11 يونيو, 2020

ناسداك يغلق تعاملاته فوق حاجز 10,000 للمرة الأولى

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع الاسترليني/الدولار فوق مستوى 1.28، وسط انتظار المستثمرين تفاصيل خطة إعادة افتتاح الاقتصاد البريطاني.
  • إغلاق سلبي لسوق الأسهم الكندية للجلسة الثانية على التوالي يوم الأربعاء.
  • ارتفاع أسعار النفط يوم الأربعاء بعد إعلان الاحتياطي الفيدرالي قراره بإبقاء أسعار الفائدة دون تغيير.
  • زيادة عجز الميزانية الأمريكية إلى 399 مليار دولار في مايو. واستمرار انخفاض الدولار/اليورو وسط ارتفاع حجم تداول العملات الأجنبية
  • الحكومة اليابانية توافق على ميزانية طوارئ بحوالي 300 مليار دولار. وتراجع مؤشر نيكي 225 هذا الصباح بسبب النظرة الحذرة للاحتياطي الفيدرالي للاقتصاد الأمريكي.
 

ماذا يحدث: أغلق مؤشر ناسداك 100 للتكنولوجيا فوق مستوى 10,000 نقطة لأول مرة في تاريخه بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بإبقاء أسعار الفائدة على حالها دون تغيير.

التفاصيل: إن الارتفاع الكبير لأسهم شركات التكنولوجيا الكبرى، نظراً للاتجاه القوي للعمل من المنزل بسبب تفشي الوباء، ساهم بشكل أساسي في تعزيز الرقم القياسي الجديد للمؤشر.

بالإضافة إلى الحفاظ على أسعار الفائدة دون تغيير عند مستويات قريبة من الصفر، أكد مجلس الاحتياطي الفيدرالي للمستثمرين أنه لا ينوي رفع أسعار الفائدة قصيرة الأجل حتى عام 2022 وسيستمر في خططه لشراء السندات للمساعدة في الأداء السلس للأسواق المالية. لكن ورغم هذه التأكيدات، أغلقت معظم المؤشرات الرئيسية على انخفاض ملموس يوم الأربعاء.

ما أهمية ذلك: شهدت الأسواق المالية يوم أمس الكثير من الإثارة، خاصة بين مؤشرات التداول.

وقد خفض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة الأساسية إلى ما يقرب من الصفر لتوفير الراحة للأسواق المالية في خضم أزمة كوفيد-19. وعلى الرغم من أن قرار الاحتياطي بإبقاء أسعار الفائدة دون تغيير كان متوقعاً على نطاق واسع، إلا أن أخبار تصويت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) بالإجماع على تعليق أسعار الفائدة حتى عام 2022 كانت موضع ترحيبٍ كبير بين المستثمرين. وتشجع أسعار الفائدة المنخفضة الشركات والأفراد على اقتراض الأموال في اقتصادٍ منخفض.

ومع ذلك، فقد شعر المستثمرون بالقلق بسبب توقعات البنك المركزي لانكماش الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 6.5٪ هذا العام.

وقد استغرق الأمر 114 جلسة تداول لناسداك 100 للصعود من مستوى 9000 إلى 10000، وهو ما يمثل أسرع ارتفاع بمقدار 1000 نقطة منذ عام 2000. وقد ارتفع مؤشر ناسداك حوالي 12٪ هذا العام.

لكننا لم نرى نفس الحال الإيجابي لبقية المؤشرات، فقد انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 1٪ يوم الأربعاء، بينما أغلق مؤشرر اس آند بي 500 على تراجع بنسبة 0.5٪.

ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون مراقبة أعداد الإصابات بالفيروس التاجي والأخبار المتعلقة بإعادة فتح الاقتصاد العالمي. وقد تفتح وول ستريت تعاملاتها اليوم على نبرة سلبية، مع تداولات منخفضة للعقود الآجلة للأسهم في التعاملات الآسيوية المبكرة.

