08 يونيو, 2020

الذهب يتراجع مع ارتفاع شهية المخاطرة في الأسواق

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ألمانيا تسجل أكبر انخفاض في إنتاجها الصناعي منذ يناير 1991.
  • اليابان تسجل فائضا أضيق في الحساب الجاري لشهر أبريل.
  • ارتفاع الأسهم النيوزيلندية يوم الاثنين، بعد أن أعلنت رئيسة الوزراء عودة الحياة الطبيعية إلى البلاد. وأكد مسؤولو الصحة أنه لا توجد أية حالات نشطة من العدوى في البلاد.
 

ماذا يحدث: انخفضت عقود الذهب الآجلة يوم الجمعة لتسجل أدنى إغلاق لها في شهرين.

التفاصيل: ارتفعت معنويات المستثمرين في أعقاب بدء الحكومات على مستوى العالم بتخفيف قيود الإغلاق وإعادة فتح اقتصاداتها وتحسن أداء قطاع الوظائف الأمريكي والكندي. وهو ما انعكس إيجاباً على مؤشرات الأسهم. بينما أدى تحسن رغبة المخاطرة إلى انخفاض الطلب على الأصول الآمنة مثل الذهب.

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 2.5٪ يوم الجمعة، لتهبط للأسبوع الثالث على التوالي حيث تتصاعد الآمال أكثر بشأن الانتعاش الاقتصادي. ومن المتوقع أن يتعافى الذهب قليلاً اليوم، حيث يسعى المستثمرون إلى نقطة دخول جذابة لتداول المعدن الثمين.

ما أهمية ذلك: تعرض الذهب لضغوط يوم الخميس بعد أن أعلن البنك المركزي الأوروبي عن زيادة أعلى من المتوقع في حزمة التحفيز الاقتصادية، مما شجع المستثمرين على اختيار الأصول ذات المخاطر العالية. بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت أسواق الأسهم حول العالم إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر الأسبوع الماضي.

من ناحية أخرى، أدت إضافة 2.5 مليون وظيفة في الاقتصاد الأمريكي في شهر مايو، مقارنة بتوقعات خسارة 7.5 مليون وظيفة، إلى تعزيز الآمال في انتعاش أسرع للاقتصاد العالمي. ومع انخفاض معدل البطالة إلى 13.3٪ في الشهر الماضي، مقابل توقعات بارتفاع إلى 19٪، فقدت الأصول الآمنة جاذبيتها المعهودة.

كما انخفض الذهب الأسبوع الماضي بسبب عائدات أقوى للسندات وبعض الانتعاش في الدولار الأمريكي، وهو الملاذ الآمن الآخر الذي يلجأ إليه المستثمرون لتنويع محافظهم.

وتراجع السعر الفوري لتداول الذهب مقابل الدولار بمقدار 45 دولاراً يوم الجمعة. وانخفض الذهب لعقود أغسطس بنسبة 2.6٪ ليستقر عند 1683 دولار للأونصة في بورصة كوميكس في نيويورك، متراجعاً بواقع 4٪ هذا الأسبوع. كما ارتفعت عقود الذهب الآجلة خلال الجلسة الأوروبية صباح اليوم بنسبة 0.9٪ إلى 1698 دولار للأوقية.

أما بالنسبة للمعادن الأخرى، خسرت الفضة لشهر يوليو حوالي 3.2٪ من قيمتها وتراجعت إلى 17.479 دولار للأونصة، لتغلق عند أدنى مستوى لها في حوالي أسبوعين. وانخفض البلاتين في يوليو بنسبة 4٪ ليستقر عند 830.40 دولار للأونصة، بانخفاض أكثر من 5٪ خلال الأسبوع. في المقابل، ارتفع البلاديوم في سبتمبر بنحو 1.6٪ إلى 1952.60 دولار للأونصة، على الرغم من انخفاضه بنسبة 1٪ تقريباً للأسبوع.

ما تجدر متابعته: ينتظر المتداولون اجتماع السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع. وقد ضخ البنك المركزي حوافز ضخمة وقام بتخفيض أسعار الفائدة إلى حوالي صفر لدعم الاقتصاد في خضم أزمة فيروس كورونا. وستحدد نتائج الاجتماع مصير تداول الذهب، حيث كان التحفيز غير المسبوق من الاحتياطي الفيدرالي مسؤولاً بشكل كبير عن كبح الطلب على المعدن الأصفر.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الفضة: 17.809 و 17.890

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.1280 و 1.1291

إيجابي

الدولار/الين: 109.45 و 109.55

إيجابي

البلاتينوم: 844.40 و 847385

إيجابي

النحاس: 2.550 و 2.563

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين اليوم إلى الدولار النيوزيلندي بعد ارتفاعه إلى أعلى مستوياته منذ يناير مقابل الدولار الأمريكي.

الملخص: ارتفع الدولار النيوزيلندي بشكل طفيف مقابل الدولار الأمريكي يوم الاثنين حيث أعلنت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن رفع جميع القيود المحلية المتعلقة بكوفيد-19.

التفاصيل: أعلنت أرديرن عن قرار الانتقال للمستوى الأول من حالة التأهب العام بعد عدم تسجيل أي حالة عدوى بالفيروس إثر شفاء آخر مريض مصاب بكوفيد-19 في البلاد.

كما دعمت البيانات الأخيرة من الصين - والتي أظهرت انخفاضاً أقل من المتوقع في الصادرات - الدولار النيوزيلندي والعملات الأخرى القائمة على السلع الأساسية. وتراجعت الصادرات الصينية بنسبة 3.3٪ إلى 206.81 مليار دولار في مايو.

إلى جانب ذلك، ارتفع الدولار النيوزيلندي إلى 0.6537 مقابل نظيره الأمريكي، ووصل إلى أعلى مستوى له منذ 29 يناير، قبل أن يغلق عند 0.6512 دولار.

ما تجدر متابعته: تحسنت المعنويات العامة في سوق العملات بشكل كبير حيث يأمل المتداولون في انتعاش عجلة الاقتصاد العالمي مع عودة الحركة إلى الأسواق والمتاجر بعد أشهر من عمليات الإغلاق. وسينتظر المتداولون مبيعات التصنيع وثقة المستهلك وبيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في نيوزيلندا في وقت لاحق من الأسبوع. كما سيبقى اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي موضع تركيز الجميع.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية الرئيسية تعاملاتها يوم الجمعة على ارتفاع ملموس حيث ارتفعت مؤشرات داو جونز وأس آن بي 500 وناسداك 100 بنسبة 3.15٪ و 2.62٪ و 2.06٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1292، 0.07%

داوجونز: 27048، 0.09%

برنت: 42.81 دولار ، 1.2%

الاسترليني/الدولار: 1.2685 ، 0.17%

أس آند بي 500: 3184، -0.06%

خام غرب تكساس: 39.90 دولار، 0.9%

الدولار/الين: 109.52، -0.05%

ناسداك: 9806 دولار ، -0.03%

الذهب: 1698 دولار، 0.9%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

إجمالي مبيعات السيارات في روسيا وكذلك توقعات تضخم المستهلكين في الولايات المتحدة.