17 مايو, 2021

الذهب أكثر إشراقا وسط مخاوف التضخم

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت تجارة التجزئة في الصين بنسبة 17.7٪ على مدار العام في أبريل، بعد زيادة بنسبة 34.2٪ في الشهر السابق، مما أدى إلى ارتفاع مؤشر شنغهاي المركب إلى أعلى مستوى له في شهرين ونصف تقريبا صباح اليوم.
  • وانكمش الناتج المحلي الإجمالي في تايلاند بنسبة 2.6٪ في الربع الأول، بعد انكماش بنسبة 4.2٪ في الربع السابق. هذا هو الربع الخامس على التوالي من انكماش الناتج المحلي الإجمالي مارس ضغوطا على زوج الفوركس THB/ USD.
  • نمو الإنتاج الصناعي في الصين بنسبة 9.8٪ على مدار العام في أبريل، بانخفاض عن ارتفاع بنسبة 14.1٪ في الشهر السابق، مما أدى إلى انخفاض طفيف في سعر الدولار الأمريكي /CNY في تداول الفوركات هذا الصباح.
  • أسعار المنتجين في اليابان بنسبة 3.6٪ على مدار العام في أبريل، بعد ارتفاع بنسبة 1.2٪ قبل شهر. وقد كان الارتفاع الأعلى من المتوقع في أسعار المنتجين ضغوطا على زوج االعملات JPY/USD.
  • مؤشر الخدمات في نيوزيلندا إلى 61.2 في نيسان/أبريل، من قراءة 52.9 في آذار/مارس. على الرغم من أن هذه هي أقوى قراءة منذ بدء المسح في عام 2007 ، انخفض الدولار النيوزيلندي / الدولار الأمريكي بشكل طفيف في تداول الفوركس هذا الصباح.
 

ما يحدث: استقرت أسعار الذهب على ارتفاع يوم الجمعة، مسجلة مكاسب هذا الأسبوع.

ما حدث: ارتفعت أسعار الذهب يوم الجمعة، بعد أن بقيت متقلبة خلال النصف الأول من الأسبوع. وكان المعدن الأصفر مدعوما بانخفاض في عائدات الدولار الأمريكي والخزانة.

تعرضت الأصول الأمريكية لضغوط يوم الجمعة بسبب بيانات مبيعات التجزئة المخيبة للآمال. ومع ذلك، فإن احتمالات رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعا أبقت أسعار الذهب تحت السيطرة.

ما يهم: أدى معدل التضخم الأعلى من المتوقع الذي أعلنته الولايات المتحدة يوم الأربعاء إلى ارتفاع أسبوعي في عوائد السندات إلى جانب بعض المكاسب للعملة الخضراء، مما دفع أسعار الذهب إلى أضعف مستوى لها خلال اليوم في أسبوع.

ومع ذلك، لم تظهر مبيعات التجزئة الأمريكية الصادرة يوم الجمعة أي نمو في أبريل، مقابل توقعات السوق بنسبة 0.8٪. وجاء ذلك في أعقاب نمو بنسبة 10.7٪ في مبيعات التجزئة في مارس، مدعوما بشيكات التحفيز.

أدت بيانات مبيعات التجزئة الأضعف من المتوقع ضغوطا على العائد على سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات، مما زاد من جاذبية الأصول ، مثل الذهب. كما خسر مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء الورقة الخضراء مقابل المنافسين الرئيسيين الآخرين، 0.4٪ يوم الجمعة.

في الوقت نفسه، أكد مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي من جديد أن أي زيادة في التضخم من المرجح أن تكون قصيرة الأجل وتعهدوا بالاحتفاظ بأسعار الفائدة عند مستويات قياسية منخفضة حتى يصل الاقتصاد إلى مستويات العمالة الكاملة.

وقال سوكي كوبر المحلل في ستاندرد تشارترد في مذكرة "ما لم يتم التصحيحات قصيرة الأجل، من المرجح أن يبقي بنك الاحتياطي الفيدرالي الحمائمي وتوقعات التضخم المتزايدة مخاطر أسعار الذهب منحرفة إلى الاتجاه الصعودي على مدار العام".

الذهب في يونيو بنسبة 0.8٪ ليغلق عند 1838.10 دولار للأوقية (الأونصة) في كوميكس يوم الجمعة، بعد أن أضاف نحو 0.1٪ في الجلسة السابقة. وارتفعت الفضة في يوليو بنسبة 1.1٪ لتستقر عند نحو 27.37 دولار للأوقية. وخلال الأسبوع، ارتفع الذهب بنسبة 0.4٪، في حين تراجع المعدن الأبيض بنحو 0.4٪.

