض مؤشر فوتسي 100 البريطاني بنسبة 0.3٪ يوم الجمعة، حيث سجلت البلاد أكبر انخفاض في نشاط الأعمال منذ مايو. وانخفض مؤشر مديري المشتريات المركب IHS Markit / CIPS في المملكة المتحدة إلى 40.6 في يناير من 50.4 في ديسمبر. على الرغم من ارتفاع مبيعات التجزئة في البلاد بنسبة 0.3٪ على أساس شهري، إلا أن النمو كان أقل بكثير من تقديرات السوق عند 1.2٪.

ما يجب مراقبته: مع عدم وجود بيانات اقتصادية رئيسية مقررة إصدارها اليوم، ستراقب الأسواق الأرقام اليومية للعدوى.

فيما سيبحث المستثمرون عن علامات انتعاش في عملية التطعيم لإبطاء انتشار الوباء واستئناف النشاط الاقتصادي في جميع أنحاء العالم.

أسواق أخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الجمعة، مع تراجع مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 0.57 و 0.30٪ و 0.29٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2177، 0.01%

داوجونز: 30994 ، 0.28%

برنت: 55.25 دولار، -0.3%

الاسترليني/الدولار: 1.3701، 0.12%

أس آند بي 500: 3850، 0.41%

خام غرب تكساس: 52.18 دولار، -0.2%

الدولار/الين: 103.76، 0.00%

ناسداك: 13457، 0.72%

الذهب: 1854 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر IFO الألماني لمناخ الأعمال، والإنتاج الصناعي لروسيا، بالإضافة إلى مؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في شيكاغو، ومؤشر دالاس الأمريكي للتصنيع.