20 أغسطس, 2020

المستثمرون يبتعدون عن أسهم رقائق نيفيديا على الرغم من الإيرادات القياسية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أعربت اليابان إن استثمارات السندات من قبل أشخاص خارج البلاد انخفضت بمقدار 182.20 مليار ين في الأسبوع المنتهي في 15 أغسطس/ آب، في حين ارتفعت استثمارات الأسهم من قبل الأجانب بمقدار 371 مليار ين. ارتفع الدولار الأمريكي/الين الياباني في التداول هذا الصباح، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى قوة العملة الخضراء.
  • وسجلت سويسرا فائضا تجاريا اضيق بلغ 2.6 مليار فرنك فى يوليو مقابل 2.7 مليار فرنك اخر فى الشهر السابق . ظل زوج دولار/فرنك سويسري ثابتًا هذا الصباح.
  • أسعار المنتجين في ألمانيا للشهر السادس على التوالي، حيث انخفضت بنسبة 1.7% في يوليو/تموز، بعد انخفاضها بنسبة 1.8% في يونيو/حزيران. وكان التراجع أقل من التوقعات الذي بلغ 1.8%، مما أدى إلى دعم اليورو مقابل الدولار الأمريكي.
  • بنك الشعب الصيني على أسعار الفائدة القياسية للشهر الرابع على التوالي في اجتماعه في أغسطس/آب، مما أدى إلى انخفاض مؤشر شنغهاي المركب بأكثر من 1% اليوم.
  • اعلنت هولندا معدل بطالة مرتفعاً على مدار ثلاث سنوات تقريباً بلغ 4.5% في يوليو/تموز، مقابل قراءة بلغت 4.3% في يونيو/حزيران. وجاء الرقم الأخير في مستوى توقعات المحللين.
 

ما يحدث: اتجهت أسهم شركة نفيديا إلى االانخفاض في تعاملات موسعة يوم الأربعاء، على الرغم من أن شركة صناعة رقائق ألعاب الفيديو تجاوزت توقعات السوق للربع الثاني من العام المالي.

ما حدث: كانت نفيديا من بين المستفيدين الرئيسيين من الزيادة في الطلب على ألعاب الكمبيوتر في الربع الثاني.

وعلى الرغم من إعلان شركة صناعة الرقائق عن إيرادات قياسية للربع الثاني وتوقع ارتفاع المبيعات للربع الثالث، انخفض السهم في تداولات ما بعد ساعات العمل، لا سيما على جني الأرباح.

كيف كانت النتائج: أعلنت الشركة التي تتخذ من سانتا كلارا، كاليفورنيا مقراً لها، عن نمو طبيعي في المبيعات والأرباح على حد سواء، متجاوزة تقديرات كلا المقياسين.

  • وتوسعت الإيرادات إلى 3.87 مليار دولار، من 2.58 مليار دولار في الربع نفسه من العام الماضي، متجاوزة التوقعات البالغة 3.65 مليار دولار.
  • وبلغ صافي الدخل 622 مليون دولار، أو 99 سنتا للسهم، بعد أن كان 552 مليون دولار، أو 90 سنتا للسهم، في الربع من العام الماضي.
  • وارتفعت الأرباح المعدلة إلى 2.18 دولار للسهم، من 1.24 دولار للسهم في العام الماضي، متجاوزة بشكل كبير التوقعات البالغ 1.97 دولار للسهم.

لماذا يهم: كان هذا أول ربع كامل حيث قامت نفيديا بحجز إيرادات من استحواذها على شركة Mellanox Technologies، والذي تم الانتهاء منه في أبريل.

أعلنت نيفيديا أنه على الرغم من الأداء القوي لوحدة الألعاب الخاصة بها ، فقد حققت أعمال مركز البيانات التابعة لها إيرادات فصلية أعلى بكثير لأول مرة.

وارتفعت إيرادات مراكز البيانات، التي ساهمت بنحو 45% من إجمالي المبيعات، بنسبة 167% لتصل إلى 1.75 مليار دولار. وفي الوقت نفسه، نمت إيرادات الألعاب بنسبة 26٪ لتصل إلى 1.65 مليار دولار. وتتوقع الإدارة أن تعكس رقائق الألعاب الجديدة هذا الاتجاه وتحقق مبيعات قياسية للشركة في الربع الحالي.

وقال الرئيس التنفيذي جينسن هوانغ خلال مكالمة الأرباح: "على الرغم من تأثير الوباء على تصورنا المهني ومنصات السيارات، فإننا في وضع جيد للنمو، حيث تقود الألعاب الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والآلات المستقلة الثورة الصناعية القادمة في جميع أنحاء العالم.