بين المعادن الأخرى، فقد النحاس في يوليو 0.8٪ ليصل إلى 4.65 دولار للرطل، مسجلا انخفاضا أسبوعيا بنسبة 2٪. وارتفع البلاديوم في يونيو بنحو 1.1٪ إلى 2894.60 دولار للأوقية( الأونصة)، لينهي الأسبوع على انخفاض بنحو 1٪.

يجب مشاهدته: سيراقب المتداولون الوضع المشترك-19 في الهند والبرازيل، اللتين سجلتا رقما قياسيا في الحالات والوفيات اليومية الجديدة. وقد أثرت القيود المفروضة في هذه المناطق سلبا على الطلب على الذهب المادي.

ناحية أخرى، قد يوسع الذهب مكاسب الأسبوع الماضي، إذا أشارت بيانات الولايات المتحدة إلى تباطؤ الانتعاش الاقتصادي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

باوند/دولار - 1.4084 و 1.4089

إيجابي

الذهب – 1,851.69 و 1,853.49

سلبي

الفضه – 27.732و 27.765

إيجابي

دولار/كندي – 1.2122 و 1.2132

سلبي

ناسداك 100,– 13,374.08 ة 13,414.40

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي محط التركيز اليوم، قبل البيانات الاقتصادية من البلاد.

السياق: ارتفع زوج العملات CAD/USD يوم الجمعة، مسجلا مكاسب للأسبوع السابع على التوالي.

التفاصيل: ارتفع مؤشر loonie بأكثر من 5٪ منذ بداية عام 2021، مسجلا أكبر زيادة بين عملات دول مجموعة العشرة. زاد المضاربون من تداولاتهم على العملة إلى أقوى مستوى لها منذ نوفمبر 2019، وفقا للجنة تداول العقود الآجلة للسلع الأمريكية.

أثار الارتفاع المستمر في الدولار الكندي مخاوف بشأن قرار بنك كندا بشأن سعر الفائدة، حيث أن ارتفاع العملة يعني رياحا معاكسة لصادرات البلاد والاستثمار التجاري.

كما تعززت العملة الكندية بسبب ارتفاع اسعار البترول الخام الذى يعد احد الصادرات الرئيسية للبلاد . وقفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 2.4٪ لتستقر عند 65.37 دولار للبرميل يوم الجمعة. انتعشت أسعار النفط بقوة حتى الآن هذا العام مع انتعاش الاقتصاد العالمي الذي اكتسب زخما.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفعت مبيعات المصانع الكندية بنسبة 3.5٪ في مارس، في حين نمت مبيعات الجملة بنسبة 2.8٪.

ارتفع زوج العملات CAD/USD بنسبة 0.5٪ ليصل إلى 1.2105 يوم الجمعة، مسجلا مكاسب أسبوعية بنحو 0.2٪.

ظل العائد لعشر سنوات ثابتا تقريبا يوم الجمعة بعد ان وصل الى اقوى مستوى له خلال اليوم خلال ثمانية اسابيع فى جلسة التداول السابقة .

ما يجب مشاهدته: ينتظر المتداولون بيانات عن بدء تشغيل المساكن في كندا واستثمارات الأسهم الأجنبية. ومن المتوقع أن ينخفض عدد المساكن التي تبدأ في البلاد، والتي قفزت بنسبة 21.6٪ إلى مستوى قياسي بلغ 335,200 وحدة سكنية في مارس/آذار، إلى 292,500 وحدة في أبريل/نيسان.

ولا تزال الحالات المتزايدة في بعض أنحاء العالم تشكل مصدر قلق كبير للأسواق، حيث يتجاوز مجموع الإصابات العالمية 162.7 مليون حالة.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الجمعة، حيث ارتفع مؤشر داو جونز ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.06٪ و1.49٪ و2.17٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار الأمريكي (1.2131، -0.13٪)

مؤشر داو جونز (34,247 دولار، -0.21٪)

برنت (68.65 دولار، -0.1٪)

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي (1.4086، -0.07٪)

اس اند بي ($4,163, -0.14٪)

خام غرب تكساس الوسيط (65.34 دولار، -0.1٪)

الدولار الأمريكي/الين الياباني (109.39، 0.03٪)

ناسداك (13,374 دولار، -0.10٪)

الذهب (1,853 دولار، 0.8٪)

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أدوات الآلات في اليابان، وأسعار الجملة في الهند، ومعدل التضخم في إيطاليا، وميزان التجارة في إسبانيا، وميزان ميزانية الحكومة التركية، ومؤشر SACCI لثقة الأعمال في جنوب أفريقيا، وقراءة السوق التي يركز عليها البنك المركزي البرازيلي، والناتج المحلي الإجمالي لروسيا، فضلا عن مؤشر التصنيع الأمريكي في ولاية نيويورك إمباير ستيت ومؤشر سوق الإسكان NAHB.