29 يونيو, 2020

الذهب يواصل بريقه للأسبوع الثالث على التوالي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض الأرباح الصناعية في الصين ما أدى إلى تراجع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.6٪ في تداول المؤشرات اليوم.
  • الجنيه الإسترليني ينخفض إلى أدنى مستوى له في شهر واحد مقابل الدولار الأمريكي يوم الجمعة.
  • هبوط أسعار النفط الخام بأكثر من 3٪ الأسبوع الماضي، في أعقاب فرض بعض إجراءات الإغلاق في ولاية تكساس بعد ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس التاجي.
  • تراجع أداء زوج العملات "اليورو/الدولار" دون مستوى 1.12 يوم الجمعة، مع عودة المخاوف من الموجة الثانية لانتشار كوفيد-19.
  • زيادة خسائر الأسهم الأمريكية يوم الجمعة، مع تراجع مؤشر داو جونز أكثر من 700 نقطة.
 

ماذا يحدث: أغلقت عقود الذهب الآجلة على ارتفاع ملحوظ يوم الجمعة، مسجلة مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي.

التفاصيل: أثار عودة ظهور فيروس كوفيد-19 في عدة بلدان في العالم مخاوف بشأن الجولة الثانية من التفشي وفرض عمليات إغلاق جديدة لمكافحة انتشار الوباء، وهو الأمر الذي رفع الطلب على خيارات الملاذ الآمن وعزز تداول الذهب.

ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها منذ 4 أكتوبر 2012 يوم الثلاثاء الماضي لعدة أسباب بما فيها ارتفاع حدة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وضعف الدولار الأمريكي وزيادة حالات الإصابة بالفيروس التاجي مما أثر على التوقعات الاقتصادية العالمية. وبالرغم من تراجع أسعار الذهب في وقت لاحق من ذلك اليوم، لا يزال المعدن الأصفر يسجل مكاسب أسبوعية.

ما أهمية ذلك: شهدت الولايات المتحدة ارتفاعاً قياسياً في يوم واحد لعدد الحالات وسجلت حوالي 40.000 اصابة بالفيروس التاجي يوم الخميس، ما يفوق الرقم القياسي السابق البالغ 36188 حالة في 24 أبريل، حسب بيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

أيضاً سجلت تكساس وفلوريدا وكاليفورنيا وأريزونا ارتفاعاً هائلاً في أعداد الإصابات اليومية، ما أجبر حاكم تكساس أبوت على الإعلان عن وقف بعض إجراءات إعادة الفتح يوم الجمعة. كما عكست ولاية كاليفورنيا جهودها لإعادة فتح الاقتصاد، وأمرت بإغلاق بعض أماكن الترفيه والبيع مرة أخرى يوم الأحد.

بعد ارتفاعه إلى أعلى مستوى في ثماني سنوات، تراجع تداول الذهب يومي الأربعاء والخميس بسبب بعض مكاسب الدولار الأمريكي. على الرغم من هذه المكاسب، أنهى الدولار تعاملاته الأسبوعية على انخفاض. بينما عززت برامج التحفيز النقدي واسعة النطاق شهية المخاطرة، مضعفةً الطلب على خيارات الملاذ الآمن.

في غضون ذلك، ارتفع الذهب في أغسطس بنسبة 0.6٪ ليغلق عند 1780.30 دولار للأونصة يوم الجمعة، بعد انخفاضه إلى مستوى متدني لحظي عند 1754 دولار. وخلال الأسبوع، ارتفع الذهب بنسبة 1.6٪.

من جهتها، ارتفعت الفضة لشهر يوليو بنسبة 0.8٪ لتستقر عند 18.035 دولار للأونصة، في حين ارتفعت الفضة في سبتمبر بنحو 0.7٪ إلى 18.168 دولاراً للأونصة.

ما تجدر متابعته: مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد مجدداً حول العالم وتزايد حصيلة الوفيات جراء الفيروس إلى نصف مليون شخص على مستوى العالم يوم الأحد، تلاشت الآمال في حدوث انتعاش قوي في الاقتصاد العالمي في الشهر الماضي. وتشير التوقعات إلى استمرار حصول الذهب على الدعم من قبل المستثمرين لزيادة خيارات الملاذ الآمن في محفظتهم. أما اليوم، ارتفعت عقود الذهب الآجلة بنسبة 0.2٪ إلى 1783.00 دولار للأونصة خلال التعاملات الآسيوية المبكرة هذا الصباح.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترالي/الين: 73.72 و 73.86

إيجابي

الاسترالي/الكندي: 0.9390 و 0.9404

إيجابي

الذهب: 1781 و 1782

إيجابي

الفضة: 18.078 و 18.121

سلبي

المؤشر الالماني: 12056 و 12093

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الأسهم الأوروبية اليوم، قبل الإعلان عن التقارير الاقتصادية المختلفة.

الملخص: أنهت الأسواق الأوروبية تعاملاتها يوم الجمعة على انخفاض ملموس، حيث زادت مخاوف المستثمرين من ارتفاع أعداد الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة.

التفاصيل: ارتفعت الأسواق الأوروبية خلالت التعاملات المبكرة يوم الجمعة، لكنها تراجعت عن مكاسبها إثر إعلان ولاية تكساس الأمريكية عن إيقاف جهود إعادة فتح الاقتصاد بعد تسجيل ارتفاع قياسي آخر في الحالات الجديدة اليومية.

كما تم إعادة فرض القيود في بعض أجزاء أخرى من العالم، مع فرض أجزاء من ألمانيا وولاية فيكتوريا الأسترالية والعاصمة الصينية بكين قيوداً محلية.

بدوره، انخفض مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.4٪ يوم الجمعة، مع إغلاق معظم القطاعات في المنطقة السلبية.

أيضاً انخفض مؤشر DAX 30 الألماني بنسبة 0.7٪ يوم الجمعة، في حين تراجع مؤشر CAC 40 الفرنسي بنسبة 0.2٪. فيما خالف مؤشر فوتسي 100 في لندن الاتجاه الهبوطي، واستقر على ارتفاع بواقع 0.2٪ في الجلسة السابقة.

ما تجدر متابعته: ينتظر المستثمرون مجموعة من التقارير الاقتصادية من منطقة اليورو، بما في ذلك مؤشر مناخ الأعمال وثقة المستهلك ومؤشر المعنويات الاقتصادية والمعنويات الصناعية ومعنويات الخدمات واتجاهات أسعار ثقة المستهلك.

الأسواق الأخرى: أغلق تداول المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الجمعة، مع تراجع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 2.84٪ و 2.42٪ و 2.59٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1243، 0.02%

داوجونز: 25010، -0.24%

برنت: 40.35 دولار ، -1.4%

الاسترليني/الدولار: 1.2367 ، -0.02%

أس آند بي 500: 3104، -0.22%

خام غرب تكساس: 37.83 دولار، -1.7%

الدولار/الين: 107.13، -0.08%

ناسداك: 9860 دولار ، -0.05%

الذهب: 1783 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الحساب الجاري في سويسرا، وموافقات الرهن العقاري في المملكة المتحدة، ومؤشر الثقة الصناعي وأسعار المستهلكين في إسبانيا، ومعدل التضخم في ألمانيا، وقيمة تصاريح البناء وأسعار المنتجين وأسعار المواد الخام في كندا، وفي الولايات المتحدة لدينا مبيعات المنازل المعلقة ومؤشر دالاس الصناعي الفيدرالي.