18 أغسطس, 2020

المستثمرون يتداولون على أسهم وول مارت قبل صدور النتائج

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أستراليا في طريقها إلى تسجيل أدنى زيادة في يوم واحد من حالات كوفيد-19 في شهر واحد. أخبار انخفاض العدوى رفعت مؤشر ASX 200 أعلى في المؤشرات التداول هذا الصباح.
  • أظهر التضخم الغذائي في ماليزيا علامات التيسير في يوليو/تموز، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 1.4% مقابل زيادة بنسبة 1.6% في يونيو/حزيران. هذا رفع زوج العملات USD /MYR بشكل حاد هذا الصباح.
  • انخفضت اسعار النفط الخام يوم الثلاثاء , وسط تصاعد المخاوف بشأن تدهور العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة والصين . شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخناق على شركة هواوي الصينية يوم الاثنين، على الرغم من أن الصين تقوم ببعض التحركات لتهدئة التوترات.
  • الفرنك السويسري إلى أعلى مستوى له في خمس سنوات ونصف السنة اليوم، مع بقاء الدولار الأمريكي تحت الضغط والمستثمرين يبحثون عن أصول بديلة للملاذ الآمن. استأنف الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري تراجعه هذا الأسبوع، بعد أن شهد انخفاضاً حاداً في التداول الأسبوع الماضي.
  • رفع مكتب مجلس الوزراء الياباني تقديراته لاقتصاد البلاد بنسبة 13.6% لثلاثة أرباع متتالية. وعلى الرغم من ذلك، فإن مؤشر الياباني تحرك نحو الانخفاض هذا الصباح.
 

ما يحدث: من المقرر أن تعلن وول مارت نتائجها للربع الثاني قبل جرس الافتتاح في الأسواق الأمريكية اليوم.

ما حدث: في حين أن معظم تجار التجزئة في الجزء غير الأساسي يكافحون من أجل البقاء في أزمة كوفيد-19 ، كانت أعمال وول مارت مزدهرة.

يشعر المستثمرون بالحماس نحو الأرباح الفصلية المتوقعة للشركة العملاقة، مما أدى إلى ارتفاع أسهمها إلى أعلى مستوى لها يوم الاثنين.

ما هي التوقعات: من المتوقع أن تحقق وول مارت بعض النمو في الإيرادات وانخفاضاً طفيفاً في الأرباح للربع الثاني.

  • يتوقع المحللون أن تنمو الإيرادات بنسبة 2.7% إلى 133.89 مليار دولار.
  • من المتوقع أن ترتفع المبيعات المماثلة في الولايات المتحدة بنسبة 5.4٪ في الربع الثاني.
  • ومن المتوقع أن تحقق الشركة أرباحاً فصلية قدرها 1.26 دولار للسهم الواحد، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 0.8% عن الربع نفسه من العام الماضي.

لماذا يهم: التجارة الإلكترونية كانت في اتجاه صاعد خلال الوباء ، مع استمرار الناس في طلب العناصر الضرورية عبر الإنترنت.

في حين عانى بعض تجار التجزئة انخفاضاً في المبيعات، وول مارت كانت سريعة لتقديم مرافق عديدة لتلبية طلبات العملاء. يمكن للعملاء التسوق لشراء البقالة على موقع الشركة أو عبر تطبيق Walmart Grocery ، مع ذكر وقت التسليم المفضل للعملاء . حيث قام موظفو وول مارت بتوصيل الطلبات إلى العميل في الوقت المحدد.

على الرغم من أن بعض الولايات تعيد فرض القيود بسبب ارتفاع الإصابات، لم تظهر المبيعات في وول مارت أي علامات على التباطؤ. كما أن موسم التسوق للعودة إلى المدرسة كان أكثر تباطؤًا , لم يقلل بشكل كبير من توقعات وول مارت ، لأن معظم المبيعات من المرجح أن تتم عبر الإنترنت.

في الواقع، اكتسبت الشركة عملاء جدد في خضم الوباء وتتخذ مبادرات للاحتفاظ بهم.

كما أن المستثمرين متفائلون بشأن الإطلاق المحتمل لخدمة الاكتتاب الخاصة بالشركة، وول مارت+، والتي ستسمح للشركة بأن تكون في وضع أفضل لأنها تتنافس مع خدمة أمازون برايم. ومن المتوقع أيضا أن يعزز إعلان وول مارت الأخير عن تعاونها مع إنستاكارت أعمالها في مجال البقالة.

كيف كان أداء الأسهم حتى الآن: سجلت أسهم وول مارت أعلى مستوى لها في 52 أسبوعًا عند 136.13 دولار يوم الاثنين، قبل أن تستقر عند 135.60 دولار، حيث ارتفعت بنسبة 2.3٪ خلال اليوم. وقد ارتفع السهم بنسبة 8٪ فقط على مدى الأشهر الثلاثة الماضية، مقابل قفزة 32٪ في أسهم أمازون.

