03 يونيو, 2020

النفط يعود للتألق على آمال تخفيضات الإنتاج

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تداولات إيجابية للعقود الآجلة للأسهم الأمريكية خلال الجلسة الأوروبية صباح اليوم.
  • ارتفاع الدولار النيوزيلندي إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر مقابل الدولار الأمريكي.
  • ارتفاع مؤشر الخدمات في الهند في مايو.
  • تقلص الاقتصاد السويسري للمرة الأولى منذ عام 2018.
 

لمحة سريعة: ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام يوم الثلاثاء لتسجل أعلى إغلاق لها في حوالي ثلاثة أشهر.

ماذا يحدث: تعرض النفط الخام لضربة كبيرة جراء تداعيات الوباء حيث هوى الطلب بشدة بسبب قيود السفر التي فرضتها الحكومات حول العالم للحد من تفشي جائحة كورونا. لكننا شهدنا بعض الانتعاش مؤخراً مع تخفيف إجراءات الإغلاق وآمال عودة الاقتصاد العالمي إلى دورته الطبيعية.

كما تم دعم صناعة النفط الخام من قبل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها الذين وافقوا على الجولة الأولى من التخفيضات الكبيرة في الإنتاج. ومع ذلك، من المقرر أن تنتهي هذه المرحلة من التخفيضات في نهاية يونيو، ثم سيتم تقليل التخفيضات اعتباراً من يوليو لتصل إلى 7.7 مليون برميل يومياً بحلول نهاية العام.

من ناحية أخرى، من المرجح أن تؤدي التوترات بين الولايات المتحدة والصين إلى الضغط على أسعار النفط الخام، خاصة إذا لم يتم التوصل إلى حل بين أكبر اقتصادين في العالم.

ما أهمية ذلك: مع انخفاض أسعار النفط إلى المنطقة السلبية في وقت سابق من هذا العام، توصلت أوبك وحلفاؤها إلى اتفاق لخفض الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً حتى نهاية يونيو. وعلى الرغم من ارتفاع أسعار النفط الخام منذ ذلك الحين، إلا أنها لا تزال منخفضة بسبب الطلب الضعيف. واستناداً إلى ما سبق، دعت المملكة العربية السعودية دول المنظمة الأخرى إلى تمديد تخفيضات الإنتاج الحالية حتى نهاية الربع الثالث.

وفي ظل عدم وجود تعليقات رسمية من دول المنظمة، هناك تكهنات حول عقد اتفاق بين أوبك وروسيا على تمديد تخفيضات الإنتاج الحالية لمدة ثلاثة أشهر أخرى. ومن المقرر عقد مؤتمر عبر الهاتف بين أوبك وحلفائها يوم الخميس. وإذا عارضت بعض الدول هذا التمديد، فإن تخفيضات الإنتاج ستبدأ في التراجع اعتباراً من يوليو.

وفي الوقت نفسه، يمكن أن تؤدي التوترات المتصاعدة بين واشنطن وبكين إلى ممارسة المزيد من الضغوط على أسعار النفط الخام، يأتي ذلك في الوقت الذي توقفت به الصين عن استيراد فول الصويا الأمريكي. وفي الواقع، هناك مخاوف حقيقية بسبب العلاقات المتوترة التي قد تجبر البلدين على إعادة النظر في اتفاقهما التجاري في المرحلة الأولى.

من جانبه، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط لعقود يوليو بنسبة 3.9٪ ليستقر عند 36.81 دولار للبرميل في نيويورك، وهو أعلى مستوى تسوية له منذ 6 مارس. كما ارتفع خام برنت لشهر أغسطس بنسبة 3.3٪ إلى 39.57 دولار للبرميل.

ما تجدر متابعته: مع إعادة الفتح التدريجي للاقتصادات، بما في ذلك الولايات المتحدة، هناك آمال في حدوث انتعاش قوي في الطلب على النفط. كما سيراقب المستثمرون ما سيتمخض عنه اجتماع أوبك + ، متوقعين تمديد تخفيضات الإنتاج الحالية.

علاوة على ذلك، سينتظر المتداولون التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة بشأن إمدادات النفط. ويتوقع المحللون ارتفاعاً بواقع 3.5 مليون برميل في إمدادات النفط للأسبوع المنتهي في 29 مايو. ومن المرجح أن تنخفض مخزونات البنزين 300 ألف برميل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الروبل الروسي: 68.7216 و 68.7478

إيجابي

الدولار/الليرة التركية: 6.6947 و 6.7148

إيجابي

المؤشر الألماني: 11970 و 12016

إيجابي

ناسداك 100: 9619 و 9678

إيجابي

الفضة: 18.204 و 18.248

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه الأنظار اليوم إلى الدولار الاسترالي خاصة بعد أن لامس أعلى مستوياته في خمسة أشهر مقابل الدولار الأمريكي.

الملخص: ارتفعت العملة الأسترالية مقابل الدولار الأمريكي مع هيمنة أجواء الحذر والتأهب على المستثمرين الأمريكيين بسبب تصاعد أعمال الشغب في أرجاء الولايات المتحدة وتهديد الرئيس دونالد ترامب بنشر الجيش لكبح المتظاهرين وحوادث النهب الجماعي.

التفاصيل: بعد ارتفاعه بنسبة تصل إلى 25٪ من أدنى مستوياته في مارس، تداول الدولار الأسترالي عند أعلى مستوى له منذ 7 يناير.

وقد أدى ارتفاع أسعار الحديد إلى دعم العملة الاسترالية، حيث أدى الانتعاش القوي في التصنيع الصيني إلى رفع الطلب على المعدن، الذي يعد أحد أهم الصادرات الأسترالية.

لكن المستثمرون تجاهلوا أنباء تقلص الاقتصاد الأسترالي للمرة الأولى منذ الربع الأول من عام 2011 حيث انكمش بنسبة 0.3٪.

إلى جانب ذلك، ارتفع الدولار الاسترالي بواقع 0.66٪ ليسجل 0.69417 مقابل الدولار الأمريكي ليصل إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 0.69822 يوم الأربعاء.

ما تجدر متابعته: يواصل المستثمرون تقييم سرعة الانتعاش الاقتصادي بعد تخفيف قيود الإغلاق. أما اليوم، سيكون التركيز على التقارير الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك بيانات ISM غير التصنيعية وطلبات المصانع. بينما ستصدر بيانات مبيعات التجزئة من أستراليا غداً والتي قد تجذب اهتمام السوق أيضاً لكن من المرجح انخفاض مبيعات التجزئة بنسبة 17.9٪ في أبريل.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية على ارتفاع صباح اليوم مع تقدم مؤشرات فوتسي 100 والألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 0.9٪ و 1.1٪ و 1.2٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1209 ، 0.36%

داوجونز: 25851، 0.58%

برنت: 40.38 دولار ، 2.1%

الاسترليني/الدولار: 1.2591 ، 0.33%

أس آند بي 500: 3089، 0.40%

خام غرب تكساس: 37.85 دولار، 2.8%

الدولار/الين: 108.68، 0.01%

ناسداك: 9684 دولار ، 0.37%

الذهب: 1732 دولار، -0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الإنتاج الصناعي ومؤشر مديري المشتريات المركب في البرازيل، وإنتاجية العمل في كندا وقرار سعر الفائدة لبنك كندا بالإضافة إلى تطبيقات الرهن العقاري الأمريكية، ومؤشرات مديري المشتريات التصنيعي والمركب والخدمي وطلبات المصانع في الولايات المتحدة.