10 سبتمبر, 2020

ناسداك يسجل أكبر مكاسبه ليوم واحد منذ أبريل الماضي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع مفاجئ في مخزونات الخام الأمريكية إلى 3 ملايين برميل في الأسبوع الأخير، مما أدى إلى انخفاض أسعار النفط الخام هذا الصباح.
  • تقلص الاقتصاد الروسي بنسبة 8٪ في الربع الثاني. وأدت المخاوف بشأن التعافي الاقتصادي إلى انخفاض الروبل الروسي / الدولار الأمريكي في تداول العملات الأجنبية هذا الصباح.
  • ارتفاع مؤشر نيكاي 225 وتسجيله مكاسب قوية في جلسة اليوم بعد انتعاش طلبيات الآلات اليابانية
  • بنك كندا يحافظ على سعر الفائدة القياسي عند الحد الأدنى البالغ 0.25٪، ما أدى إلى ارتفاع زوج الدولار الكندي / الدولار الأمريكي هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: أغلقت الأسهم الأمريكية تعاملاتها على ارتفاعٍ حاد يوم أمس، منهية ثلاثة أيام متتالية من الانخفاض القوي.

التفاصيل: بعد ارتفاعه لأعلى مستوى قياسي الأسبوع الماضي، دخل مؤشر ناسداك 100 منطقة التصحيح يوم الثلاثاء بأسرع وتيرة في تاريخ المؤشر.

فيما تجاهل المستثمرون التحديث المخيب للآمال الذي أعلنته شركة AstraZeneca حول اللقاح المحتمل لكوفيد-19 محولين اهتمامهم نحو أسهم الشركات التقنية، والتي كانت المستفيد الرئيسي من تفشي الجائحة. إذ ساعد الارتفاع في أسهم تلك الشركات العملاقة في وقت مبكر من الجلسة مؤشر ناسداك 100 على تحقيق أكبر مكاسب له منذ 29 أبريل.

ما أهمية هذا الارتفاع: افتُتحت الجلسة بارتفاع في أسهم Apple و Microsoft ، والتي تعرضت لضغوط بعد أن أشارت تقارير المحللين إلى أن هذه الأسهم مبالغ في تقييمها بشكل كبير.

بعد تراجعها خلال جلسات التداول الثلاث الماضية، ارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا يوم الأربعاء مع توقعات باستمرار نمط العمل والتعلم من المنزل لفترة أطول.

على صعيد آخر، كانت الأسواق تنتظر بفارغ الصبر إطلاق لقاح لفيروس كورونا. وسط ذلك، قالت AstraZeneca إنها ستحتاج إلى إيقاف دراسة المرحلة المتأخرة من لقاحها المحتمل بعد أن تم تشخيص أحد المشاركين بمرض غير معروف. وأعلنت الشركة المصنعة للدواء أنه سيتم مراجعة بيانات السلامة من قبل لجنة مستقلة. وبالرغم من وصف AstraZeneca لهذا التطور بأنه "إجراء روتيني"، إلا أن التأخير في إطلاق اللقاح وإمكانية إنهاء الدراسة تسبب في تصاعد قلق المستثمرين، حيث ارتفعت الإصابات المؤكدة إلى ما يزيد عن 28 مليون مع تجاوز حصيلة الوفيات حوالي 900 ألف حول العالم.

في غضون ذلك، قفز سهم شركة تيسلا بنسبة 11% يوم الأربعاء بعد أن سجل أكبر انخفاض له في جلسة واحدة في اليوم السابق. وارتفعت أسهم أبل ومايكروسوفت وأمازون بنحو 4٪.

بينما أضاف مؤشر داو جونز 439.58 نقطة ليغلق عند 27940.47 يوم الأربعاء، وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 2٪ إلى 3398.96. وارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 2.7٪ ليستقر عند 11141.56، بعد أن سجل تراجعاً بأكثر من 10٪ خلال الجلسات الثلاث الماضية.

ما يجب التركيز عليه: ينتظر المتداولون صدور بيانات إعانات البطالة الأولية وأسعار المنتجين ومخزونات الجملة من الولايات المتحدة. وتشير التوقعات إلى انخفاض ​​عدد الأشخاص المتقدمين للحصول على إعانات البطالة إلى 846000 في الأسبوع الأخير، من 881000 في الأسبوع المنتهي في 29 أغسطس. بينما يتوقع المحللون ارتفاع أسعار المنتجين بنحو 0.2٪ في أغسطس.