ما يجب مشاهدته: يتوقع المستثمرون أن تظهر أعمال وول مارت نمواً، حيث يتخذ بائع التجزئة مبادرات مثل الرموز الترويجية والعروض الخاصة للعملاء الجدد وإطلاق التسليم السريع. كما ستراقب الأسواق كيفية تقدم الشراكة مع Instacart بالإضافة إلى إطلاق الشركة لخدمة الاشتراك الجديدة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو / الدولار - 1.1891 و 1.1899

إيجابي

الدولار الأمريكي/الين الياباني - 105.48 و105.59

إيجابي

ناسداك 100 - 11,281.07 و11,304.23

إيجابي

داو جونز - 27,834.73 و 27,872.15

سلبي

الذهب - 2,007.00 و 2,016.50

إيجابي

 

السوق اليوم

الأسهم الأمريكية محط الأنظار هذا اليوم، قبل التقارير الاقتصادية المقرر إصدارها خلال اليوم.

السياق: أغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع في الغالب يوم الاثنين، مع استقرار مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بالقرب من مستوى قياسي مرتفع. ومع ذلك، دفع الجمود بشأن مشروع قانون تحفيز الفيروسات التاجية الجديد مؤشر داو جونز إلى الانخفاض في جلسة أمس.

التفاصيل: تم إنهاء إعانات البطالة السابقة البالغة 600 دولار في الأسبوع في نهاية يوليو. وقد استبدل الديمقراطيون والجمهوريون عملية صنع القرار وتوجيه أصابع الاتهام، ومن غير الواضح متى سيتم تحديد موعد التصويت على حزمة التحفيز الجديدة. والأسواق الأسواق تشعر بقلق متزايد بشأن ما إذا كان التصويت قد تأجل بدلاً من موعده.

على صعيد البيانات الاقتصادية، تراجع مؤشر نيويورك إمباير ستيت للتصنيع 13.5 نقطة إلى 3.7 نقطة في أغسطس، مما يدل على تباطؤ وتيرة النمو، مقابل توقعات بقراءة 17. ولقيت المشاعر دعماً من بيانات الثقة في بناء المنازل، حيث ارتفع مؤشر سوق الإسكان في NAHB بمقدار 6 نقاط ليصل إلى 78 نقطة في أغسطس.

يبدو أن حالات الإصابة بالفيروس التاجي تظهر بعض الانخفاض في الولايات المتحدة، حيث لم تسجل سوى 42 ألف إصابة جديدة يوم الأحد.

فقد مؤشر داو جونز 86.11 نقطة ليغلق عند 27844.91 نقطة يوم الاثنين، لا يزال على بعد 5.8٪ من إغلاقه القياسي. وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.3% لينهي يوم التداول عند 3381.99، بعيداً بنسبة 0.1% فقط مقابل أعلى مستوى له على الإطلاق عند الإغلاق عند 3,386.15.

قفز مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1٪ ليغلق عند 11,129.73 يوم الاثنين، مسجلاً القفزة الثالثة والثلاثين لهذا العام.

ما يجب مشاهدته: ينتظر المستثمرون بيانات عن بدء الإسكان وتصاريح البناء من الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يزداد عدد المساكن التي تبدأ في قطاع الإسكان بمعدل سنوي قدره 1.24 مليون في تموز/يوليه، في حين من المرجح أن ترتفع رخص البناء إلى 1.32 مليون.

لا زالت الأسواق تقيم أرقام "كوفيد 19"، حيث يتجاوز إجمالي الحالات 5.4 مليون حالة في الولايات المتحدة.

الأسواق الأخرى: انخفضت المؤشرات الأوروبية في الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت جرينتش، حيث انخفض مؤشر فوتسي 100 والفرنسي 40 ومؤشر داكس 30 بنسبة 0.7% و0.6% و0.5% على التوالي.

نظرة عامة على السوق

يورو/دولار (1.1891, 0.17%)

مؤشر داو جونز (27,660 دولار، -0.41%)

برنت (45.22 دولار، -0.3%)

استرليني/دولار (1.3159, 0.41%)

S&P500 (3,372 دولار، -0.23%)

خام غرب تكساس (42.70 دولار، -0.4%)

دولار/اين الياباني (105.50، -0.48%)

($11,280, -0.06%)

الذهب (2,007 دولار، 0.4%)

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار المنتجين الروسي وكذلك مؤشر ريدبوك الأمريكي ومخزون النفط الخام من المعهد الأمريكي 2004.