02 يوليو, 2020

ناسداك يسجل مستوى قياسي آخر، والأضواء نحو تقرير الوظائف الأمريكي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • سويسرا تسجل أكبر انخفاض في أسعار المستهلكين منذ يناير 2016، ما ساهم بزيادة الضغط على زوج العملات الفرنك/الدولار.
  • ارتفاع الفائض التجاري الأسترالي إلى 8.03 مليار دولار أسترالي في مايو، مما أدى إلى ارتفاع الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي في تداول العملات الأجنبية اليوم.
  • انخفاض أسعار الذهب صباح اليوم، متراجعةً عن أعلى مستوياتها في ثماني سنوات مع تحسن شهية المخاطرة بعد تقارير التصنيع العالمية القوية.
  • ارتفاع الآمال بحدوث انتعاش اقتصادي أسرع بعد إعلان شركة فايزر عن نتائج إيجابية لتجاربها على لقاح "كوفيد 19".
  • انخفاض الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي في الجلسة الأوروبية مع احتمال ظهور لقاح ضد "كوفيد 19".
 

ماذا يحدث: ارتفع مؤشر ناسداك 100 إلى مستوى قياسي جديد في يوم التداول الأول من الربع الثالث.

التفاصيل: أدت البيانات الواعدة من شركة Pfizer بشأن لقاح محتمل ضد فيروس كوفيد-19 جنباً إلى جنب مع تعليقات الاحتياطي الفيدرالي عن الحاجة إلى سياسة نقدية "ميسرة" إلى دفع مؤشر ناسداك نحو قمة جديدة في اليوم الأول من الربع السنوي الجديد.

من جانب آخر، تترقب الأسواق بفارغ الصبر تقرير الوظائف الأمريكي للقطاع الخاص، والذي سيتم إصداره اليوم بسبب إغلاق الأسواق الأمريكية يوم غداً الجمعة بسبب احتفالات عيد الاستقلال في الولايات المتحدة.

ما أهمية ذلك: أصدرت شركة Pfizer نتائج إيجابية عن تجربتها الأولية للقاح محتمل لفيروس كورونا، حيث أظهرت النتائج أن جميع المشاركين طوروا أجساماً مضادة محايدة. ومن المفارقات العجيبة، انخفض مؤشر داو جونز يوم أمس رغم أن شركة Pfizer تعتبر مكوناً رئيسياً في المؤشر.

وتحسنت معنويات السوق بشكل أكبر بعد التقارير الاقتصادية الإيجابية التي صدرت يوم أمس حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM إلى 52.6 في يونيو، من قراءة 43.1 في مايو.

بينما حققت أسهم التكنولوجيا، بما في ذلك نتفلكس وأمازون وتيسلا، ارتفاعاً متواضعاً ما أدى إلى ارتفاع مؤشر التكنولوجيا الثقيل إلى مستوى قياسي. وقد تلقت أسهم التكنولوجيا الدعم بسبب اتجاهات العمل عن بُعد وسط الوباء. من جهة أخرى، ارتفعت الأسهم مع بدء الولايات المتحدة في الإبلاغ عن حوالي 40،000 إصابة جديدة في اليوم الواحد، وتحذير كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، الدكتور أنتوني فاوتشي، من ارتفاع الحالات اليومية فوق 100 ألف إذا استمر الناس في تجاهل توصيات الصحة العامة.

على صعيد آخر، من المتوقع أن تعلن وزارة العمل الأمريكية عن تقرير NFP لشهر يونيو في وقت لاحق اليوم. وتشير التقديرات إلى ارتفاع أعداد الوظائف بنحو قياسي بـ 3 ملايين وظيفة في يونيو، بعد انتعاشها بمقدار 2.5 مليون وظيفة في مايو. وقد انخفضت بيانات الوظائف بنحو قياسي بـ 20.687 مليون وظيفة في أبريل.

ومع بدء الشركات في إعادة توظيف العمال المفصولين، من المتوقع أن يتراجع معدل البطالة إلى 12.3٪ في يونيو، من 13.3٪ في مايو.

