28 سبتمبر, 2020

ارتفاع إصابات كوفيد-19 يهوي بأسعار النفط

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض أرباح القطاع الصناعي في الصين بنسبة 4.4٪ في الفترة من يناير إلى أغسطس، مما أدى إلى انخفاض تداول شنغهاي المركب اليوم.
  • ارتفاع الأسهم اليابانية للجلسة الثانية على التوالي.
  • ارتفاع أحجام تداول الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي، مما رفع مؤشر الدولار لأعلى مستوياته شهرين يوم الجمعة. كما سجل المؤشر أفضل أسبوع له منذ أبريل.
  • انخفاض الذهب بنحو 5٪ الأسبوع الماضي، مسجلاً أسوأ أسبوع له منذ مارس.
 

لمحة سريعة: أغلق النفط الخام تعاملاته يوم الجمعة على تراجعٍ قوي مسجلاً الانخفاض الأسبوعي الثالث في الأسابيع الأربعة الماضية.

التفاصيل: ساهمت العودة القوية لكوفيد-19 في أرجاء أوروبا والولايات المتحدة إلى تأجيج المخاوف من إعادة فرض قيود الإغلاق التي تضر بتوقعات الطلب على الطاقة.

كما أدى انتعاش الدولار الأمريكي وعدم إحراز تقدم بشأن حزمة التحفيز المالية الجديدة إلى الضغط على أسعار النفط.

ما أهمية ذلك: قامت السلطات الأوروبية بفرض قيود الإغلاق مرة أخرى في مناطق معينة بعد تصاعد أعداد الإصابات بالفيروس المستجد في القارة الأوروبية. فيما تشهد الولايات المتحدة أيضاً ارتفاعاً في الإصابات، مما أثار مخاوف بشأن التداعيات الاقتصادية.

وعلى الرغم من التقارير التي تفيد بأن أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين يُعدّون خطة تحفيز بقيمة 2.4 تريليون دولار، إلا أن التأخير في إعلان الحكومة الأمريكية عن الحزمة زاد من المخاوف بشأن تعثر انتعاش أكبر اقتصاد في العالم وخسارته للزخم المطلوب.

انتعش الدولار الأمريكي بقوة الأسبوع الماضي. وأدى ذلك إلى ارتفاع مؤشر ICE للدولار الأمريكي بنسبة 1.8٪.

في يوم التداول الأخير، أبلغت Baker Hughes عن ارتفاع في منصات النفط الأمريكية للمرة الأولى منذ الأسبوع الذي يبدأ في 4 سبتمبر. وارتفع عدد الحفارات النشطة للتنقيب عن النفط بمقدار 4 أي إلى 183 حفارة الأسبوع الماضي. وهنا فإن إحتمال زيادة العرض يضغط على أسعار النفط.

من ناحية أخرى، سجلت ليبيا زيادةً في إنتاجها النفطي بعد أشهر من الاضطرابات التي عصفت بالبلاد.

كما انخفض خام غرب تكساس الوسيط لتسليم نوفمبر بحوالي 0.2٪ ليغلق عند 40.25 دولاراً للبرميل في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس)، مرتداً من أدنى مستوى له في الجلسة عند 39.71 دولاراً للبرميل.

انخفض خام برنت لشهر نوفمبر بحوالي 0.1٪ ليستقر عند 41.92 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة يوم الجمعة، بينما انخفض خام برنت في ديسمبر بنسبة 0.1٪ إلى 42.41 دولار للبرميل.

من جهتها، تراجعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي في الجلسة السابقة بعد أن سجلت ارتفاعاً بنحو 6٪ يوم الخميس. وانخفض عقد أكتوبر بحوالي 4.9٪ إلى 2.139 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية يوم الجمعة، لكنه لا يزال يحقق ارتفاعاً بنسبة 4.4٪ خلال الأسبوع.

