21 يناير, 2022

عدم تأثر المستثمرين بتقرير الخطوط الجوية الأمريكية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت أسعار المستهلكين في اليابان بنسبة 0.8٪ على مدار العام في ديسمبر، بعد زيادة بنسبة 0.6٪ قبل شهر. على الرغم من ارتفاع أسعار المستهلك للشهر الرابع على التوالي، ارتفع زوج العملات JPY/USD بعد الأخبار.
  • انخفض مؤشر ثقة المستهلك GfK في المملكة المتحدة إلى -19 في يناير، وهو أدنى مستوى له في أحد عشر شهرا، مما أدى إلى انخفاض زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي في تداول الفوركس هذا الصباح.
  • ارتفع عدد الزوار الوافدين في نيوزيلندا بنسبة 3.8٪ على مدار العام في نوفمبر، وسط تخفيف القيود المفروضة على السفر المرتبطة بالجائحة. ومع ذلك، ظل زوج العملات NZD/USD تحت الضغط.
  • سجلت الأرجنتين فائضا تجاريا بلغ 371 مليون دولار في كانون الأول/ديسمبر، مقابل عجز قدره 364 مليون دولار في الشهر الماضي. على الرغم من هذا الزوج ARS / USD انخفض في تداول الفوركس هذا الصباح.
  • ارتفعت مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 0.515 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 يناير، مسجلة أول ارتفاع منذ نوفمبر، مما أدى إلى انخفاض أسعار خام غرب تكساس الوسيط صباح اليوم.
 

ماذا يحدث: انخفضت أسهم الخطوط الجوية الأمريكية يوم الخميس على الرغم من أن الشركة أعلنت عن خسارة أقل من المتوقع للربع الرابع.

ماذا حدث: بصرف النظر عن تقليص خسائرها في الربع الأخير، قالت الخطوط الجوية الأمريكية إنها تتوقع أن تتحول إلى الربحيه في مارس.

ومع ذلك، حذرت الإدارة من استمرار تأثر الإيرادات بانتشار متغير أوميكرون في الربع الحالي.

كيف كانت النتائج: سجلت الناقلة التي تتخذ من تكساس مقرا لها نموا قويا في الإيرادات وخسارة أقل للربع الأخير.

  • ارتفعت إيرادات التشغيل إلى 9.43 بليون دولار، من 4.03 بليون دولار في الربع السابق من العام، متجاوزة بذلك التقديرات البالغة 9.37 بليون دولار.
  • سجلت الشركة خسارة قدرها 1.42 دولار للسهم، مقابل خسارة قدرها 3.86 دولار للسهم في الربع الأخير من عام 2020. وكان هذا الرقم أيضا أفضل من التوقعات بخسارة قدرها 1.48 دولار للسهم الواحد.

لماذا يهم: شهدت شركات الطيران الأمريكية انتعاشا في السفر الجوي في الشهرين الأخيرين من عام 2021. وعلى الرغم من أن الطلب ظل قويا خلال موسم العطلات، فقد تم إلغاء الرحلات الجوية قرب نهاية العام بسبب الظروف الجوية القاسية وارتفاع حالات أوميكرون بين الموظفين. كما أجبر بدء تشغيل شبكة 5G بعض إلغاء الرحلات الجوية بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الأمريكية دوغ باركر خلال الإعلان عن الأرباح"خلال العام الماضي، شهدنا فترات من ارتفاع الطلب على السفر يقابلها فترات من انخفاض الطلب بسبب المتغيرات الجديدة COVID-19. وقد خلق هذا التقلب بيئة التخطيط الأكثر تحديا في تاريخ الطيران التجاري"،

صرحت الادارة انها تتوقع ان يمارس ارتفاع عدد الحالات وارتفاع أسعار الوقود ضغطا على الأرباح فى المدى القريب . وتتطلع الشركة إلى توظيف 18,000 موظف آخر هذا العام، بعد إضافة 16,000 عضو في عام 2021.

وتضاعفت الضرائب المفروضة على الوقود والضرائب ذات الصلة بأكثر من ثلاثة أضعاف عن مستوياتها في العام الماضي لتصل إلى 2.2 بليون دولار. وجاءت تكلفة كل ميل مقعد متاح عند صافي 13.14 دولار، مقارنة مع 17.59 دولار في الربع السابق.

وبالنسبة للربع الاول من يناير إلى مارس، توقعت الشركة أن تكون الإيرادات أقل بنسبة 20٪ إلى 22٪ عن نفس الفترة من عام 2019 عندما سجلت إيرادات بقيمة 10.6 مليار دولار. وتتوقع الإدارة أيضا أن تتقلص القدرة بنسبة تتراوح بين 8 و10 في المائة.

