20 نوفمبر, 2020

أسهم مايسيز تشهد إقبالاً بين المستثمرين بعد النتائج الفصلية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • حافظ بنك الشعب الصيني على أسعار الفائدة القياسية للشهر السابع على التوالي، مما أدى إلى ارتفاع طفيف في مؤشر شنغهاي المركب اليوم.
  • تراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الياباني بشكل مفاجئ إلى 48.3 في نوفمبر. كما جاءت القراءة مخالفة لتوقعات السوق عند 49.4، مما أدى إلى انخفاض مؤشر نيكاي 225 في جلسة اليوم.
  • انكمش ثقة المستهلك في المملكة المتحدة إلى -33 في نوفمبر. فيما تم تداول الاسترليني / دولار بشكل ثابت في تعاملات الصباح.
  • انخفض مؤشر أسعار المستهلك الياباني بنسبة 0.4٪ في أكتوبر. ومع الانخفاض الأخير الذي كان الأكثر حدة في أكثر من 4 سنوات، ارتفع زوج العملات الدولار الأمريكي / الين الياباني هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: ارتفعت أسهم شركة Macy's Inc يوم الخميس بعد أن أعلنت شركة التجزئة الأمريكية عن نتائج أفضل من المتوقع للربع الثالث.

التفاصيل: هزت جائحة كورونا صناعة البيع بالتجزئة، حيث كانت Macy من أكثر الشركات تضرراً في هذا القطاع.

على الرغم من تمكن شركة Macy's من تجاوز توقعات الأرباح والمبيعات للربع الأخير، إلا أن شركة التجزئة لا تزال تواصل سعيها جاهدةً لإعادة المستهلكين إلى متاجرها. كما سجلت الشركة انخفاضاً في مبيعاتها، حيث كان الانكماش قوياً و أكثر حدة مقارنة بأقرب منافسيها.

كيف كانت النتائج: عانت سلسلة المتاجر الكبرى من انكماش في المبيعات في الربع الثالث وتكبدت خسائر جمّة.

  • انخفضت المبيعات إلى 3.99 مليار دولار من 5.17 مليار دولار في الربع نفسه من العام الماضي.
  • بلغت صافي الخسائر 91 مليون دولار، أو 29 سنتاً للسهم الواحد، مقابل صافي دخل قدره 2 مليون دولار، أو سنت واحد للسهم، في نفس الربع من العام الماضي.

ما أهمية هذه النتائج: تراجعت أسهم Macy هذا العام، إذ اضطرت الشركة إلى إلغاء آلاف الوظائف في مواجهة الانكماش الهائل في المبيعات بسبب إغلاق المتاجر.

حتى بعد إعادة فتح المتاجر، لم تتمكن الشركة من إنعاش المبيعات. ويرجع ذلك إلى أن جزءاً كبيراً من مبيعاتها يشمل الملابس، والتي تضررت بسبب بقاء الأشخاص في منازلهم مع الانخفاض الحاد في السياحة.

على الرغم من النمو المعلن لشركة Macy's في مبيعاتها الرقمية، إلا أن الأسواق كانت قلقة بشأن التباطؤ مقارنة بالربع السابق.

كيف استجابت الأسهم: ارتفعت أسهم Macy بنسبة 2.2٪ لتستقر عند 9.18 دولار يوم الخميس بعد إصدار النتائج الفصلية. بينما انخفض السهم بنسبة 46٪ هذا العام، وكان أداءه أسوأ بكثير من مؤشر S&P 500، الذي أضاف أكثر من 10٪ على مدار العام حتى الآن.

ما يجب مراقبته: يخشى المستثمرون من أن الارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 اليومية في الولايات المتحدة خلال الأسبوعين الماضيين قد يبعد المتسوقين عن المتاجر حتى خلال موسم العطلات المزدحم. أيضاً ستراقب الأسواق قطاع السلع المنزلية لشركة Macy، على أمل أن يقدم هذا بعض الدعم للشركة خلال فترة الإغلاق والبقاء في المنزل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.3253 و 1.3257

سلبي

الدولار/الفرنك: 0.9103 و 0.9109

سلبي

الدولار/الين: 103.81 و 103.88

إيجابي

الذهب: 1861 و 1863

سلبي

الفضة: 24.093 و 24.153

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو أسواق الأسهم الأوروبية اليوم قبيل صدور بيانات ثقة المستهلك من منطقة اليورو.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض يوم الخميس حيث بدأ الاتجاه الصعودي (الذي استند على الأنباء الإيجابية حول لقاحات كوفيد-19) بالتلاشي وسط مخاوف متزايدة من العودة إلى الإغلاق للحد من الموجة الثانية من التفشي.

التفاصيل: انضمت AstraZeneca إلى شركتي Pfizer و Moderna يوم الخميس في إصدار بيان إيجابي آخر عن مرشح لقاح كوفيد الذي تم تطويره بالتعاون مع جامعة أكسفورد. وأظهرت نتائج التجربة أن اللقاح آمن وفعال في تحفيز الاستجابة المناعية لدى كبار السن أيضاً. ومع ذلك، فشلت هذه الأخبار في رفع معنويات السوق وسط ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

في هذا السياق، تصاعدت مخاوف المستثمرين مع إعلان نيويورك عن خطط لإغلاق المدارس بسبب زيادة حالات كوفيد-19. بينما تتطلع العديد من سلطات الولاية الأخرى إلى تعزيز التدابير بما في ذلك إجراءات البقاء في المنزل أو حظر التجول لاحتواء الفيروس. في حين لا تزال الأسواق في حالة قلق شديد بشأن الارتفاع المستمر في الإصابات مما سيؤدي إلى إغلاق آخر واسع النطاق.

ومما زاد من قلق المستثمرين أيضاً تصريحات كريستين لاغارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي بشأن التضخم في منطقة اليورو والتي من المحتمل أن تظل سلبية حتى مطلع عام 2021 في ظل تعزيز عمليات الإغلاق في المنطقة.

انخفض مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.7٪ يوم الخميس مع إغلاق جميع القطاعات تقريباً في المنطقة السلبية. وكانت الأسهم المرتبطة بالسفر أكبر الخاسرين، حيث تراجعت بنحو 1.7٪ خلال الجلسة.

وانخفض مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.8٪، بينما خسر مؤشر DAX 30 الألماني 0.88٪ يوم الخميس. كما انخفض مؤشر 40 الفرنسي بنسبة 0.67٪.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات ثقة المستهلك من منطقة اليورو، والتي من المتوقع أن تتفاقم إلى -17.7 في نوفمبر، من -15.5 في أكتوبر.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الخميس، حيث ارتفع مؤشر داوجونز واس آند بي وناسداك 100 بنسبة 0.15٪ و 0.39٪ و 0.87٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1877 ، 0.03%

داوجونز: 29216 ، -0.77%

برنت: 44.28 دولار، 0.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3265، 0.01%

أس آند بي 500: 3558، -0.62%

خام غرب تكساس: 41.76 دولار، 0.1%

الدولار/الين: 103.83، 0.08%

ناسداك: 11982 ، -0.04%

الذهب: 1863 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار المنتجين في ألمانيا، ومبيعات التجزئة في المملكة المتحدة، والطلبيات الصناعية الجديدة ومبيعات التصنيع في إيطاليا، ومؤشر أسعار المساكن ومبيعات التجزئة الجديدة في كندا، وكذلك تقرير بيكر هيوز عن منصات النفط الخام الأمريكية.