12 أكتوبر, 2020

الذهب يتوهج، ويستقر عند أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تراجع مؤشر نيكاي 225 اليوم بعد انخفاض أسعار المنتجين في اليابان بنسبة 0.8٪ في سبتمبر.
  • زيادة مخزونات الجملة الأمريكية بنسبة 0.4٪ في أغسطس، مما أدى إلى ارتفاع أسهم وول ستريت يوم الجمعة.
  • ارتفاع زوج العملات "الدولار الكندي/الأمريكي" بعد إضافة الاقتصاد الكندي 378 ألف وظيفة في سبتمبر، وانخفاض معدل البطالة في البلاد إلى 9.0٪ في الشهر الماضي.
  • زيادة الإنتاج الصناعي الفرنسي بنسبة 1.3٪ في أغسطس.
 

لمحة سريعة: حققت أسعار الذهب ارتفاعاً حاداً يوم الجمعة، واستقرت عند أعلى مستوى لها في ثلاثة أسابيع، مدعومة بضعف الدولار الأمريكي.

التفاصيل: يُنظر إلى الدولار الأمريكي على أنه منافس للذهب كأصل استثماري آمن. وقد تلقى المعدن الأصفر الدعم بعدما سجل الدولار خسائر في الأسبوع الماضي مع تتبع الأسواق لآخر مستجدات خطة التحفيز المالي للحكومة الأمريكية.

قاوم الذهب الكثير من الضغوط بسبب زيادة رغبة المستثمرين في المخاطرة بعد عودة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض في أعقاب علاجه من فيروس كوفيد-19.

ما أهمية هذا الارتفاع: بقيت أسعار الذهب مُقيّدة بنطاق الأسبوع الماضي على الرغم من الارتباك الناجم عن قرارات الرئيس الأمريكي المتضاربة فيما يتعلق بحزمة التحفيز التالية. فحتى داخل المشفى، غرد ترامب عن الحاجة إلى ضخ المزيد من الأموال في الاقتصاد الأمريكي، ليعود إلى البيت الأبيض في اليوم التالي ويوقف المحادثات حول الحزمة الجديدة مؤقتاً إلى ما بعد الانتخابات.

في وقت لاحق من الأسبوع الماضي، اقترح الرئيس الأمريكي باقات مستقلة ومنفصلة لدعم لشركات الطيران ومنح مالية فردية. لكن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي رفضت ذلك الاقتراح لصالح تطبيق حزمة تحفيز شاملة. وقدمت إدارة ترامب يوم الجمعة خطة تعافي من فيروس كورونا بقيمة 1.8 تريليون دولار، أي أعلى من 1.6 تريليون دولار المقترحة في وقت سابق.

من جانب آخر، فضّل المستثمرون الذهب على الدولار في سعهيم لتنويع محافظهم الاستثمارية بعد كل الارتباك في حزمة التحفيز المالي والتي قد يتم إقرارها في وقت قريب. وارتفع الذهب أكثر حيث يتم تسعيره بالدولار الأمريكي في السوق العالمية، كما أدى انخفاض الدولار إلى جعل المعدن الأصفر أقل تكلفة بالنسبة للمتداولين.

وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي ICE بنسبة 0.6٪ يوم الجمعة.

ووفقاً لتقرير مجلس الذهب العالمي الذي صدر الأسبوع الماضي، سجلت صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب (الصناديق المتداولة في البورصة) وغيرها من المنتجات ذات الصلة تدفقات صافية تزيد عن 1000 طن متري، مرتفعة للشهر العاشر على التوالي في سبتمبر.

وحقق صندوق SPDR Gold Trust مكاسب بنحو 1.5٪ يوم الجمعة، محققاً مكاسب أسبوعية بنحو 1.1٪.

وارتفع الذهب لشهر ديسمبر بنسبة 1.6٪ لينتهي عند 1926.20 دولار للأونصة يوم الجمعة، محققاً مكاسب بحوالي 1٪ خلال الأسبوع.

في غضون ذلك، ارتفعت الفضة في شهر ديسمبر بنسبة 5.2٪ لتستقر عند 25.108 دولار للأونصة، مسجلة ارتفاعاً أسبوعياً بنسبة 4.5٪.

ما يجب مراقبته: قد تظل أسعار الذهب مرتفعة مع اقتراب الحكومة الأمريكية من إقرار خطة التحفيز الجديدة للاقتصاد وبسبب الأخبار والمستجدات حول الانتخابات الرئاسية. كما ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.4٪ لتصل إلى 1934 دولار للأونصة خلال التعاملات الآسيوية المبكرة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الاسترليني: 0.9070 و 0.9074

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.1816 و 1.1821

سلبي

الذهب: 1932 و 1933

سلبي

الفضة: 25.405 و 25.486

إيجابي

فوتسي 100 - 6012 و 6025

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية محور اهتمام المستثمرين اليوم بعد إغلاقها على ارتفاع ملموس في الأسبوع الماضي.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية تعاملاتها يوم الجمعة بصورة إيجابية، مع استمرار التفاؤل إزاء صفقة التحفيز الأمريكية.

التفاصيل: على الرغم من كل الارتباك الحاصل على هذا الصعيد، ظل المستثمرون إيجابيين بشأن احتمالات حزمة تعافى أخرى من فيروس كورونا. ورحبت الأسواق بموقف رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بشأن اقتراحها حزمة تحفيز شاملة بعد أيام فقط من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطط لوقف محادثات التحفيز إلى ما بعد الانتخابات.

بينما تجاهل المستثمرون الأخبار الاقتصادية القادمة من القارة الأوروبية، حيث توسع الاقتصاد البريطاني بنحو 2.1٪ فقط في أغسطس، مقابل توقعات نمو بنسبة 4.6٪. كما تباطأ نمو الإنتاج الصناعي في فرنسا في أغسطس.

فيما ارتفعت معنويات المستثمرين بسبب نشاط قطاع الخدمات الصيني الذي سجل نمواً أقوى من المتوقع الشهر الماضي.

من جانبه، حقق مؤشر Stoxx Europe 600 لعموم أوروبا تقدماً بنسبة 0.55٪ يوم الجمعة، مسجلاً مكاسب بنسبة 2.1٪ خلال الأسبوع. ارتفع مؤشر DAX 30 الألماني بنسبة 0.1٪، أيضاً ارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 0.7٪، وتقدم مؤشر فوتسي 100 في لندن بنسبة 0.7٪ يوم الجمعة.

ما يجب مراقبته: ستركز الأسواق على خطاب رئيسة البنك المركزي الأوروبي لاغارد اليوم. ومع ذلك، لا توجد بيانات اقتصادية رئيسية مقرر الإعلان عنها اليوم. أيضاً سيواصل المستثمرون التركيز على محادثات التحفيز الجارية في الولايات المتحدة.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الجمعة، حيث ارتفع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.57٪ و 0.88٪ و 1.39٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1821 ، -0.09%

داوجونز: 28510 ، 0.01%

برنت: 42.57 دولار، -0.7%

الاسترليني/الدولار: 1.3032، -0.11%

أس آند بي 500: 3476، 0.08%

خام غرب تكساس: 40.33 دولار، -0.7%

الدولار/الين: 105.53، -0.08%

ناسداك: 11770 دولار ، 0.39%

الذهب: 1934 دولار، 0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الإنتاج الصناعي في المكسيك، والإنتاج الصناعي لجنوب إفريقيا، والميزان التجاري الروسي، وإجمالي مبيعات السيارات في الصين، والإنتاج الصناعي ومعدل التضخم في الهند.