وبالنسبة للربع الثالث، توقعت الشركة إيرادات قياسية بقيمة 4.40 مليار دولار، زائد أو ناقص 2%، متجاوزة بذلك تقديرات الإجماع المسبق البالغة 3.97 مليار دولار.

كيف كان أداء الأسهم حتى الآن: تراجع سهم نفيديا بنسبة 2.2٪ إلى 475.01 دولار في تداولات ما بعد ساعات العمل، بعد أن انخفض بنسبة 1٪ خلال الجلسة العادية يوم الأربعاء. وربما كان الدافع وراء ذلك جني الأرباح، حيث كان السهم على قائمة، حيث ارتفعت قيمته ثلاثية تقريباً عن أدنى مستوياته في مارس/ آذار.

ما يجب مشاهدته: لا يزال المستثمرون صاعدين ويتوقعون أن تواصل نفيديا التغلب على تقديرات المحللين. أي خيبة أمل على هذه الجبهة قد الخبراء الضغط على الأسهم. وعلاوة على ذلك، يعتقد المحللون أن هناك الآن أكثر من الجانب السلبي للسهم، حيث تتجاوز القيمة السوقية لشركة نفيديا القيمة السوقية لشركة إنتل الأرشيفية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار الأمريكي / الدولار الكندي - 1.3218 و 1.3227

إيجابي

استرلينس/ين ياباني: 138.73 و 138.91

إيجابي

الذهب - 1,947.96 و1,953.56

سلبي

البلاتين - 946.06 و 949.11

سلبي

داو جونز - 27,643.51 و 27,761.72

سلبي

 

السوق اليوم

الدولار الأمريكي في محط التركيز اليوم، قبل سلة من التقارير الاقتصادية من البلاد.

السياق: ارتفع الدولار الأمريكي في أواخر تعاملات اليوم الأربعاء، بعد اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في يوليو/ تموز.

التفاصيل: اصدرت لجنة بنك الاحتياطي الفدرالي اليوم الاربعاء محاضر اجتماعها الاخير مؤكدة مجددا موقفها لمواصلة اجراءاتها لتقديم الدعم للاقتصاد . وأعرب مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي عن قلقهم إزاء مسار انتعاش الاقتصاد من ازمةالفيروس التاجي.

المستثمرون قلقين بشأن الجمود بين الكونجرس والبيت الأبيض بشأن حزمة الإغاثة الجديدة من كوفيد 19.

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة مقابل ستة منافسين رئيسيين، بنسبة 0.7% إلى 92.89 يوم الأربعاء.

تراجع اليورو إلى 1.1856 دولار مقابل الورقة الخضراء، في حين تراجع الجنيه الإسترليني أيضاً إلى 1.3115 دولار في الجلسة السابقة. كما سجل الدولار الامريكى مكاسب مقابل الين اليابانى والفرنك السويسرى يوم الاربعاء .

ما يجب مشاهدته: ينتظر المتداولون بيانات حول المطالبات الأولية المتعلقة بالوظائف ومؤشر التصنيع الفيدرالي في فيلادلفيا من الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن تزداد مطالبات العاطلين عن العمل بمقدار 000 925 في الأسبوع الأخير. ومن المتوقع أن ينخفض مؤشر بنك فيلادلفيا للتصنيع، الذي انخفض إلى 24.1 في يوليو، إلى 21 في أغسطس.

الأسواق ما زالت تراقب أرقام اصابات كوفيد 19، حيث يتجاوز إجمالي الحالات 5.5 مليون حالة في الولايات المتحدة.

الأخرى: انخفضت المؤشرات الأوروبية في الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت جرينتش، حيث انخفض مؤشر فوتسي 100 والفرنسي 40 ومؤشر داكس 30 بنسبة 1.3% و1.4% و1.3% على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو / الدولار (1.1842, 0.02%)

داو جونز (27,496 دولار، -0.49%)

برنت (44.98 دولار، -0.9%)

استرليني/دولار (1.3082, -0.13%)

اس اند بي500 (3,357 دولار، -0.48%)

خام غرب تكساس الوسيط (42.49 دولار، -1%)

الدولار الأمريكي/الين الياباني (106.08، -0.04%)

ناسداك (11,273 دولار، -0.52%)

الذهب (1,957 دولار، -0.7%)

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبات الاتجاهات الصناعية في المملكة المتحدة، إجمالي إنتاج السيارات في تركيا، إجمالي احتياطيات النقد الأجنبي وقرار البنك المركزي التركي لسعر الفائدة، وتغير التوظيف في كندا، ومعدل البطالة في روسيا، وتجارة التجزئة والناتج المحلي الإجمالي، ومؤشر النشاط الاقتصادي في الأرجنتين، فضلا عن مخزونات الغاز الطبيعي في وكالة تقييم الأثر البيئي في الولايات المتحدة.