10 نوفمبر, 2021

الذهب يشعّ للجلسة الرابعة، والتضخم تحت المجهر

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع معدل التضخم السنوي في الصين إلى 1.5٪ في أكتوبر، من 0.7٪ في الشهر السابق مما فرض ضغوطاً على زوج العملات "اليوان/الدولار".
  • انخفض مؤشر رويترز الياباني للمصنعين إلى 13 في نوفمبر من 16 في الشهر السابق. وانخفض المؤشر إلى أدنى مستوياته منذ أبريل، ما دفع الين للتراجع أمام الدولار خلال التعاملات الصباحية المبكرة.
 

ما يحدث: استقرت العقود الآجلة للذهب على ارتفاع ملموس يوم الثلاثاء، مسجلةً أعلى مستوى لها منذ مطلع سبتمبر.

التفاصيل: تابع المتداولون باهتمام صدور بيانات مؤشر أسعار المنتجين (PPI) من الولايات المتحدة وخطابات العديد من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي حول خطط البنك المركزي لرفع سعر الفائدة.

فيما ستظل بيانات تضخم المستهلك الأمريكي، المقرر إصدارها في وقت لاحق اليوم، على رأس أولويات المستثمرين وسط مخاوف بشأن نقص العمالة واضطرابات سلسلة التوريد.

ما أهمية ذلك: عادةً ما ترتفع أسعار الذهب مع تسارع معدلات التضخم في أكبر اقتصادات العالم. إذ يدفع التضخم المرتفع في الولايات المتحدة الذهب صعوداً، حيث يتسبب ارتفاع الأسعار في ضعف الدولار الذي يعد الخيار الآمن والمنافس للمعدن الأصفر.

جاء مؤشر أسعار المنتجين الأمريكيين لشهر أكتوبر متماشياً مع تقديرات السوق حيث زاد بنسبة 0.6٪ عن الشهر الماضي، بعد ارتفاع بنسبة 0.5٪ في الشهر السابق. فيما لم تقدم البيانات الكثير لتخفيف المخاوف بشأن تراجع معدلات التضخم المستعرة في أي وقت قريب.

إلى جانب ذلك، أدلى العديد من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي بخطابات يوم الاثنين وبقيت نبرتهم متشائمة في الغالب. إذ قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ونائب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي ريتشارد كلاريدا إن رفع أسعار الفائدة قد لا يتم حتى أواخر عام 2022 أو 2023. وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس جيمس بولارد إنه يتوقع رفع أسعار الفائدة مرتين في عام 2022.

وقد انخفض الدولار الأمريكي مقابل نظرائه الرئيسيين يوم الثلاثاء، مما جعل الذهب أقل تكلفة للأشخاص الذين يحملون عملات أخرى، وهو ما عزز الطلب على المعدن الأصفر.

من جانبه، ارتفع الذهب لشهر ديسمبر 2.80 دولار، أو حوالي 0.2٪ ليغلق عند 1830.80 دولار للأونصة يوم الثلاثاء، بعد تداوله عند أدنى مستوى له عند 1821 دولار للأونصة في وقت سابق من الجلسة. وارتفع الذهب الأصفر للجلسة الرابعة على التوالي ليستقر عند أعلى مستوى له منذ 3 سبتمبر.

في حين انخفضت عوائد سندات الخزانة على الرغم من ارتفاع تضخم مبيعات الجمةل، حيث انخفض عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى 1.425٪ يوم الثلاثاء من 1.496٪ في الجلسة السابقة.

أما بالنسبة للمعادن الأخرى، خسرت الفضة لشهر ديسمبر 22 سنتاً أو 0.9٪ لتستقر عند 24.318 دولاراً للأونصة بعد ارتفاعها بنسبة 1.6٪ في الجلسة السابقة. وانخفض النحاس في ديسمبر بنسبة 0.6٪ ليستقر عند 4.373 دولار للرطل، بينما ارتفع البلاتين في يناير بنسبة 0.1٪ إلى 1061.40 دولار للأونصة. وأغلق البلاديوم في ديسمبر عند 2022.10 دولار للأونصة أي بانخفاض 2.7٪ يوم الثلاثاء.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون بيانات تضخم المستهلك من الولايات المتحدة، وفي ظل نقص العمالة وقضايا سلسلة التوريد من المحتمل ارتفاع أسعار الذهب. وتشير التوقعات أيضاً إلى ارتفاع معدل التضخم السنوي الأمريكي إلى 5.8٪ في أكتوبر من 5.4٪ في الشهر السابق.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

فوتسي 100: 7270 و 7278

إيجابي

داكس 40: 16027 و 16057

إيجابي

الذهب: 1827.75 و 1830.75

إيجابي

الفضة: 24.308 و 24.358

إيجابي

اليورو/دولار: 1.1582 و 1.1589

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين اليوم نحو أسواق الأسهم الأوروبية قبل اجتماع السياسة غير النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

الملخص: استقرت معظم الأسهم الأوروبية على انخفاض يوم الثلاثاء، مع استيعاب المستثمرين للأرقام الرئيسية لبيانات التضخم الأمريكية.

التفاصيل: تراجع مؤشر STOXX 600 يوم الثلاثاء بعد موجة صعودية استمرت 8 أيام. خلال هذه الفترة، سجل مؤشرا CAC 50 و DAX 40 مستويات قياسية جديدة مدفوعة بالأرباح الإيجابية من الشركات الكبرى والموقف السلبي من البنك المركزي الأوروبي.

على صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع مؤشر ZEW الألماني للثقة الاقتصادية إلى 31.7 في نوفمبر، من 22.3 في أكتوبر متجاوزًا توقعات السوق عند 20. كما ارتفع مؤشر ZEW للثقة الاقتصادية في منطقة اليورو بمقدار 4.9 نقطة إلى قراءة 25.9 في نوفمبر.

ومع ذلك، تقلص الفائض التجاري الألماني إلى 16.2 مليار يورو في سبتمبر وانكمش فائض الحساب الجاري إلى 19.6 مليار يورو.

من جانبه، استقر مؤشر Stoxx 600 الأوروبي منخفضاً بنسبة 0.19٪ عند 482.71 يوم الثلاثاء بعد تداوله في المنطقة الإيجابية في وقت سابق من الجلسة. وكانت أسهم الموارد الأساسية من بين أكبر الخاسرين، في حين خالفت أسهم التجزئة الاتجاه العام للسوق وتقدمت بأكثر من 1٪.

أيضاً انخفض مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.36٪، بينما خسر مؤشرا داكس 40 وكاك 50 بنسبة 0.04% و 0.06% على التوالي.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون محضر اجتماع السياسة غير النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية تعاملاتها يوم الثلاثاء على انخفاض حيث انخفض مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.31٪ و 0.35٪ و 0.71٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1586، -0.09%

داوجونز: 36,095، -0.31%

برنت: 85.18 دولار، 0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3561، 0.03%

أس آند بي 500: 4,661، -0.36%

خام غرب تكساس: 84.35 دولار، 0.2%

الدولار/الين: 112.86، -0.02%

ناسداك: 16146، -0.41%

الذهب: 1830 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبات أدوات الآلات اليابانية، ومعدل تضخم أسعار المستهلكين في ألمانيا، ومعدل البطالة في تركيا، والإنتاج الصناعي الإيطالي، ومعدل التضخم في البرازيل. أما في الولايات المتحدة لدينا تطبيقات الرهن العقاري ومخزونات الجملة وتقرير إدارة معلومات الطاقة حول مخزونات النفط الخام وتغير مخزونات الغاز الطبيعي.