استجابة الأسهم: انخفضت أسهم الخطوط الجوية الأمريكية بنسبة 3.2٪ لتغلق عند 16.76 دولار يوم الخميس بعد إعلان النتائج الفصلية. وقد خسر السهم أكثر من 21٪ على مدى الأشهر الستة الماضية.

ما يجب مشاهدته: سيواصل المستثمرون مراقبة انتشار أوميكرون في الولايات المتحدة. كما ستراقب الأسواق الأجور وأسعار النفط.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

مؤشر فاينانشال تايمز 100 - 7,573.44 و7,584.18

إيجابي

مؤشر كاك 40 – 7,187.69 و7,201.67

إيجابي

مؤشر داكس 40 - 15888.51 و 15912.32

إيجابي

اليورو/الدولار الأمريكي – 1.1326 و1.1334

إيجابي

اليورو/الجنيه الإسترليني – 0.8329 و0.8335

إيجابي

 

السوق اليوم

الأسهم الأوروبية ستكون محط التركيز اليوم قبل بيانات ثقة المستهلك من الكتلة المشتركة

السياق: أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع في الغالب يوم الخميس، مع تجاهل المستثمرين لمخاوف التضخم.

التفاصيل: يركز المستثمرون على ارتفاع عوائد الخزانة الأمريكية وزيادة مخاوف التضخم في المملكة المتحدة هذا الأسبوع. وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى لها عند 1.9٪، بعد أن بدأت العام بالقرب من 1.5٪. ارتفع معدل التضخم في المملكة المتحدة إلى أعلى مستوى له منذ 30 عاما عند 5.4٪ في ديسمبر، وسط ارتفاع تكاليف الطاقة والمخاوف المستمرة من سلسلة التوريد.

ارتفع معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو إلى مستوى قياسي بلغ 5٪ في ديسمبر/كانون الأول، من 4.9٪ في الشهر السابق، مدفوعا بارتفاع أسعار النفط والغاز الطبيعي.

رصد المستثمرون تقارير الأرباح من عدة شركات. ارتفعت أسهم مجموعة زور روز بأكثر من 5٪ يوم الخميس، بعد أن أعلنت الصيدلية السويسرية عبر الإنترنت عن أرباح قوية.

ارتفع مؤشر ستوكس 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.51٪ ليغلق عند 483.35 يوم الخميس، بعد جلسة متقلبة. وكانت أسهم السفر والترفيه من بين أعلى الأسهم أداء، في حين انخفضت أسهم السيارات بنحو 1٪. وانخفض مؤشر فاينانشال تايمز 100 بنسبة 0.06٪ إلى 7585.01، وسط مخاوف التضخم.

ارتفع المؤشرالصناعي في فرنسا إلى 112 في يناير، وهو أعلى مستوى منذ فبراير 2018. وارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 0.3٪ ليستقر عند 7,194.16.

سجلت إسبانيا عجزا تجاريا بلغ 4.2 مليار يورو في نوفمبر/تشرين الثاني، مقابل فجوة بلغت 0.6 مليار يورو في الشهر الماضي. ارتفع مؤشر إيبكس 35 الإسباني بنسبة 0.35٪ يوم الخميس. نما ناتج البناء في إيطاليا بنسبة 13.2٪ في نوفمبر، مقارنة بنمو بنسبة 14.6٪ في الشهر السابق. وارتفع مؤشر فوتسي MIB الإيطالي بنسبة 0.7٪.

ما يجب مشاهدته: ينتظر المتداولون بيانات عن ثقة المستهلك من منطقة اليورو اليوم. ومن المتوقع أن ينخفض مؤشر ثقة المستهلك في الكتلة إلى -9 في يناير من -8.3 في ديسمبر.

الاسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الخميس، حيث انخفض مؤشر داو جونز ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.89٪ و1.10٪ و1.34٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار الأمريكي (1.1326، 0.13٪)

مؤشر داو جونز (34,405 دولار، -0.61٪)

برنت (86.61 دولار، -2٪)

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي (1.3592، -0.06٪)

اس اند بي500 ($4,433, -0.94٪)

خام غرب تكساس الوسيط (86.29 دولار، -0.8٪)

الدولار الأمريكي/الين الياباني (113.68، -0.36٪)

ناسداك (14,619 دولار، -1.50٪)

الذهب (1,841 دولار، -0.1٪)

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر ثقة المستهلك في تركيا، ومبيعات التجزئة في المملكة المتحدة، واحتياطيات الهند من النقد الأجنبي، والمؤشر الاقتصادي الرائد في الأرجنتين، ومبيعات التجزئة في كندا، وأسعار المنازل الجديدة ومبيعات الجملة، ومؤشر CB الأمريكي الرائد ومنصات بيكر هيوز للنفط الخام، بالإضافة إلى مبيعات المنازل الجديدة في أستراليا.