ويترقب المستثمرون أيضاً مطالبات البطالة الأولية وتقارير أسعار المنتجين من الولايات المتحدة اليوم. ومن المتوقع انخفاض عدد الأشخاص الذين تقدموا للحصول على إعانات البطالة إلى 1.55 مليون في الأسبوع الماضي، من 1.877 مليون في الأسبوع السابق. ومن المرجح إلى تراجع مؤشر أسعار المنتجين الأساسي بنسبة 0.1٪ في مايو.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترالي/الدولار: 0.6971 و 0.6981

سلبي

الاسترالي/الين: 74.60 و 74.71

إيجابي

الاسترالي/الكيوي: 1.0679 و 1.0692

إيجابي

الفضة: 18.125 و 18.166

إيجابي

ناسداك 100: 10069 و 10133

سلبي

 

السوق اليوم

من المتوقع أن تتجه الأضواء اليوم نحو النفط الخام بعد إغلاقه على ارتفاع قوي يوم أمس.

الملخص: حتى بعد انخفاضه في وقت مبكر من الجلسة، أغلقت العقود الآجلة للنفط على ارتفاع يوم الأربعاء. وكانت المكاسب مدفوعة بضعف الدولار الأمريكي بعد أن أعلن الاحتياطي الفيدرالي عن خططه للحفاظ على أسعار الفائدة قصيرة الأجل عند المستوى الحالي حتى عام 2022.

التفاصيل: سجل النفط الخام خسائر في وقت سابق من الجلسة بعد تقرير إدارة معلومات الطاقة (EIA) الذي أظهر زيادةً أسبوعية قدرها 5.7 مليون برميل في مخزونات الخام الأمريكية، مقابل التوقعات بانخفاض 3.2 مليون برميل.

وبعد انخفاضه إلى 37.73 دولار، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو بواقع 1.7٪ ليستقر عند 39.60 دولار للبرميل في بورصة نايمكس في نيويورك. كما حقق خام برنت القياسي العالمي لشهر أغسطس مكاسب بنسبة 1.3٪ إلى 41.73 دولار للبرميل.

إلى جانب ذلك، انخفض البنزين في يوليو بنسبة 0.03٪ إلى 1.2099 دولاراً للغالون، في حين ارتفع الغاز الطبيعي في يوليو بنسبة 0.7 ٪ إلى 1.78 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

ما تجدر متابعته: لا تزال مشاعر القلق تسيطر على المتداولين إزاء زيادة المعروض من النفط الخام من قبل الأعضاء من خارج منظمة أوبك، الذين من المتوقع أن ينهوا تخفيضاتهم الطوعية للإنتاج بحلول نهاية يونيو. ومع ارتفاع أسعار النفط الخام، قد ينهي بعض المنتجين الأمريكيين تخفيضات إنتاجهم، مما سيضغط على أسعار النفط.

ينتظر المستثمرون التحديث الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية بشأن إمدادات الغاز الطبيعي. ويتوقع المحللون زيادة 95 مليار قدم مكعب في مخزون الغاز الطبيعي في الأسبوع الأخير.

الأسواق الأخرى: أغلق تداول المؤشرات الأوروبية على انخفاض يوم الأربعاء، مع تراجع مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الفرنسي 40 وداكس الألماني بنسبة 0.1٪ و 0.92٪ و 0.7٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1388، 0.16%

داوجونز: 26820، -0.52%

برنت: 40.76 دولار ، -2.3%

الاسترليني/الدولار: 1.2732 ، -0.10%

أس آند بي 500: 3174.25، 0.37%

خام غرب تكساس: 38.53 دولار، -2.7%

الدولار/الين: 106.95، -0.14%

ناسداك: 10082 دولار ، -0.06%

الذهب: 1743 دولار، 1.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

تقرير الوظائف الفرنسي، والإنتاج الصناعي الإيطالي، وإنتاج الذهب في جنوب إفريقيا، والإنتاج الصناعي في المكسيك، والميزان التجاري الروسي، ومعدل التضخم في الأرجنتين.