12 أبريل, 2021

الذهب يستقر على انخفاض رغم المكاسب الأسبوعية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت أسعار المنتجين في اليابان بنسبة 1٪ على أساس سنوي في مارس، بعد انخفاضها بنسبة 0.6٪ قبل شهر. وقد أدى ارتفاع أسعار المنتجين للمرة الأولى منذ فبراير 2020 مارس إلى ممارسة ضغوطات على زوج العملات "الدولار/الين".
  • تقلص فائض الحساب الجاري الروسي إلى 16.8 مليار دولار في الربع الأول من 23 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي. وبقي زوج العملات "الروبل/الدولار" ثابتاً هذا الصباح.
 

ما يحدث: تم تداول عقود الذهب الآجلة على انخفاض يوم الجمعة، بعد يوم من تسجيل أقوى ارتفاع يومي في الشهر.

ما حدث: أدى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية والاتجاه الصعودي للدولار إلى الضغط على أسعار الذهب يوم الجمعة.

ورغم الأداء السلبي خلال تعاملات الجمعة، فقد حقق كل من الذهب والفضة مكاسب أسبوعية، حيث سعى المستثمرون لشراء المعادن الثمينة في محاولة لحماية محافظهم من التقلبات الحادة في سوق الأسهم.

ما أهمية ذلك: على الرغم من ارتفاع الدولار يوم الجمعة، أنهى مؤشر الدولار تعاملاته الأسبوعية على تراجع بنسبة 0.9٪.

فيما أدت تعليقات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول يوم الخميس لتقديم بعض الدعم لأسعار الذهب. إذ شدد رئيس الاحتياطي الفيدرالي على التزام البنك المركزي بدعم الاقتصاد الأمريكي، بينما حذر بنفس الوقت من أن ارتفاع حالات كوفيد-19 قد يعيق الانتعاش الاقتصادي.

من جانب آخر، أدى الارتفاع الأعلى من المتوقع في مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي إلى تراجع سعرالذهب إلى أدنى مستوياته في الجلسة يوم الجمعة. وقد قلصت أسعار الذهب بعض الخسائر في وقت لاحق لكنها أنهت اليوم على انخفاض.

وتراجع سعر الذهب لعقود يونيو بواقع 13.40 دولاراً أو بنسبة 0.8٪ ليغلق عند 1744.80 دولار في بورصة كومكس يوم الجمعة، بعد أن أضاف 1٪ في الجلسة السابقة ليسجل أقوى إنهاء منذ 25 فبراير وأعلى نسبة مئوية ليوم واحد. وأنهى الذهب الأسبوع بارتفاع بحوالي 1٪.

في غضون ذلك، خسرت الفضة لعقود مايو بنسبة 1٪ لتستقر عند حوالي 25.33 دولار للأونصة يوم الجمعة. وخلال الأسبوع، سجل المعدن الأبيض مكاسب بنسبة 1.3٪.

أيضاً انخفض النحاس لشهر مايو بنسبة 1.3٪ إلى 4.04 دولار للرطل يوم الجمعة لكنه أضاف أكثر من 1٪ للأسبوع. وانخفض البلاتين لشهر يوليو بنسبة 2.1٪ إلى 1209.30 دولار للأونصة لكنه أنهى الأسبوع بارتفاع بنسبة 0.1٪ فقط.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون التقارير الاقتصادية المقرر إصدارها خلال الأسبوع. وستراقب الأسواق أيضاً عوائد سندات الخزانة، والتي يكون الارتفاع فيها عادةً هبوطياً لأسعار الذهب.

أخيراً، من المرجح أن يظل الذهب تحت الضغط اليوم، خاصة مع تداوله على نزولاً بنسبة 0.5٪ في الساعة 5:30 صباح اليوم بتوقيت غرينتش.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.3684 و 1.3692

سلبي

الدولار/الفرنك: 0.9257 و 0.9260

إيجابي

الذهب: 1737 و 1739

إيجابي

الفضة: 25.165 و 25.205

إيجابي

المؤشر الفرنسي: 6163 و 6171

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرون نحو الأسهم الأوروبية اليوم، قبل صدور بيانات تجارة التجزئة من منطقة اليورو.

الملخص: ارتفعت الأسهم الأوروبية إلى مستوى قياسي جديد يوم الجمعة، حيث يترقب المستثمرون آفاق الانتعاش الاقتصادي.

التفاصيل: سجلت الأسهم الأوروبية مكاسب حادة هذا العام، متفوقة على أداء سوق الأسهم الأمريكية. وأقبل المستثمرون على شراء الأسهم الدورية في المنطقة رغم أنها مُقوّمة بأقل من قيمتها الحقيقية على أمل الانتعاش الذي سيحرّكه توزيع اللقاحات. وقد أدت المعنويات الصعودية للسوق لدفع مؤشرStoxx Europe 600 للأعلى خلال الأسبوع الماضي ليصل إلى أقوى مستوياته منذ فبراير 2020. وبذلك، يمحو المؤشر جميع الخسائر المرتبطة بأزمة فيروس كورونا.

وقال المحلل إيمانويل كاو من بنك باركليز: "شهدت الأسهم ارتفاعاً قوياً في الربع الأول، مع تصاعد التدفقات الداخلة والتناوب على المخاطرة بسبب إطلاق عملية توزيع اللقاحات والتحفيز المالي والسياسة الحذرة".

وقد ارتفع مؤشر Stoxx 600 بنسبة 0.1٪ ليغلق عند 437.23 يوم الجمعة، محققاً مكاسب للأسبوع السادس على التوالي. ودعمت أسهم الرعاية الصحية والتشييد السوق، بينما انخفضت أسهم الطاقة.

في هذه الأثناء، واصلت شركة استرازينكا سعيها من أجل طرح لقاحها حول العالم، حيث حدّت أستراليا والاتحاد الأفريقي من توزيع اللقاح وسط مخاوف من الإصابة بجلطات دموية.

من جانب آخر، تجاهل المستثمرون البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال من ألمانيا، والتي أظهرت انكماشاً بنسبة 1.6٪ في الإنتاج الصناعي في فبراير. على الرغم من ذلك، ارتفع مؤشر داكس 30 الألماني بنسبة 0.2٪ يوم الجمعة.

كما حقق المؤشر الفرنسي كاك 40 مكاسب طفيفة بنسبة 0.06٪. في حين خالف مؤشر فوتسي 100 في لندن الاتجاه وأغلق منخفضاً بنسبة 0.4٪ يوم الجمعة.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات مبيعات التجزئة من منطقة اليورو. ومن المتوقع ارتفاع مبيعات التجزئة الأوروبية بنسبة 1.5٪ في فبراير.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الجمعة، حيث ارتفع مؤشر داوجونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.89٪ و 0.77٪ و 0.63٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1895، -0.06%

داوجونز: 33580 ، -0.30%

برنت: 62.98 دولار، 0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3690، -0.11%

أس آند بي 500: 4,107، -0.30%

خام غرب تكساس: 59.33 دولار، 0.1%

الدولار/الين: 109.52، -0.14%

ناسداك: 13790، -0.29%

الذهب: 1738 دولار، -0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مبيعات التجزئة الفرنسية، والإنتاج الصناعي الهندي، ومؤشر مسح توقعات الأعمال الكندية، وقروض اليوان الصينية الجديدة، بالإضافة إلى توقعات تضخم المستهلك الأمريكي.