25 نوفمبر, 2020

شركات صناعة الحواسيب تتجاوز تقديرات السوق

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض إنتاج البناء في أستراليا بنسبة 2.6٪ في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر. وجاء هذا الرقم أسوأ من توقعات السوق بانخفاض بنسبة 2٪ مما أدى إلى انخفاض زوج العملات "الدولار الاسترالي/الأمريكي" هذا الصباح.
  • أعلن معهد البترول الأمريكي عن زيادة 3.5 مليون برميل في مخزونات النفط الخام الأمريكية في الأسبوع المنتهي في 20 نوفمبر. وبالرغم من نمو المخزونات للأسبوع الثاني على التوالي، ارتفع النفط الخام هذا الصباح وسط أخبار إيجابية عن لقاح كوفيد -19.
  • تراجع مؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني إلى 90.7 في نوفمبر. رغم ذلك، بقيت القراءة أعلى من تقديرات السوق ما أدى إلى ارتفاع مؤشر DAX 30 يوم الثلاثاء.
 

لمحة سريعة: سجلت شركتا HP و Dell أرباحاً أقوى من المتوقع للربع الأخير بعد جرس الإغلاق يوم الثلاثاء.

التفاصيل: ساهمت جائحة كورونا في استمرار الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية في ظل هيمنة اتجاهات التعلم الرقمي والعمل من المنزل.

وفي الوقت الذي ارتفعت به أسهم HP في تعاملات الثلاثاء، ظل المستثمرون متشككين بشأن أداء Dell ما دفع سهمها للتراجع بشكل طفيف رغم الأرباح الإيجابية لربع أكتوبر.

كيف كانت النتائج: سجلت HP انخفاضاً هامشياً في إجمالي الإيرادات للربع الرابع، بينما نمت مبيعات Dell.

  • انخفضت عائدات HP بحوالي 1٪ لتصل إلى 15.3 مليار دولار، لكنها لا تزال أعلى من التوقعات البالغة 14.7 مليار دولار.
  • تم تسجيل الأرباح المعدلة عند 62 سنتاً للسهم ، متجاوزة توقعات السوق البالغة 52 سنتاً للسهم.
  • نمت مبيعات Dell بنسبة 2.8٪ لتصل إلى 23.5 مليار دولار، متجاوزة التوقعات عند 21.85 مليار دولار.
  • تجاوزت الأرباح أيضاً تقديرات السوق حيث وصلت إلى 2.03 دولار للسهم.

ما أهمية ذلك: اتخذت شركات صناعة أجهزة الكمبيوتر الشخصية مبادرات لتحسين أعمالهم وسط تفشي الوباء. بينما حاولت Dell زيادة المبيعات من خلال السماح لعملاء الشركات بإجراء مدفوعات على الأقساط. وفي الوقت نفسه، اختارت HP إعادة هيكلة أعمالها لتقليل النفقات الإجمالية.

فيما قامت HP بشحن 19 مليون جهاز كمبيوتر شخصي، مع ارتفاع مبيعات الطابعات المنزلية أيضاً. وحققت وحدة الأعمال الأكبر في الشركة - الأنظمة الشخصية - إيرادات ثابتة بلغت 10.4 مليار دولار خلال هذا الربع.

وقالت Dell إن مبيعات أجهزة الكمبيوتر ارتفعت بنسبة 14٪ لتصل إلى 3.5 مليار دولار خلال الربع. وعلى الرغم من ارتفاع مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية، إلا أن مبيعات الخوادم والشبكات تراجعت للربع السابع على التوالي حيث انخفضت بنسبة 1.8٪ إلى 4.16 مليار دولار.

إلى جانب ذلك، توقعت Dell نمو الإيرادات بنسبة 3٪ إلى 4٪ للربع الحالي. وفي الوقت نفسه، أعلنت HP عن خطط لرفع توزيعات الأرباح الفصلية بنسبة 10٪ وأصدرت توجيهات متفائلة للربع الحالي، مع توقع أرباح معدلة تتراوح بين 64 و 70 سنتاً للسهم، مقابل توقعات 54 سنتاً للسهم.