بينما قد تؤدي بعض عمليات جني الأرباح في أعقاب ارتفاع الأمس إلى الضغط على الأسهم الأمريكية اليوم. تم تداول العقود الآجلة للأسهم الأمريكية على انخفاض في التعاملات الآسيوية المبكرة، مما يشير إلى بداية منخفضة في وول ستريت.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.2981 و 1.2994

إيجابي

الدولار الأمريكي/الكندي: 1.3156 و 1.3167

إيجابي

خام غرب تكساس: 37.71 و 37.83

إيجابي

الغاز الطبيعي: 2.393 و 2.399

إيجابي

ناسداك 100: 11363 و 11449

إيجابي

 

السوق اليوم

من المتوقع أن تستقطب أسعار النفط اهتمام المستثمرين اليوم قبل صدور تقرير إدارة معلومات الطاقة عن مخزونات النفط الخام.

الملخص: أغلقت العقود الآجلة للنفط على ارتفاع في الجلسة السابقة، بعد انخفاضها بأكثر من 7٪ يوم الثلاثاء. فيما استمرت المخاوف بشأن ضعف الطلب على الطاقة في الحد من الزخم الصعودي لأسعار النفط الخام.

التفاصيل: تصاعد الضغط على النفط الخام بعد التراجع الأخير في أسواق الأسهم العالمية. كما أدى ارتفاع الدولار الأمريكي إلى عمليات بيع في عقود النفط الخام.

في غضون ذلك، رفعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، في تقريرها الشهري، توقعاتها لعام 2020 لخام غرب تكساس الوسيط وخام برنت. وتتوقع الإدارة حالياً ارتفاع أسعار نفط خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 1.3٪ في عام 2020، مقابل توقعاتها السابقة عند 38.99 دولاراً للبرميل. كما رفعت الإدارة توقعاتها لسعر خام برنت بنسبة 1.2٪ إلى 41.90 دولار للبرميل. فيما توقعت ارتفاع إنتاج الخام الأمريكي 1.1٪ إلى 11.38 مليون برميل يومياً لهذا العام.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط لتسليم أكتوبر بنسبة 3.5٪ ليغلق عند 38.05 دولار للبرميل في بورصة نيويورك (نايمكس). وارتفع خام برنت لشهر نوفمبر بنحو 2.5٪ ليستقر عند 40.79 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة.

على صعيد سلع الطاقة الأخرى، ارتفع البنزين لشهر أكتوبر بنسبة 1.5٪ إلى 1.1193 دولار للغالون، و ارتفع الغاز الطبيعي لشهر أكتوبر بنسبة 0.3٪ إلى 2.406 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية يوم الأربعاء.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون بيانات إدارة معلومات الطاقة بشأن مخزونات النفط الخام، والتي تأجلت ليوم واحد بسبب عطلة عيد العمال. ومن المتوقع انخفاض إمدادات النفط الخام بمقدار 500 ألف برميل للأسبوع المنتهي في 4 سبتمبر. ويتوقع المحللون انخفاض إمدادات البنزين بمقدار 2.5 مليون برميل.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأوروبية على ارتفاع ملموس يوم الأربعاء، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الفرنسي 40 والمؤشر الألماني 30 بنسبة 1.39٪ و 1.4٪ و 2.07٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1822 ، 0.15%

داوجونز: 27869 ، -0.37%

برنت: 40.61 دولار ، -0.4%

الاسترليني/الدولار: 1.2991، -0.08%

أس آند بي 500: 3389، 0.33%

خام غرب تكساس: 37.80 دولار، -0.7%

الدولار/الين: 106.17، -0.01%

ناسداك: 11362 دولار ، -0.27%

الذهب: 1954 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الإنتاج الصناعي في إيطاليا، والحساب الجاري وإنتاج الذهب في جنوب إفريقيا، وإجمالي احتياطيات النقد الأجنبي في تركيا، وقرار البنك المركزي الأوروبي بشأن سعر الفائدة، وتجارة التجزئة البرازيلية.