04 يناير, 2021

ناسداك ينهي عام 2020 بارتفاع قياسي بنسبة 44٪

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الصين إلى 53.0 في ديسمبر. على الرغم من أن القراءة جاءت أقل من تقديرات السوق عند 54.8، فقد ارتفع مؤشر شنغهاي المركب هذا الصباح.
  • انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي IHS Markit الأسترالي إلى 55.7 في ديسمبر. وعلى الرغم من الانخفاض، ارتفع زوج العملات "الدولار الاسترالي/الأمريكي" هذا الصباح.
  • ارتفع سعر البيتكوين إلى مستويات جديدة، متجاوزة 34000 دولار يوم الأحد، مدفوعة بعمليات الشراء المؤسسي. ارتفعت قيمة العملة الرقمية بأكثر من ثلاثة أضعاف في عام 2020.
 

لمحة سريعة: أغلقت الأسهم الأمريكية على مستويات قياسية يوم الخميس مع ارتفاع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 43.6٪ لهذا العام.

التفاصيل: هيمنت التقلبات الشديدة على مسار الأسواق المالية العالمية خلال العام المنصرم حيث تسبب الوباء في شكوك كبيرة وأدى إلى ضخ أموال ضخمة من الحكومات حول العالم.

وعلى الرغم من الارتفاع المستمر في حالات كوفيد-19، انتعشت وول ستريت بشكل كبير في نهاية العام، مع وصول المؤشرات الرئيسية إلى مستويات قياسية. في غضون ذلك، سيطر الحذر على المستثمرين بشأن ظهور تحور فيروس كورونا في بعض البلدان.

ما أهمية ذلك: تراجعت الأسهم الأمريكية بشكل حاد في فبراير عندما بدأ انتشار فيروس كوفيد-19 خارج الصين، مما أجبر الحكومات على فرض قيود الإغلاق التي أدت إلى تعطل الإمدادات وإغلاق العديد من الشركات.

سجل مؤشر S&P 500 أسرع انخفاض له بنسبة 30٪ في التاريخ. بينما بدأت الأسهم الأمريكية في التعافي في أواخر مارس، بعد أن أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن إجراءات مختلفة لتقديم الدعم لأسواق الائتمان. وحققت سوق الأوراق المالية قفزات قياسية مع طرح لقاحات كوفيد-19.

في عام 2020، سجل مؤشر ناسداك 100 أقوى أداء سنوي له منذ عام 2009، حيث أجبر الوباء الناس على العمل والتعلم من المنزل، مما عزز الطلب على أجهزة الكمبيوتر والخدمات السحابية.

بينما أضاف مؤشر ناسداك 100 ما يقرب من 44٪ لهذا العام، وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 16.3٪ وأنهى مؤشر داو جونز عام 2020 بارتفاع 7.3٪.

وجاء ارتفاع يوم الخميس بعد أن أعلنت وزارة العمل الأمريكية عن بيانات أفضل من المتوقع لمطالبات البطالة الأسبوعية. إذ انخفض عدد الأمريكيين الذين قدموا إعانات بطالة لأول مرة في عام 2020 بمقدار 19000 إلى 787000 في الأسبوع المنتهي في 26 ديسمبر.

وقفز مؤشر داو جونز 196.92 نقطة أو 0.7٪ ليغلق عند 30606.48 في الجلسة السابقة. كما ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.6٪ ليصل إلى 3756.07، مع ارتفاع قطاعي المالية والمرافق بأكثر من 1٪. في حين ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.1٪ ليستقر عند 12888.28 يوم الخميس.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي وبيانات الإنفاق على قطاع البناء من الولايات المتحدة.

قد يبدأ المستثمرون يوم التداول الأول من العام الجديد بشكل حذر، خاصة بعد ارتفاع يوم الخميس. إذ يشير التراجع في العقود الآجلة للأسهم الأمريكية في التعاملات الآسيوية المبكرة إلى افتتاح سلبي في وول ستريت اليوم.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.2248 و 1.2259

سلبي

داو جونز: 30534 و 30677

إيجابي

ناسداك 100: 12856 و 12912

سلبي

نيكي 225: 27200 و 27321

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3685 و 1.3696

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني ضمن دائرة اهتمام المتداولين اليوم مع خروج المملكة المتحدة من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي الأوروبي.

السياق: ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوياته خلال العام مقابل الدولار الأمريكي يوم الخميس، بعد موافقة البرلمان البريطاني على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

التفاصيل: لا يزال الجنيه الاسترليني في اتجاه صعودي منذ توصل بريطانيا والاتحاد الأوروبي إلى اتفاق عشية عيد الميلاد بشأن العلاقات التجارية المستقبلية. وقد وضع توقيع الاتفاق التجاري حداً للمخاوف المتزايدة من اضطرار بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي في الأول من يناير دون اتفاق.

فيما كان ارتفاع زوج العملات "الاسترليني/الدولار" مدعوماً أيضاً بضعف الدولار الأمريكي، والذي تم تداوله عند أدنى مستوياته منذ عدة سنوات بسبب السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي وخطط التحفيز الحكومية لدعم الاقتصاد.

وارتفع الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي بنسبة 0.3٪ ليصل إلى 1.3659 خلال التعاملات الخفيفة في لندن ، بينما ارتفع الاسترليني بنسبة 0.9٪ مقابل اليورو ليصل إلى 1.1171 يوم الخميس. وأضاف الجنيه الإسترليني أكثر من 4٪ مقابل الدولار الأمريكي في عام 2020، فيما ارتفع اليورو بحوالي 6٪ مقابل الاسترليني في العام.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق سلة من التقارير الاقتصادية البريطانية، بما في ذلك مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والائتمان الاستهلاكي وقروض الرهن العقاري وموافقات الرهن العقاري. من المرجح أن يرتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي IHS Markit / CIPS إلى 57.3 في ديسمبر، مقابل قراءة نوفمبر عند 55.6.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض ملموس يوم الخميس، حيث تراجع مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الفرنسي 40 والمؤشر الأوروبي 600 بنسبة 1.45٪ و 0.86٪ و 0.30٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2258 ، 0.34%

داوجونز: 30503 ، 0.02%

برنت: 52.49 دولار، 1.3%

الاسترليني/الدولار: 1.3695، 0.16%

أس آند بي 500: 3749، 0.00%

خام غرب تكساس: 49.12 دولار، 1.2%

الدولار/الين: 102.99، -0.24%

ناسداك: 12864، -0.16%

الذهب: 1925 دولار، 1.6%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا ومنطقة اليورو، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في البرازيل ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي الكندي، وكذلك الاجتماع الوزاري لمنظمة أوبك والمنتجين المستقلين.