كيف تفاعلت الأسهم: ارتفعت أسهم HP بنسبة 5.5٪ إلى 22.95 دولار في تعاملات ما بعد الإغلاق يوم الثلاثاء، بينما انخفض سهم Dell بنسبة 0.8٪ إلى 69.81 دولار. وقفزت أسهم HP بأكثر من 16٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية، فيما أضافت Dell مكاسب بنسبة 14%.

ما يجب مراقبته: مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، من المتوقع أن تؤدي اتجاهات العمل عن بُعد إلى زيادة نمو أجهزة الكمبيوتر الشخصية على المدى القريب. أيضاً سيقوم المستثمرون بمراقبة كيفية تلبية الشركات للطلب المتزايد للعملاء، وخاصة لأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.1896 و 1.1904

سلبي

الاسترليني/الدولار: 1.3355 ز 1.3362

إيجابي

داو جونز: 30016 و 30070

سلبي

المؤشر الفرنسي: 5553 و 5563

إيجابي

ناسداك 100: 12069 و 12088

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المسثتمرين نحو أسواق الأسهم الأمريكية اليوم قبل صدور العديد من التقارير الاقتصادية من الولايات المتحدة.

الملخص: أغلقت أسهم وول ستريت على ارتفاع يوم الثلاثاء، مع ارتفاع مؤشر داو جونز فوق مستوى 30.000 للمرة الأولى في التاريخ، مدعوماً بالأخبار المشجعة حول لقاح كوفيد-19 وبداية عملية الانتقال السلمية من ترامب إلى بايدن.

التفاصيل: استند ارتفاع مؤشر داو جونز إلى مستويات قياسية إلى عمليات الشراء الكبيرة للأسهم ذات القيمة، والتي تأثرت بشكل كبير بسبب جائحة كوفيد -19. وقد سجلت هذه الأسماء مكاسب حادة هذا الشهر، حيث رفعت بيانات لقاح فيروس كورونا الإيجابية من مختلف شركات الأدوية الآمال في انتعاش اقتصادي أسرع.

فيما رحبت الأسواق أيضاً بنبأ موافقة الرئيس دونالد ترامب على انتقال السلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن. أيضاً تحسنت معنويات السوق بعد التقارير عن نية الرئيس المنتخب بايدن بتعيين جانيت يلين وزيرة للخزانة في حكومته المقبلة.

هذا وقد ارتفع مؤشر داو جونز المؤلف من 30 سهماً بنحو 455 نقطة ليستقر عند 30.046.24 يوم الثلاثاء مع تداول المؤشر عند أعلى مستوى له عند 30116.51 في وقت سابق من الجلسة. وكان الارتفاع في المؤشر مدفوعاً بالمكاسب التي حققتها أسهم شيفرون وجي بي مورغان وغولدمان ساكس.

وفي الوقت نفسه، سجل مؤشر S&P 500 أيضاً إغلاقاً قياسياً يوم الثلاثاء، مرتفعاً بنسبة 1.6٪ إلى 3635.41، كذلك ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.3٪ ليستقر عند 12036.79.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون مجموعة من التقارير الاقتصادية الامريكية، بما في ذلك طلبات السلع المعمرة ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي ومخزونات الجملة ومطالبات البطالة الأولية ومعدلي الإنفاق الشخصي والدخل الشخصي ومبيعات المنازل الجديدة ومعنويات المستهلكين في جامعة ميشيغان ومحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الثلاثاء، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 وداكس 30 وكاك 40 بنسبة 1.55٪ و 1.26٪ و 1.21٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1906 ، 0.1003%

داوجونز: 30104 ، 0.35%

برنت: 48.39 دولار، 1.3%

الاسترليني/الدولار: 1.3364، 0.01%

أس آند بي 500: 3647، 0.38%

خام غرب تكساس: 45.43 دولار، 1.2%

الدولار/الين: 104.52، 0.08%

ناسداك: 12152 ، 0.63%

الذهب: 1806 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مبيعات التجزئة في المكسيك والحساب الجاري للبرازيل بالإضافة إلى تطبيقات الرهن العقاري الأمريكي ومخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة وتقرير بيكر هيوز حول منصات النفط الخام.