13 أكتوبر, 2021

جي بي مورغان يفتتح موسم الأرباح للربع السنوي الثالث

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض مؤشر ANZ Business Outlook في نيوزيلندا إلى -8.6 في أكتوبر، من القراءة النهائية عند -7.2 قبل شهر. مع ذلك، ارتفع زوج العملات NZD/USD في التعاملات الصباحية.
  • انخفضت طلبيات الآلات الأساسية في اليابان بنسبة 2.4٪ في أغسطس، بعد نمو بنسبة 0.9٪ في الشهر السابق. وعلى الرغم من ذلك، ارتفع زوج العملات "الين/الدولار" هذا الصباح.
  • انخفض مؤشر معهد وستباك ملبورن الأسترالي لثقة المستهلك بنسبة 1.5٪ إلى 104.6 في أكتوبر، مما فرض ضغوطات على الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي.
  • أبلغت الولايات المتحدة عن انخفاض في فرص العمل الشاغرة إلى 10.439 مليون في أغسطس، مقابل أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 11.098 مليون في الشهر السابق، مما أدى إلى انخفاض مؤشر داو جونز بأكثر من 100 نقطة يوم الثلاثاء.
 

ما يحدث: يستعد بنك جي بي مورغان للإعلان عن نتائجه الفصلية للربع الثالث قبل جرس الافتتاح في وول ستريت اليوم.

التفاصيل: كانت أرباح البنك في الربع الثاني مدفوعة بالإعلان عن احتياطيات ضخمة من خسائر القروض، والتي تم وضعها جانباً كإحتياطي في حال تم التخلف عن السداد بسبب تداعيات الوباء.

وفي الوقت الذي تبدو فيه التوقعات مرتفعة للربع الثالث، يحرص المستثمرون على معرفة كيف تمكنت البنوك الكبرى من الحفاظ على زخمها الإيجابي في مواجهة التحديات الناشئة في الربع الأخير.

ما هي التقديرات: يتوقع المحللون أن يعلن البنك عن نمو سنوي في صافي الأرباح للربع الثالث.

  • من المتوقع نمو الإيرادات بنسبة 2.1٪ لتصل إلى 29.1 مليار دولار.
  • من المتوقع زيادة الأرباح بنسبة 1.7٪ لتصل إلى 2.97 دولار للسهم.

ما أهمية ذلك: تضررت أرباح جي بي مورغان بشدة من ظهور الوباء. في الربعين الأولين من عام 2020، أبلغ البنك عن انخفاض حاد في الأرباح. لكن استؤنف نمو الأرباح، وإن كان بشكل هامشي، في النصف الثاني من عام 2020. وكان النصف الأول من عام 2021 أفضل بشكل ملحوظ حيث أعلن البنك عن نمو قوي للربعين الأولين.

على الرغم من أن أداء البنوك الأمريكية الكبرى كان جيداً هذا العام، إلا أن نتائج الربع الثالث التي ستصدر اليوم قد تعكس تأثير الانتشار السريع لمتغير دلتا. في هذا الصدد، قال كينيث ليون، المحلل في CFRA Research في مذكرة للعملاء : "على الرغم من استمرار ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كوفيد-19، إلا أن بنك جي بي مورجان هو أفضل بنك كبير ومتنوع من حيث الإدارة، ويستعد للاستفادة من زيادة نشاط القروض الاستهلاكية والتجارية".

كيف كان أداء الأسهم حتى الآن: تراجعت أسهم جي بي مورغان بنسبة 0.8٪ لتغلق عند 165.36 دولار يوم الثلاثاء، متراجعة بنسبة 0.2٪ أخرى في تعاملات ما بعد الإغلاق. هذا وارتفعت أسهم البنوك بشكل حاد هذا العام. إذ ارتفع سهم JPMorgan بنسبة 64٪ خلال العام الماضي، مقابل ارتفاع بنسبة 24٪ في مؤشر S&P 500.

ما يجب مراقبته: سيقوم المستثمرون بتقييم تأثير متغير دلتا والتكاليف المتزايدة على نتائج جي بي مورجان. إذ يعتبر أداء القطاع المصرفي مقياساً للانتعاش الاقتصادي الشامل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.3597 و 1.3605

إيجابي

اليورو/الاسترليني: 0.8487 و 0.8490

إيجابي

خام غرب تكساس: 80.36 و 80.54

إيجابي

ناسداك 100: 14634 و 14690

إيجابي

فوتسي 100: 7124 و 7136

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني محط اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور مجموعة من التقارير الاقتصادية من المملكة المتحدة.

الملخص: انخفض الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي يوم الثلاثاء، متراجعاً عن أعلى مستوياته في أسبوعين.

التفاصيل: ارتفع زوج العملات "الاسترليني/الدولار" إلى أعلى مستوى له خلال أسبوعين في أول يوم تداول من الأسبوع، وسط تصريحات متشددة من محافظ بنك إنكلترا أندرو بيلي. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يقوم البنك المركزي برفع سعر الفائدة القياسي في اجتماعه المقبل.

ويتوقع خبراء السوق أن يرفع البنك أسعار الفائدة بمقدار 8 نقاط أساس في اجتماعه في نوفمبر.

من جهة أخرى، كانت معنويات السوق إزاء الجنيه الاسترليني مدعومة ببيانات الوظائف في المملكة المتحدة، والتي أظهرت انتعاشاً مستمراً في سوق العمل. وانخفض عدد طلبات إعانات البطالة إلى 51 ألف طلب في سبتمبر، بعد انخفاض قدره 58 ألف طلب في الشهر السابق، بينما تراجع معدل البطالة إلى 4.5٪ في الأشهر الثلاثة حتى أغسطس، ليصل إلى أدنى مستوى له في عام.

وقد انخفض زوج العملات "الاسترليني/الدولار" بشكل طفيف إلى 1.3588 يوم الثلاثاء، مع بعض عمليات جني الأرباح بعد ذروة يوم الاثنين عند 1.3674.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور البيانات الاقتصادية عن الميزان التجاري والإنتاج الصناعي ونمو الناتج المحلي الإجمالي من المملكة المتحدة. ومن المتوقع أن يتقلص العجز التجاري للبلاد إلى 2.8 مليار جنيه إسترليني في أغسطس. بينما يتوقع المحللون ارتفاع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.2٪ في أغسطس، بعد النمو بنسبة 1.2٪ في يوليو. وتشير التقديرات إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة، الذي توسع بنسبة 7.5٪ في يوليو، بنسبة 6.7٪ في أغسطس.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية تعاملاتها يوم أمس على انخفاض حيث تراجع مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.34٪ و 0.24٪ و 0.35٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1555، 0.20%

داوجونز: 34221، -0.11%

برنت: 83.40 دولار، -0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3616، 0.21%

أس آند بي 500: 4,331، -0.21%

خام غرب تكساس: 80.65 دولار، 0.1%

الدولار/الين: 113.38، -0.20%

ناسداك: 14620، -0.23%

الذهب: 1763 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر أسعار المستهلكين في ألمانيا، وإنتاج الصناعات التحويلية وميزان البناء وتجارة السلع في المملكة المتحدة، والناتج الصناعي لمنطقة اليورو. وفي الولايات المتحدة لدينا تطبيقات الرهن العقاري ومعدل التضخم ومحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة وتقرير مخزون النفط الخام من معهد البترول الأمريكي.