02 يونيو, 2021

النفط يواصل تألقه متأثراً بقرارات أوبك+

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • توسع الاقتصاد الأسترالي بنسبة 1.8٪ في الأشهر الثلاثة حتى مارس، بعد نمو بنسبة 3.2٪ في الربع السابق. وقدم نمو الناتج المحلي الإجمالي للشهر الثالث على التوالي الدعم للدولار الاسترالي/الدولار الأمريكي.
  • انخفضت أسعار الصادرات النيوزيلندية بنسبة 0.8٪ في الأشهر الثلاثة حتى مارس، بعد انخفاضها بنسبة 0.4٪ في الربع السابق. على الرغم من ذلك، ظل زوج العملات "الدولار النيوزلندي/الدولار الأمريكي" مرتفعاً هذا الصباح.
  • انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الكندي إلى 57 في مايو. على الرغم من الانخفاض، أشار مؤشر مديري المشتريات إلى توسع نشاط المصانع للشهر الحادي عشر على التوالي، مما قدم الدعم للدولار الكندي أمام الدولار الأمريكي.
 

ما يحدث: ارتفع النفط الخام يوم الثلاثاء مسجلاً أعلى مستوياته منذ أكثر من عامين.

التفاصيل: مع توقع الأسواق زيادة الطلب على الطاقة خلال موسم الصيف في الولايات المتحدة، ارتفعت أسعار النفط الخام بشكل حاد يوم الثلاثاء.

وتعززت معنويات السوق أيضاً بموافقة مجموعة أوبك+ على تخفيف قيود الإنتاج تدريجياً في اجتماعها الأخير.

ما أهمية ذلك: خلال اجتماع أبريل، أعلنت أوبك+ عن خطط لزيادة إنتاج النفط اليومي بمقدار 350 ألف برميل في مايو، و350 ألف برميل في يونيو و441 ألف برميل في يوليو، بالنظر إلى تعافي الاقتصاد العالمي. وصرحت السعودية بأنها ستتراجع تدريجياً عن التخفيضات الطوعية للإنتاج.

واتفقت أوبك+ في اجتماعها الأخير على الإبقاء على خطتها الحالية لرفع إنتاج النفط تدريجيا حتى يوليو.

كانت أسعار النفط الخام تتداول على ارتفاع حتى قبل قرار أوبك+، حيث رحّب المستثمرون بالتوقعات التي قدمتها اللجنة الفنية للمجموعة بشأن انتعاش بمقدار 6 ملايين برميل يومياً في الطلب العالمي على النفط هذا العام.

مع ذلك، لا تزال هناك بعض المخاوف بشأن زيادة العرض بسبب احتمالات وصول الإنتاج الإيراني إلى السوق هذا العام. ومن شأن أي اتفاق بين الولايات المتحدة وإيران أن يرفع العقوبات عن طهران، والتي ستضيف نحو 700 ألف برميل من النفط في ثلاثة أشهر.

في غضون ذلك، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط لتسليم يوليو بنسبة 2.1 ٪ ليستقر عند 67.62 دولار للبرميل في بورصة نيويورك يوم الثلاثاء، مسجلاً أعلى أغلاق منذ أكتوبر 2018.

ارتفع خام برنت لشهر أغسطس بمقدار 93 سنتاً ليغلق عند 70.25 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة. ومن بين سلع الطاقة الأخرى، ارتفع بنزين يوليو 3 سنتات ليستقر عند 2.17 دولار للجالون، في حين قفز الغاز الطبيعي لشهر يوليو 11 سنتاً ليصل إلى 3.10 دولار لكل ألف قدم مكعبة يوم الثلاثاء.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون التطورات المتعلقة بصفقة إيران. أيضاً تنتظر الأسواق بيانات معهد البترول الأمريكي حول مخزونات النفط الخام، والتي انخفضت بمقدار 0.439 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 21 مايو.