ما يجب مراقبته: يترقب المستثمرون بفارغ الصبر إعلان الحكومة الأمريكية عن حزمة الإنقاذ الجديدة للتعافي من أزمة كورونا. بينما ستستمر الأسواق في مراقبة أعداد الإصابات بفيروس كورونا حيث اقترب الرقم من 33 مليون حالة.

وسيظل تقرير إدارة معلومات الطاقة حول مخزونات النفط الخام، المقرر إصداره يوم الأربعاء، موضع اهتمام المتداولين.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

خام غرب تكساس: 39.95 و 40.02

إيجابي

اليورو/دولار: 1.1634 و 1.1639

إيجابي

الغاز الطبيعي: 2.806 و 2.810

إيجابي

فوتسي 100: 5.823 و 5840

سلبي

المؤشر الفرنسي 40: 4706 و 4724

سلبي

 

السوق اليوم

تتجه الأنظار اليوم نحو الأسهم الأوروبية بعد إغلاقها على انخفاض حاد الأسبوع الماضي.

الملخص: تراجعت أسواق الأسهم الأوروبية في ختام جلسة تداول الجمعة بعد تقلبات حادة بسبب المستجدات المرتبطة بارتفاع أرقام العدوى في القارة الأوروبية.

التفاصيل: أبلغت حكومات أوروبية مختلفة عن زيادة في الإصابات، مع عودة القيود إلى بعض المناطق للسيطرة على تفشي الفيروس، مما أثار حالة من القلق بين المستثمرين إزاء احتمالات الانتعاش الاقتصادي.

من حيث الحالات المؤكدة الجديدة اليومية، بقيت إيطاليا وألمانيا تحت 2000 إصابة، فيما أبلغت المملكة المتحدة عن أكثر من 5000 إصابة، وتخطت إسبانيا 10,000 إصابة، بينما تجاوزت فرنسا حاجز 12,000.

بنفس الوقت، تأثرت معنويات الأسواق الأوروبية بسبب انخفاض نظيراتها الأمريكية، على الرغم من تسجيل مؤشر ناسداك لبعض المكاسب، مما أعطى الآمال في ارتفاع آخر في أسهم التكنولوجيا.

إلى ذلك، انخفض مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.1٪ يوم الجمعة، بعد تداوله على ارتفاع في وقت سابق من الجلسة. وكانت الأسهم المرتبطة بالسفر هي الأسوأ أداء حيث خسرت حوالي 1.8٪ في الجلسة. في حين قفزت أسهم جي في سي هولدنجز 17٪ يوم الجمعة لتتصدر قائمة الرابحين في المؤشر.

وارتفع مؤشر فوتسي 100 في لندن بنسبة 0.34٪ يوم الجمعة، بينما انخفض مؤشر داكس الألماني ومؤشر كاك الفرنسي بنسبة 1.1٪ و 0.7٪ على التوالي.

ما يجب التركيز عليه: مع عدم وجود تقارير اقتصادية رئيسية من المقرر الإعلان عنها اليوم، تنتظر الأسواق خطابات من رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد وعضو المجلس التنفيذي إيزابيل شنابل.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع في تعاملات الجمعة، حيث ارتفع مؤشر داوجونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.34٪ و 1.6٪ و 2.26٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1637 ، -0.04%

داوجونز: 27148 ، 0.39%

برنت: 42.12 دولار ، 0.7%

الاسترليني/الدولار: 1.2771، 0.20%

أس آند بي 500: 3297، 0.30%

خام غرب تكساس: 39.99 دولار، 0.7%

الدولار/الين: 105.35، -0.22%

ناسداك: 11172 دولار ، 0.32%

الذهب: 1863 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار المنتجين في جنوب إفريقيا، ومعدل البطالة في المكسيك، ونمو القروض البرازيلية، ومؤشر النشاط الاقتصادي في الأرجنتين، بالإضافة إلى مؤشر التصنيع الفيدرالي الأمريكي في دالاس.