01 مارس, 2022

النفط يواصل ارتفاعه مع فرض عقوبات جديدة على موسكو

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأسترالي إلى 57.0 في فبراير من القراءة الأولية عند 57.6 ما ولّد بعض الضغط على زوج العملات "الدولار الأسترالي/ الدولار الأمريكي".
  • نما الناتج المحلي الإجمالي لبولندا بنسبة 7.3٪ على أساس سنوي في الربع الرابع. مع ذلك، انخفض زوج العملات PLN/USD في تعاملات الفوركس صباح اليوم.
 

لمحة سريعة: تداول النفط الخام على ارتفاع حاد يوم الاثنين وسط استمرار الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

ما حدث: ارتفع سعر خام برنت متجاوزاً حاجز 100 دولار للبرميل يوم الاثنين بعد أن أعلنت الدول الغربية مزيداً من العقوبات على روسيا مع استمرار الهجوم على أوكرانيا.

فيما تحسنت معنويات المستثمرين خلال اليوم على أمل وقف إطلاق النار بعد موافقة الطرفين على بدء المحادثات.

ما أهمية ذلك: انتهت الجولة الأولى من محادثات السلام بين روسيا وأوكرانيا يوم الاثنين دون تحقيق أي اختراق حقيقي، حيث اتفقت الدولتان على استمرار المحادثات.

فيما واصلت القوات الروسية قصف مدينة خاركيف ثان أكبر المدن الأوكرانية، بينما تقترب قواتها من دخول العاصمة كييف.

وارتفعت أسعار النفط بشكل حاد بعد أن أعلنت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي عن خطط لمنع بعض البنوك الروسية من استخدام نظام سويفت الدولي للدفع، الأمر الذي من شأنه أن يُعطّل بشكل كبير صادرات البلاد من السلع، بما في ذلك النفط.

وفي إشارة إلى العقوبات، قال المحلل في كومرتس بنك كارستن فريتش في مذكرة للعملاء، "قد يقوم الكرملين بالرد على هذه الإجراءات القاسية من خلال تقليص أو حتى تعليق شحنات الطاقة إلى أوروبا تماماً".

في غضون ذلك، رفع محللو بنك غولدمان ساكس توقعاتهم لشهر واحد لسعر خام برنت من 95 دولار إلى 115 دولار للبرميل.

من المتوقع أن يبدأ أعضاء وكالة الطاقة الدولية في الاستفادة من احتياطيات النفط الاستراتيجية، بما في ذلك 40 مليون برميل من الولايات المتحدة.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم أبريل 4.13 دولار أو 4.5٪ ليغلق عند 95.72 دولار للبرميل في بورصة نيويورك بعد أن قفز إلى 99.10 دولار في وقت سابق من الجلسة. وصعد خام برنت لشهر أبريل / نيسان 3.06 دولار ليستقر عند 100.99 دولار للبرميل بعد أن وصل إلى 105 دولار في التعاملات المبكرة. وانتهت صلاحية العقد القياسي العالمي في نهاية جلسة التداول وارتفع عقد Brent's May 3.85 دولار ليغلق عند 97.97 دولارًا للبرميل.

فيما انخفض الغاز الطبيعي لشهر أبريل 7 سنتات إلى 4.40 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية ، بينما أضاف بنزين مارس 7 سنتات إلى 2.80 دولار للغالون.

ما يجب مراقبته: سيظل الصراع الدائر بين روسيا وأوكرانيا موضع تركيز المتداولين حيث تراقب الأسواق بعناية المحادثات الجارية بين البلدين.

كما سيتابع المتداولون اجتماع منظمة أوبك+ المقرر انعقاده يوم الأربعاء لتحديد مستويات إنتاج النفط لشهر أبريل. إذ خفضت المنظمة بالفعل توقعاتها لعام 2022 لفائض سوق النفط بنحو 200 ألف برميل يوميا إلى 1.1 مليون برميل يومياً.