أخيراً قد يستمر ارتفاع أسعار النفط الخام اليوم، مع ارتفاع تداول العقود الآجلة للنفط بنسبة 0.6٪ في الساعة الخامسة صباحاً بتوقيت غرينتش.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 109.59 و 109.64

إيجابي

خام غرب تكساس: 67.98 و 68.11

إيجابي

الغاز الطبيعي: 3.081 و 3.084

إيجابي

داوجونز: 34551 و 34593

إيجابي

ناسداك 100: 13641 و 13665

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الأسهم الأمريكية اليوم بعد إغلاقها بصورة متفاوتة يوم الثلاثاء.

الملخص: شهدت أسواق الأسهم الأمريكية تقلبات يوم الثلاثاء بعد عودة المتداولين من عطلة نهاية الأسبوع.

التفاصيل: بدأت وول ستريت تعاملاتها في اليوم الأول من شهر يونيو بشكل أقوى، على خلفية انخفاض حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 وزيادة نسبة التطعيمات في الولايات المتحدة. وحسب مركز السيطرة على الأمراض، تلقى أكثر من نصف سكان الولايات جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد-19. إلى جانب ذلك، تم إغلاق سوق الأسهم الأمريكية يوم الاثنين بمناسبة عطلة يوم الذكرى.

من ناحية أخرى، ارتفعت أسهم شركات الطيران، بما في ذلك أمريكان إيرلاينز وبوينغ ويونايتد إيرلاينز يوم الثلاثاء، أيضاً سجلت أسهم مشغلي الرحلات البحرية كرنفال ونرويجيان كروز لاين مكاسب على خلفية أنباء إعادة فتح الاقتصادات.

فيما رحّب المستثمرون بتحسن نشاط التصنيع في الولايات المتحدة. إذ ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM إلى 61.2 في مايو من 60.7 في أبريل، وارتفع الإنفاق على البناء بنسبة 0.2٪ في أبريل.

لكن مع ذلك، قلصت الأسواق مكاسبها مع تقدم جلسة التداول يوم الثلاثاء، حيث خمدت أجواء التفاؤل بشأن انتعاش الاقتصاد العالمي بسبب مخاوف التضخم المستمرة، مما قد يجبر البنوك المركزية على زيادة أسعار الفائدة.

بدوره، ارتفع مؤشر داو جونز 46 نقطة فقط ليغلق عند 34575.31 يوم الثلاثاء بعد أن أضاف ما يصل إلى 300 نقطة في وقت سابق من الجلسة. وتم تداول مؤشر S&P 500 على انخفاض طفيف بنسبة 0.05٪، حيث تم تعويض المكاسب في قطاع الطاقة والمؤسسات المالية بضعف أسهم التكنولوجيا.

كما انخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.23٪ ليستقر عند 13654.59 بسبب الضغط على أسهم التكنولوجيا.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون مؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP وإصدار تقرير Beige Book الصادر عن مجلس الاحتياطي الفيدرالي من الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP إلى 54 في يونيو.

يمكن أن تؤثر بيانات التوظيف لشهر مايو، والتي من المقرر إصدارها يوم الجمعة، على أسهم وول ستريت على المدى القريب.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الثلاثاء، حيث تقدم مؤشر فوتسي 100 وداكس الألماني وكاك الفرنسي وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.82٪ و 0.95٪ و 0.66 و 0.75٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2225، 0.07%

داوجونز: 34582 ، 0.09%

برنت: 70.64 دولار، 0.6%

الاسترليني/الدولار: 1.4163، 0.10%

أس آند بي 500: 4,202، 0.08%

خام غرب تكساس: 68.10 دولار، 0.6%

الدولار/الين: 109.62، 0.11%

ناسداك: 13657، 0.06%

الذهب: 1902 دولار، -0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

تجارة التجزئة الألمانية وقيمة الميزانية الحكومية الفرنسية ومعدل تغير البطالة في إسبانيا والاقتراض العقاري في المملكة المتحدة والموافقات على الرهن العقاري والائتمان الاستهلاكي وأسعار المنتجين في منطقة اليورو، وتطبيقات الرهن العقاري في الولايات المتحدة ومؤشر Redbook، والإنتاج الصناعي للبرازيل، وقيمة تصاريح البناء في كندا، والميزان التجاري الهندي وكذلك عائدات الضرائب في الأرجنتين.