بالرغم من بدء العديد من الولايات الأمريكية في تقليص تدابير إعادة الفتح منذ أواخر يونيو بسبب عودة ظهور العدوى، إلا أن تأثير هذه الانعكاسات لن يؤثر على أحدث بيانات الوظائف.

من جهته، قفز مؤشر ناسداك المركب 1٪ ليغلق عند مستوى قياسي 10،154.63 يوم الأربعاء، في حين ارتفع مؤشر اس آند بي 500 بنسبة 0.5٪ ليغلق عند 3115.86. بينما خالف مؤشر داو جونز الاتجاه الصعودي وانخفض بنحو 78 نقطة ليستقر عند 25734.97 يوم أمس.

ما تجدر متابعته: بصرف النظر عن تقرير الوظائف الأمريكي للقطاع الخاص، ينتظر المستثمرون الميزان التجاري ومطالبات البطالة الأولية ومؤشر ISM في نيويورك لظروف الأعمال الحالية وطلبات المصانع. ومن المتوقع أن يتسع العجز التجاري الأمريكي إلى 53 مليار دولار في مايو، من 49.4 مليار دولار في أبريل. وتشير التوقعات إلى انخفاض مطالبات البطالة الأولية إلى 1.355 مليون في الأسبوع الأخير. ويتوقع المحللون ارتفاع طلبيات المصانع بنسبة 8.7٪ في مايو، بعد انخفاض بنسبة 13٪ في أبريل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الكندي: 1.3595 و 1.3601

إيجابي

اليورو/الكندي: 1.5317 و 1.5330

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.2484 و 1.2501

إيجابي

خام غرب تكساس: 40.2 و 40.11

سلبي

ناسداك 100: 10262 و 10307

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي موضع اهتمام المتداولين قبل صدور بعض الأرقام الاقتصادية الكندية في وقت لاحق اليوم.

الملخص: واصل الدولار الكندي صعوده تزامناً مع انخفاض نظيره الأمريكي مقابل العملات الرئيسية.

التفاصيل: أصدرت الولايات المتحدة تقارير اقتصادية إيجابية وأعلنت شركة Pfizer عن نتائج مشجعة للقاح كوفيد-19، والذي دعم الأصول ذات المخاطر العالية أمس. كما حقق مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأمريكي ارتفاعاً إلى 49.8 في يونيو، بينما قفز مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM إلى 52.6.

وكان من الممكن أن يرتفع الدولار الكندي أكثر يوم يوم أمس، لو تمكنت أسعار النفط الخام من اختراق مستوى المقاومة 40 دولار، باعتبار أن الدولار الكندي مصنف كعملة رئيسية مرتبطة بالسلع الأساسية.

من جانبه، ارتفع زوج العملات "الدولار الأمريكي/الكندي" بشكل مبدئي إلى مستوى 1.3600 ولكنه فشل في الحفاظ على قوته خلال الجلسة الأمريكية. وانخفض الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى في الجلسة عند 1.3550 مقابل الدولار الكندي، واستقر اليوم عند 1.3588.

انخفض مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الأجنبية، نحو مستوى 97.00 يوم الأربعاء.

ما تجدر متابعته: ينتظر المستثمرون الميزان التجاري الكندي وبيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي. ومن المتوقع أن يتقلص العجز التجاري للبلاد، الذي اتسع إلى 3.25 مليار دولار كندي في أبريل، إلى 3 مليارات دولار كندي في مايو. ومن المتوقع نمو الواردات والصادرات الكندية من مستويات الشهر السابق.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية على ارتفاع صباح اليوم، مع تقدم مؤشرات فوتسي 100 والفرنسي 40 ومؤشر داكس الألماني 30 بنسبة 0.77٪ و 1.51٪ و 1.91٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1274، 0.19%

داوجونز: 25672، -0.38%

برنت: 42.06 دولار ، 1%

الاسترليني/الدولار: 1.2493 ، 0.14%

أس آند بي 500: 3113، 0.33%

خام غرب تكساس: 40.11 دولار، 0.7%

الدولار/الين: 107.49، 0.02%

ناسداك: 10312 دولار ، 0.42%

الذهب: 1776 دولار، -0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية حول مخزون الغاز الطبيعي وتقرير بيكر هيوز للنفط الخام.