ومن المقرر أن يصدر معهد البترول الأمريكي (API) بيانات عن مخزونات النفط الخام في وقت لاحق اليوم. وقد نمت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار 5.983 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 18 فبراير بعد انخفاض قدره 1.076 مليون برميل في الأسبوع السابق.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.1219 و 1.1222

سلبي

كاك 40: 6652 و 6695

سلبي

داكس 40: 14417 و 14531

سلبي

خام غرب تكساس: 95.25 و 95.80

إيجابي

الغاز الطبيعي: 4.382 و 4.402

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية موضع اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور بيانات التصنيع من الاتحاد الأوروبي.

الملخص: استقرت الأسهم الأوروبية على انخفاض طفيف يوم الاثنين مع متابعة المستثمرين للتطورات حول الصراع المحتدم بين موسكو وكييف.

التفاصيل: واصلت روسيا تقدمها في أوكرانيا وأرسلت مئات المركبات العسكرية إلى مدينة خاركيف. بينما تقترب القوات الروسية من العاصمة كييف. يأتي ذلك رغم بدء المحادثات بين الجانبين على الحدود البلاروسية الأوكرانية يوم الإثنين.

في غضون ذلك، أعلنت الدول الغربية عن مزيد من العقوبات على موسكو حيث تم استبعاد بعض البنوك الروسية الرئيسية من نظام سويف للتحويل المصرفي. كما أغلقت عدة دول أوروبية وكندا مجالها الجوي في وجه الطائرات الروسية.

ومع اندفاع المستثمرين نحو خيارات الملاذ الآمن، انخفض زوج العملات "اليورو/الدولار" إلى 1.1223 يوم الاثنين. وتراجعت أسهم شركة بريتيش بتروليوم BP بحوالي 5 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة عن خطط للتخلي عن حصتها في شركة روسنفت الروسية.

أيضاً تراجع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.09٪ ليغلق عند 453.11 يوم الاثنين، مع تصدر أسهم البنوك الخسائر، متراجعة بأكثر من 4٪ وسط العقوبات الجديدة.

وانخفض مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.42٪ ليستقر عند 7،458.25 بعد إعلان الحكومة البريطانية حظر الكيانات الروسية من أسواق المال والأوراق المالية القابلة للتحويل.

فيما تراجع مؤشر DAX 40 بنسبة 0.73٪ ليغلق عند 14461.02، محققاً خسائر للشهر الثاني على التوالي. واستقر مؤشر كاك 40 عند 6658.83 بانخفاض 1.39٪.

ما يجب مراقبته: ستواصل الأسواق مراقبة التطورات المحيطة بالحرب الروسية الأوكرانية.

ينتظر المتداولون أيضاً صدور مؤشر مديري المشتريات التصنيعي من منطقة اليورو. إذ من المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات التصنيعي لمنطقة اليورو IHS Markit إلى 58.4 في فبراير بعد أن وصل إلى 58.7 في الشهر السابق.

أسواق أخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية بصورة متباينة يوم الاثنين مع انخفاض مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 بنسبة 0.49٪ و 0.24٪ على التوالي، بينما ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.34٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1218، -0.02%

داوجونز: 33830، -0.03%

برنت: 98.16 دولار، 0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3418، 0.02%

إس آند بي 500: 4,369، 0.01%

خام غرب تكساس: 95.68 دولار، -0.2%

الدولار/الين: 115.05، 0.06%

ناسداك: 14221، -0.05%

الذهب: 1910 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في روسيا، ومبيعات التجزئة ومعدل التضخم في ألمانيا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في إسبانيا وإيطاليات وألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة وكندا، وأرقام الائتمان الاستهلاكي وموافقات الرهن العقاري وصافي الإقراض للأفراد في المملكة المتحدة. أما في الولايات المتحدة لدينا مؤشر Redbook ومؤشر ماركيت للتصنيع ومؤشر ISM للتصنيع وبيانات الإنفاق على البناء ومؤشر الخدمات الفيدرالية في دالاس.